آخر المشاركات



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في ديوان الشاعر نافل علي الحربي، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الملاحظات





الفصل الأول: الشعراء وأشعارهم

الفصل الأول: الشعراء وأشعارهم يضم هذا الفصل تراجم الشعراء، وأشعارهم، وأخبارهم، كما يلي: اسم الشاعر ..




23-08-2019 06:26 مساء
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

الفصل الأول: الشعراء وأشعارهم
يضم هذا الفصل تراجم الشعراء، وأشعارهم، وأخبارهم، كما يلي:
اسم الشاعر             
        اسم الشاعر     
1- بجاد المربوث
2- بلاج الربخ
3- حوّاس الديري
4- خالد البيضاني
 5- خلف أبو زويد
6- سعود بن حفر
7- سعود الوصي
8- سليمان الغزي
9- صالح حمود
10- عبد الله الغزي
11- عبد الله الخلوي
12- عبيد الداموك
13- عذال العميري
14- عموش الزنيوط
 15-  عياد البسيس
16- فايز البسيس
17- فهد السبيعي
18- محمد الجويدي
19- محيسن العليثه
20-مرزوق الفهيدي
21- مسيعيد الحفر
22- مفضي الولمان
23- نافل علي
24-نايف أبو زوايد
25- هادي البسيس     
 

1- ترجمة شاعر 
    (( بجاد المربوث ))
    0000-1373هـ
هو الشاعر بجاد بن حمدان بن غشام المربوث، من السحيم، من الفردة، من مسروح، من قبيلة حرب، عاش في بادية شمال القصيم، وتوفي رحمه الله سنة 1373 هـ 0
شاعر مجيد، شعره حسن الصياغة، محكم المضمون، يتحدث فه بالسليقة، كان مشهوراً بكرمه، وبحسن استقباله للضيوف، وله مساجلات شعرية مع عدد من الشعراء، ولكن مع الأسف إن أغلب قصائده فقدت، حيث توفي عليه رحمة الله منذ 43 عاماً، فاندثرت أشعاره ولم تحفظ، رويت له في ديوان " المجموعة الظريفة " الطبعة الثانية الصفحة 47، وفي الطبعة الثالثة الصفحة 37 قصيدة بعنوان ( لازم يهلي به )، وله في هذا الديوان:
    القصيدة      
    1- تنشّد مسيعيد     
    2- هو وإيّا عميله   

  
1- تنشّد مسيعيد 
                                                            (( بجاد المربوث )) ••
                                                                       000 - 1373هـ
 له من قصيدة وجهها إلى صديقه، الشاعر فايز البسيس:
هد السلوقي لا تـهيبك الأطراد = وترى زريقك ما تجيه الصياييد
كلش من الله وأنت ربك إلى عاد = يقدر يجمّع مثل علياء وأبا زيد 
والحب ما يخفا على كل طرّاد = وكانك مكذبنـي تنشّد مسيعيد
الشاعر/ بجاد المربوث الحربي
الحاشية:

* انظر قصيدة فايز  البسيس الحربي  (( تالي الوقت ما يصيد )) ص 72  وقصيدة مسيعيد (( عشيرك امسيعيد )) ص 112  0
* * رواية : الشاعر سعود بن حفر 0


 2- هو وإيّا عميله
                                                       (( بجاد المربوث )) ?
وله:
يا سليم القلب خفخف له وخافـي = من عميل الخير مالي فيه حيله
ما يريد الهرج غير السلم وافـي = حطني بين السناء هو والمليله
 قمت له بالبيز والدلّه اخلافـي = راع قلبي يوم جاء يومي شليلـه
يا سليم العلم يبـي له ملافـي = مثل ابن فرحان هو وإيّا عميله
الشاعر/ بجاد المربوث الحربي
الحاشية:

[1] كلش : كلّ شيئ 0
* رواية : ابنه حريمل بن بجاد المربوث
[1] البيز : الخرقة المستخدمة لوقاية يد القهوجي من حرارة الدلة 0

