آخر المشاركات



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في ديوان الشاعر نافل علي الحربي، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الملاحظات





الدين المعاملة

الدين المعاملة هذا المثل في ما يدل عليه أن المعاملة جزء لا يتجزأ من الدين، ومن الآيات الكريمة، والأحاديث الشريفة ما يؤكد ..




13-09-2019 09:43 مساء
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 337
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

الدين المعاملة
هذا المثل في ما يدل عليه أن المعاملة جزء لا يتجزأ من الدين، ومن الآيات الكريمة، والأحاديث الشريفة ما يؤكد صحة هذا المثل إن حسن الخلق ذو أهمية بالغة في الدين إلا أن ذلك لا يكفي عن حسن الاسلام لله، والايمان به، والقيام في فروضه وجميع عباداته الأخرى، التي تختلف عن معاملات الناس الدينيوية، وإنما هي خاصة بالدين كأركان الاسلام، وغيرها من العبادات 0
وقد ورد الكثير من الآيات الكريمة، التي تدل على ذم الصفات القبيحة، في معاملة الناس، منها على سبيل المثال، الدعاء بالويل لكلٍ من أصحاب الهمز واللمز، والكذب، والبخس بالكيل، وغير ذلك من الصفات الذميمة، التي تسئ إلى المعاملة بين الناس 0
ومما يدل على أن لحسن الخُلق في المعاملة للناس إهمية كبيرة في الدين، الحديث الشريف: (أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقًا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحًا، وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه )، وقول رسول صلى الله عليه وسلم أيضا-: ( ألا أخبركم بأحبكم إليَّ وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة ؟ فأعادها ثلاثًا أو مرتين، قالوا: نعم يا رسول الله، قال: أحسنكم خلقًا ).
وهكذا فضّل الدين الاسلامي حسن الخلق في المعاملة على كثير من العبادات، وأنبأ عن من المعاملة الحسنة ما يدخل صاحبه الجنة، بمجرد أن يفعل عملاً صالحاً مرة واحدة، كقصة أم العبائر، مع الكلب، ومن سوء الخلق والمعاملة ما هو عكس ذلك، كصاحبة القطة التي حبستها حتى ماتت ودخلت بسببها النار، ومن الحاديث الشريفة، التي تشير إلى أن حسن المعاملة من الأعمال الصالحة التي يجدها صاحبها عند الله، الحديث الشريف، الذي يرويه أبو هريرة عن أن  رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: إن الله عز وجل يقول يوم القيامة يا ابن آدم مرضت فلم تعدني قال يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين قال أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني قال يا رب وكيف أطعمك وأنت رب العالمين قال أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي يا ابن آدم استسقيتك فلم تسقني قال يا رب كيف أسقيك وأنت رب العالمين قال استسقاك عبدي فلان فلم تسقه أما إنك لو سقيته وجدت ذلك عندي 0







تم تحرير الموضوع بواسطة : نافل علي الحربي
بتاريخ: 17-09-2019 06:38 مساء







الكلمات الدلالية
الدين ، المعاملة ،


 











الساعة الآن 04:38 صباحا