كان للشاعر بجاد بن حمدان المربوث عميلاً، قيل إنه يطلب بجاد خمسة ريالا فرانسية، حين كان الريال الفرانسي هو العملة المتداولة، وكان نزقاً، حاد اللسان، سيئ العملة، وذات يومٍ كان بجاد يسوق فناجين القهوة على عددٍ من الرجال في مجلسه كعادته، وفجأةً رأى عميله قادماً إليهم، وكان قد أمهل بجاد إلى هذا الوقت كفرصةٍ أخيرة لتدبير المطلب كاملاً غير منقوصٍ، ولم يكن بجاد قد أوجد مطلبه، فراعه قدومه، لأنه لا يرى لنفسه حيلةً للخلاص منه، أو دفعه لوقتٍ معين، لعلمه أن عميله لن يرضى عذراً بالسهولة، بل إنه جدير بأن يصر على طلب تسديده، حتى ولو أدى ذلك إلى جدلٍ يجرّ إلى وقوع خلافٍ بين الطرفين 0 وبعد أن وصل العميل وسلم، وجلس، ساق بجاد إليه فنجان القهوة الجاهزة، حتى تمّم العميل من تناول القهوة، فعاد بجاد إلى مجلس القهوجي وأخذ يجدّد القهوة لعميله، وقبل أن تجهز القهوة بقليل طلب عميل بجاد من بجاد أن يعطيه المطلب الذي عنده، فقال بجاد: أبشر، لكن طوّل بالك، حتى أتفرغ بعد قليل، وينسمح أمرك، إن شاء الله 0 فغضب عميله، وقال: لا مجال عندي لطول البال، وأنا سبق وأن أمهلتك ولا أرى ما يدل على اهتمامك بإعطائي حقي عليك، لتوفّر عليّ المشاوير والتعب، فأخذ شخص من الجالسين، يدعى سليم، يهدّي غضب الديان، ويحاول الإصلاح بينه وبين مدينه (بجاد)، فطلب منه أن يعمل مع عميله معروفاً، فيعطيه مهلةً ليسعى خلالها في إيجاد المطلب، لكن الديان ازداد إصرارا على رأيه، وفي هذا الأثناء، جهزت القهوة الجديدة، وكان بجاد وهو يقوم بتحضيرها، يستمع إلى كلام سليم مع عميله، فيرى كلامه طيباً، وحكيماً، فيحز بنفسه أن يقول لسليم: لا تخاطبه بهذا الكلام، الذي يحتاج لشخصٍ عاقلٍ يستوعبه، ويقدره، فأخذ بجاد البيز( )، ونهض إلى عميله، ليسوق عليه القهوة التي عملها له، حتى وقف أمامه فأكتشف إنه نسي الدلة، وجاء يحمل البيز فقط، بعد ذلك قال بجاد قصيدة يخاطب فيها سليم منها الأبيات السابقة، فطلب سليم من الرجال الموجودين في المجلس، أن يسددوا عن بجاد، فسددوا، أما قوله: ((مثل ابن فرحان هو وإيّا عميله))، فهو يقصد بابن فرحان: غلاب بن فرحان الحربي، وعميله؛ خلف بن عبيد الحربي، وهذان الشخصان، سبق إن وقعت بينهما قصة تدل على حسن العفو، وكرم الخُلقِ، والصفح وترك الحق مروءةً، وسخاءاً، وسبق لبجاد إن سمع لقصتهما وأعجب بطيبهما، وحسن فعلهما 0
 

قصة ابن فرحان هو و عميله:
كان خلف بن عبيد من الكتمة من بني علي من حرب، كريماً ((ما جت به غدت به))، وفي سنة 1349هـ كان عند غلاّب بن فرحان من الدهيم من بني علي من حرب نياقٌ عارضهن للبيع، فقال لابن عبيد (خلف): اشترهن 0 قال ابن عبيد: لا أستطيع مشتراهن، لأنك ستغليهن عليّ 0 قال غلاّب بن فرحان: لا، لن اغليهن عليك، وإنما سأبيعهن عليك بمبلغ ثلاثمائة ريال( )، قال ابن عبيد: لا بأس، ولكني لأجد قيمتهن حالياً، قال ابن فرحان: إذن تدفعها بعد سنة 0 قال ابن عبيد: اشتريت 0 فأشترى النياق، وبعد مضي سنة عند حلول تسديد المبلغ، صادف ذلك إن ابن عبيد قد أحال ضمن من أحال من قومه، في طلب الكلأ، وقطنوا على أحد العدود، في ناحية الجنوب من القصيم، وابن فرحان قاطن على البشوك، في شمال المملكة 0 فسافر ابن فرحان إلى عميله ابن عبيد، ليتقاضى المبلغ الذي له عليه، وعندما حل ضيف عنده، ذبح ابن عبيد ذبيحةً، قدمها قرى لابن فرحان، فلمّا فرغ ابن فرحان من تناول وليمته، قال لعميله مضيفه: لو سمحت احترف لي بالمبلغ الذي عندك، لأنني مستعجلاً، وسأعود إلى أهلي بالحال 0 قال ابن عبيد: إن شاء الله، فنهض، وغاب برهةً، ثم عاد وجلس 0 قال ابن فرحان: يا أبو فهد، أما دبّرتَ شيئا ؟ قال ابن عبيد: لا والله، يا غلاب، فوالله إنني لا أجد سواء الشاة التي ذبحتها لك، وقبل قليل ذهبت ألتمس أحداً يسلفني، ولم أجد من يسلفني، ولكن خيرها بغيرها، وبحول الله نتقابل مرةً أخرى، أعطيك حلالك 0 قال غلاّب بن فرحان: يا أبو فهد، مائة ريال من مطلبي عندك اشتر بها جملاً لابنك فهد يحمل عليه بيته، ويرافق الناس عليه، ومائة اعتبرها قيمةً للذبيحة التي ذبحتها لي، ومائة اعتبرها قيمة لهذه العصا التي في يدك، واعطني العصا لأفتك بها منكلاب القطين، واعتبرني خلصت، ولا لي عندك أي مطلب، وكرّمك الله، فنهض وعاد إلى أهله 0                                                     

الحاشية:

[1] ريال : ريال فرانسي ، حيث كان الريال الفرانسي هو العملة المتداولة آنذاك 0
 
2- ترجمة شاعر
                                                        (( بلاّج الربخ ))
     1325-0000 هـ
الشاعر/ بلاّج بن مانع الربخ، من الدهيم، من بني علي، من قبيلة حرب، من مواليد عام 1325هـ تقريباً 0 
شاعرٌ مجيد، يجيد صياغة الشعر، باحساس مرهف، تتسم قصائده بسمة البداوة في جزالة الألفاظ، وعفّة المقصد، ونزاهة المعنى، له بعض القصائد التي يوثق بها بعض غزواته التي شارك بها في بعض غزوات قومه، منها هذه القصيدة يسندها إلى الشاعر/ فايز البسيس الحربي، ويضمنها تذكير فايز بالزمان الماضي، ويطلعه فيها على بالغ وجده، وعميق أساه، وألمه على الماضي، وعلى مما لا يرى  منه سوى الذكريات الغابرة، ومن تلك الذكريات بئر مهجورة، بعدما كانت جوانبها محاطة ببيوت القطين، مزدحمة بالوارد والصادر، من  رعايا إبل البادية، صاخبةً بأصوات الحادي والبادي، واللقّاي والمودِه، والدوّار، والضيف، والرحيل والنزيل، وغير ذلك من الذكريات الجميلة،  عن حياة البادية وأهلها 0 لعله يسمع من فائز ما يعزيه، ويصبره، عما في نفسه، لأنه من أقرانه، ويعرف ما يقصد:
1- ما يعودونه ?
     (( بلاّج الربخ )) 
                    
يا عد طوّل منامك ليه ما تاعي  = ما غير ذيبك يجر الصوت بلحونه
وين أهل الخيل اوين الطرش والداعي = وا ظنتـي يوم قفو ما يعودونه
أهل بيوتٍ نبت للضيف شرّاعي = ومضوّلع النجر للمقبل يدنونه





وإن صاح صياحهم ثم طنّب الراعي = ما صفّحت خيلهم والموت يردونه
قولو لفايز عريب الجد والباعي = وقتٍ عليه طويل وعامر كونه
ما شاف بالدبدبه يوم الدبش زاعي = شوفي بعيني طمّاع القوم يشعونه
يتلون شيخٍ عريب الجد صعصاعي = خلا المعوفي على مشيه وبالهونه 
اصيح أنا صيحة ما أشوف فزاعي = إلا أذكر اللي بدين وكاتبٍ شونه
عند الحليله وغادٍ له تبعباعي = اللي شحذ دلته والنوم بعيونه
بلاج الربخ الحربي

الحاشية:

[1] يتلون شيخ : المقصود ؛ الشيخ عبد المحسن الفرم 0 المعوفي : الشخص الذي يقول : " العافية العافية000 " أو " عوافي000 " وهذا القول يحصل بعد الصياح ، لأن الناس عندما يسمعون صياحاً ، أو صائحاً يصيح ، يفزعون له ، أي يهرعون مسرعا إليه ، لإغاثته ونصره ، وعندما يكون الصياح لا يستدعي جموعاً من كل مكان ، مثل أن يكون نتيجة رؤية شيئا مروعا كالإغماء على شخص آخر ، أو طلب نجدةٍ ولكن من كلب أو من جمل أو خروفٍ ، حين ذلك ينادي شخص آخر غير الصائح ، منعاً لتجمع الجموع ، ودرءاً لروعة الناس ، أو هروبهم تحسباً لوقوع هجومٍ من قبل جيشٍ غازي 0


              
3- ترجمة شاعر
 
     (( حوّاس الديري )) 
    1379 – 0000هـ 
هو الشاعر/ حوّاس بن غازي الديري، من الكتمة، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد في مدينة قبة، سنة 1379هـ، وهو حالياً من سكانها ومن شعرائها البارزين 0
شاعر مجيد، يتسم شعره بشيءٍ من سعة الإطلاع، والتعمّق في حسن الاختيار، واصالة الصياغة، وتميز التركيب، والتعبير 0
تطرق بقصائده البديعة، إلى مختلف المواضيع، وله فيها مساهمات، عبر وسائل الأعلام، التي لها اهتمام بنشر الشعر الشعبي، ومساجلات مع بعض الشعراء 0
       قصائده في هذا الديوان:
                          

    1- ببصمة الذل تبصيم                 
   2- ما هو بمعذور    
    3- مروجين الإشاعات   
    4- هذا مساره بالأدوار   
 
1- ببصمة الذل تبصيم ?
     (( حوّاس الديري )) 
 له رداً على قصيدةٍ للشاعر محمد بن حمود الجويدي الحربي:                                                                              
قال الذي سوّى التماثيل بإحكام = متعلمٍ ما هو بحاجه لتعليم
يا الله يا معيش الضعافـي والأيتام = رحـمتك يا منشي المزون المرازيـم
رب العباد وللخفيات علاّم = من لاج بك يأمن من الخوف والضيم
ومن بعد ذا ما خط باللوح رسّام = يا مرحبا مع زود قدرٍ وتحشيم
تحيةٍ بإخلاص نبدأ بها شمام = أحلا من السكر بدر المجاهيم  
للشاعر اللي بالأدب يحمل اوْسام = بيطار في نظم التماثيل وافهيم
عد الرواء ما قالو اوروده احْيام = لا صار للشعّار محكم وتنظيم 
و هو الجويدي من عقب ناسٍ احْشام = لا عدو أهل الطيب له فيه تقديـم
محمد ابن احمود بارع ومقدام = وله بالسخاء والجود حظ ومقاسيم
هديتك وصلت سِلِم شخصك ودام = ومشكور يا عقب الرجال الشغاميم 
واللي ذكرته شايفينه له أعوام = ناسٍ تليم خاير الهرج تلييم
سلعة رداء يركض بها نذل وخمام = بأرخص ثمن يبيع حظه إلى سيم 
ناسٍ على درب الرداء تبني اخيام = على الرداء حطو حدود ومراسيم
ولأتباعهم رزو بنايات وأعلام = وتجمعو فيها كبار البلاعيم
ذولا عساهم للمذله والإعدام = اللي على هرج القفيا مواليم
في غيبتك يمشون عجلين واهمام = وإلى عطيت الوجه قفو مهازيـم  
هذا مرض بالمجتمع يورث أسقام = المجتمع منهم بدا فيهم تقسيم 
ومن يزرع الفتنه مع الناس ينلام = دايـم عليه من أهل العرف تلويـم
بعروض خلق الله يسري الليل ما نام = وعيب الردي ملثّمٍ فيه تلثيم
ولو شاف عيبه كان عن مهنته شام = حيث ان جوّه دايـمٍ فيه تعتيم 
اما الذي تذكر مثل وصف الأصنام = اللي عليهم يصدرن التعاميم 
تصدر عليه أم العيال من الأحكام = والخوف منها دايم بقلبه امقيم
طير المذله في فضاء جوهم حام = ولأم العيال يسلّم الرأي تسليم
عيبه على متنه وفي خشمه أخزام = ومبصّمٍ في بصمة الذل تبصيم
هذاك جعله دايـم الدوم منضام = رادي النصيب اللي عن الواجبه نيم
لحيث ماله مع اهل الطيب مسهام = الفرق واضح دون شكٍ وتوهيم
ويوم أنت من ناسٍ عزيزين واكرام = اسلم فداك اللاش يا طيب الخيم 
والمسك والعنبر لما قلته اختام = واقبل تحياتي عسا عمرك امديم
وصلاة ربي عد ما سارت اقدام = على النبي اعداد ما يمطر الديم
الشاعر/ حوّاس الديري الحربي
                 
الحاشية:

* انظر قصيدة محمد الجويدي الحربي  "  أكبر مذله وتحطيم  " ص  94 0
[1] شمام : أول 0 در المجاهيم : حليب النياق السود 0
[1] عد الرواء : المورد الكثير الماء المروي 0
[1] الشغاميم : شغاميم : جمع شغموم ، أي : الطويل المليح 0
[1] خمام : رذيل 0
[1] همام : جمع همّام ، وهو : مَنْ إذا همّ بشيء امضاه 0
[1] أسقام : جمع سقم ، أي : مرض 0
[1] شام : عزفت نفسه وعاف 0 تعتيم : تظليل أو ظلام 0
[1] التعاميم : الأوامر ، والمقصود أن بعض الرجال يستحسن الأخذ برأي أهله بكل كبيرة وصغيرة ، فيترك لهم حرية التصرّف ، والاختيار ، حتى يفقد قيمته كرجل ، ورب أسرة ، يعود إليه أمر المسئولية عن ولاية أهل بيته ، والقيام برعاية شؤونهم ، ومراعاة ما فيه صلاحهم ونفعهم 0
[1] الخِيم : الطبيعة السجية 0                               
 
2- ماهو بمعذور?
    (( حوّاس الديري ))
وله هذه القصيدة قالها معارضةً وتضامناً مع قصيدة/ محمد الجويدي الحربي " الظلام أذهب النور " حول غلا المهور:
يوم الجويدي شب للداعي اشعار = حنا إلى منه دعا الداعي احضور
يا محمد ابن حمود ما قلته إقرار = واقول يا ريف المسايير مشكور
مشكور يا ريف المسايير والجار = صبت الهدف سلمت من كل عاثور
يا شاعر في بعد الأمثال بيطار = قلت الصحيح وقايل الحق منصور
عالجت وضعٍ داخل المجتمع ضار = قضيةٍ يبحل بها طب دكتور
رسمت لك رسمٍ بقي نوع تذكر = ومن لا بغا زود السلامه بحادور
وأنا معك وأقول ياواف الأشبار = من باع عوراته ذليلٍ ومقهور
سلك طريق الذل والعيب والعار = وعن الشرف والطيب مبعد ومدحور
ورجلٍ بليا بأس ضايع ومحتار = والذل في قلبه مقيمٍ وممهور 
يبي الغناة من الثمن عقب الإعسار = وبيع العذارا بزايد السعر محذور
عيبٍ ومنكر بيعهن سر وجهار = وراعيه عن درب السنع تقل مديور
ولا قلت له مخطيء يليّم لك أعذار = وراع الخطأ لو قال ما هو بمعذور
وأنا ما أعم الناس والحق يندار = أستثني اللي ما  يجي منهم قصور
أهل الوفاء اللي بالملازيـم حضار = كم واحدٍ بالطيب والعرف مشهور
ما ألوم ناسٍ بالشكاله لها أذكار = الكل منهم دون عانيه ممرور
اللي لهم مع سكة الجود معيار = ومن قارب الأجواد يربح ومسرور
ألوم من باع الشهامه بدينار = والمجتمع من فعل شرواه مخطور
وصلو عدد مَنْ حج للبيت زوّار = وعد النبات وعد ما تدرج نـهور
على النبي ما هل همّال الأمطار = شفيع الأمه يوم حاشر ومحشور
الشاعر/ حوّاس الديري الحربي

الحاشية:

* انظر قصيدة محمد الجويدي  " الظلام أذهب النور " ص 90 0
[1] ممهور : مُغْراء ومشغول 0
[1] عانيه : العاني : اسم يطلق على العاني وعلى صاحب العاني ، وحرف الهاء في ( عانيه ) ضمير يعود على الشخص المعني بالعاني ، والمطالب به 0 ويعني العاني كل ما كان حقّاً وحجةً لصاحبه على غيره ، ومُلزِماً للمعنى به بواجب وحق صاحبه عليه 0
ومن العواني : صلة القرابة ، الرحم ، سابقة معروف وصنيع ، أوجوار ، أو خوّة ( رفقة في سفر أو زمالة في عمل ) ، أوحلف ، أوغيرذلك 0 ممرور : ذو نخوة ومروءة ، قوي العزيمة ، أبي لا يقبل الضيم 0


3- مروجين الاشاعات ?
                                                                                                     (( حوّاس الديري ))
وله مسنداً إلى الشاعر/محمد الجويدي الحربي:
بديت بسم اللي له الخلق سجاد = المطلع بالبينه والخفيات
اللي بسط سبعٍ وجعل لها أوتاد = وسبعٍ رفعها بلا عمد محي الأموات
ومن بعد ذا بديت ببيوت اجداد = ولمحمد ابن حمود وجهت الأبيات
حيث الجويدي في معانيهن استاد = وله عادةٍ بالفوز ياخذ علامات
حكيم له عسرات الأبيات تنقاد = لو كان عسراتٍ يجن له مطيعات
وأنا أفتخر به كان هرج العرب زاد = في وقتنا الحاضر وفي فايتٍ فات
 يعطي الخبر أن صار للعلم نشاد = شاعر وله في ما قف العز وقفات
 يا الشاعر المعروف وان جاء به اعناد = مواقفك عند الجميع امعروفات
 والطيب والناموس لك فيه مسناد = لا جاء مجال أهل الشرف والجمالات
ارسلت لك معناي من غير ميعاد = أبيك تعطينـي احلول امصيبات
اشوف ناسٍ دايـم اسيوفها احداد = بـهرج القفا لها مغازي وهدات
ولـهم على حش العراقيب ميعاد = الله لا يثري ثراء كل شمات
يضحك لك بسنه وهو خافقه صاد = وتلقا عليه من المنافق علامات
أشوف أبو وجهين له ربع وأنداد = على الرداء جاء له ربوع وعصابات 
ويشن غاراته على ناسٍ أجواد = يضحك وهو يرميك بالنار بسكات
ومن عاش بالحيلات بالغدر ما فاد = ولا عاش من هو عايشٍ بالحيالات
والحر الأشقر عقب ما كان صياد = اليوم عقب الصيد يبغا السلامات
 البوم صايد وأشقر الريش منصاد = يشوف في وقته من الضيم عينات
كثر الحسد هو والتباغض والأحقاد = والغدر له عينه بـهالوقت بالذات 
أشوف هرج الصدق ما عاد ينراد = بعض العرب يحب هرج الدعايات
ويوم أنت بالمعنى فهيمٍ ونقّاد = وش رأيكم بـمروجين الإشاعات
اللي لهم بالكذب مصدر وميراد = ولا عندهم للي يقولونه إثبات
وإلى سكتنا عن حكي كل ثرّاد = الحيه الرقطاء تلد عشر حيات
ودي نكافح خارب الطبع باجهاد = ونحط له على حبينه علامات
وان كان خلا الطبع الأول ولا عاد = جعله مهف مقيط من غير رجعات
واقبل تحياتي بلا حصر واعداد = واسلم عساك امجار عن كل الآفات
وصلاة ربي عد ما حن رعّاد = على نبيٍ حارب أهل الضلالات
الشاعر/ حوّاس الديري الحربي
الحاشية:
أنداد: جمع ند، بمعنى: مثيل 0

4- هذا مساره بالأدوار ?
     (( حوّاس الديري ))
وله جواباً على قصيدٍ وجهها إليه الشاعر/سعود الوصّي الحربي:
 جاني جوابٍ من رفيقٍ شكا لي = يقول لي من وقتنا اليوم محتار
يشكي عليّ الوقت جاء به ميالي = وايضا هل النمّه سمع منهم أخبار
اليوم يوم سعود خطه عنالي = ما تنفع الشكوا على طافـي النار
أبا أبذل المجهود في كل حالي = عاداتنا باللازمه دوم حضّار
طبعٍ لنا في ماضيات الليالي = ما نغيره لو صار بالوضع ما صار
يا أبو طلال أسمع كلامٍ بدالي = يوم أنت تطرب للنصيحه والأشوار
تذكر زمانٍ فيه شفت الهوالي = واتقول ضاع الطب هو وايا الإبصار
تغيرت دورات سود الليالي = هذا حسب ما قلت لي ضمن الاخبار
الوقت هو الوقت يا ابن الحلالي = يديره مدير الفلك هو وال الأقدار
اللي تغير طبع الأجيال تالي = وإلا الدهر هذا مساره بالأدوار
تذكر هل النمّه جنوب وشمالي = هل النقيلي تنقله ناسٍ أشرار
ناسٍ تجارتـهم بقولٍ وقالي =  وابليس أخو مرّه لهم نوع سبّار
اللي على الغافل عذاب ووبالي = راع النميمه هو خراب أهل الدار
ناقص ودايـم بالمجالس يلالي = ويكفيه عيب إنّا نسمه ثرثار
يعل ماله مع هل الدار تالي = حيٍ شقي وميتٍ ماله أذكار
والبوم لو هو رام روس العوالي = ما شيف فوق الوكر يدعيه صقار
مالك ومال اهروج ناسٍ تقالي = الداب هو وشجرته حطه يسار
خلّه يموت وسم الأنياب كالي = عن شجرته تلقا مع الدرب معبار
خذ النصيحه يا كريم السبالي = من مخلصٍ قصده يجنبك الأضرار
يا سعود لغزك شفت حله قبالي = حلّه بسيط وعندنا بالوطن سار
شرحت لك عنّه بماضي مقالي = ولاني بملزومٍ على كشف الأسرار
لوكان أبا أشرح عنه طال المجالي = وأبا اختصر ما قلت يا عقب الأخيار
وأقبل تحيات الوفا والكمالي = وسلمت يااللي تكرم الضيف والجار
وصلاة ربي عد وبل الخيالي = على النبي مع صاحبه داخل الغار
الشاعر/ حوّاس الديري الحربي



 


تم تحرير الموضوع بواسطة : نافل علي الحربي
بتاريخ: 09-09-2019 05:59 مساء





23-08-2019 07:48 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 


4- ترجمة شاعر

    (( خالد البيضاني ))
    1384-0000هـ
هو الشاعر/ خالد بن محمد بن ماجد بن خضران، من البيضان، من بني عمرو، من مسروح، من قبيلة حرب 0
ولد في مدينة دخنة في القصيم سنة 1384هـ 0
شاعر مجيد، شعره محكم السبك، رصين المعنى، حديث التعبير، خالٍ من التكلف جزل الألفاظ، له العديد من القائد في مختلف الأغراض والمناسبات، شارك في الكثير منها، عبر وسائل الأعلام المحلية، والخليجية، كالإذاعات، والصحف، والمجلات، وأشعاره كثيرة، وفي غاية الجودة، ويمكن وضعها في ديوان مستقل 0
قصائده في هذا الديوان:
     القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1- لابان المخفّا فضحته    20    24
    2- للخلايق ما شكيت    13    26
    3- يناجي صاحبه بالزوايا    20    27
    4- نوادر خزينه    3    28
    5- بالحقايق يناجيك    5    28
    6- وفوق ذلك تكانه    17    29

  
1- لابان المخفّا افضحته 
     (( خالد البيضاني ))
له مساجلةً مع قصيدة للشاعر/ دليم بن مرزوق الشدادي الحربي:
 سر يا قلم في شور فكري ويخبرك = عن قاف شعرٍ من ضميري طرحته 1
لكتابة الأشعار ملزوم نصخرك = تكتب لنا منهاج قافٍ نطحته 2
واليا كتبت أبيات شخصٍ امسيرك = اذكر سلامي عد برقٍ لمحته
يا دليم ابن مرزوق بالشعر خابرك = إليا بنيت الشعر هزله جمحته
خطك وصلني فيه موجز خواطرك = ترمز لدرسٍ بإختيارك نجحته
شكيت قلبٍ بأول الوقت كدّرك = غطّسك في بحر العذاب وسبحته
القلب كانه مثل ما قلت مسهرك = ترتاح كان الزند ضده قدحته
حذرا تشاور واحدٍ ما يشاورك = مهما موازين المغرّه ارجحته
 الناس لا تدري بسرك وظاهرك = الناس لابان المخفّا افضحته
كم واحدٍ لا شفت زوله إمجاورك = من شان زوله للخضيراء زقحته 3
وإليا بغيت إتناصره ما يناصرك = تقول ليت إصدوف بقعاء إنقحته 4
بس إنتبه يا دليم وإخفض متاجرك = ترى البحر ما ينّزح لو نزحته
من قبل شد الطنب ثبّت مخاطرك = وإليا بنيت البيت خلّل اسنحته 5
وإليا كربت الطنب في ستر وامرك = ما يحترك لو الهبايب الفتحه
واللاش وِلد اللاش حذرا يعاشرك = ترى أبرك الساعات كانك كسحته
والوقت لو بالغرابيل بادرك = يهون كان إبعزم صبرك كفحته
هذي هي الدنيا لزومٍ اتقاشرك = يومٍ قشر اليوم الآخر فرحته
واللي كتب باللوح لابد ينحرك = صيور ما يكتب إبعينك شبحته
وما قلت عله نال لإعجاب خاطرك = ما دام نظم القافيه ما صفحته
أنا معك بالصعب وأعبر معابرك = ما أغيّر الطاروق لو هو على أحته
الشاعر/ خالد البيضاني الحربي
الحاشية:
 1- طرحته : عرضته 0
  2 -نصخرك : نسخرك ، أي : نلّفك بعملٍ كرهاً أو طوعاً 0
 3- معنى هذا البيت أن الشخص أحياناً عندما يرى منظر شخصٍ آخر لا يعرفه ، يرى أن له قدر رفيع ، بينما ذلك الشخص بعكس ما يرى فيه 0 زقحته : رفعته 0
 4- انقحته : حرف الألف زائدة 0 نقحته : نبذته 0
  5- مخاطرك : مخاطر : جمع مخطر ، وهو الوتد الذي يرز في الأرض ، ويربط فيه طنب بيت الشعر ، ومخاطر مضاف والكاف ضمير المخاطب مضاف إليه ، ومعنى هذا المصرع من البيت الكناية عن وجوب التثبّت والاستعداد للأمر قبل البدء فيه 0


2- للخلايق ما شكيت
                                                          (( خالد البيضاني ))                                                                                                        
وله في الطبع، والوفاء رغم الظروف التي لا تساعد على الوفاء بكل بكل الالتزامات والواجبات:
 يا زمان حوّل الوافي بطول = الوفي وشلون بإحراجه رضيت
أول المشوار لوعاتك تهول = وآخر المشوار مثل اللي بديت
كن ما قبلي ولا بعدي إزحول = شاب رأسي وأنت مني ما انتهيت
حار فكري فيك أدور لي حلول = ليتني توي على الدنيا نشيت
وش تقول الناس عني وش تقول = يوم أواعدها وأخالف ما وفيت1
بالوفاء خيلي قداوه للخيول = لين يا وقت الشقاء ضدي قسيت
من صعد وإحتاط في وقت النزول = ما يهمه ليت ما سويت ليت
لو تزول إجبال طبعي ما يزول = عيبـي إني للخلاق ما شكيت
أتخيّر مخرجي قبل الدخول = وأكتم اللي صار ما كني دريت
عاسفٍ نفسي مثل عسف الذلول = لأجل ما تهدم جميع اللي بنيت 
للسعاده ما تحقق لي وصول = والنكد بأسهل وسيله له عنيت
إن قطفت الورد يأتيني ذهول = وإن وطيت الجمر مدري وش وطيت
أعشق التنكيد لو دربه يطول = شاربٍ هم الزمن لين إرتويت 
الشاعر/ خالد البيضاني الحربي
الحاشية:
1- يعني من يستلف منهم قروضاً، ويعجز عن تسديدها في الوقت المحدد لسداد بينه وبينهم 0 


3- يناجي صاحبه بالزوايا
     (( خالد البيضاني ))
وله في النقد، والتوجيه:
يا قلم ما نشيلك داخل الجيب زينه = مشترينك إتسجل نادرات الخفايا
سجل الشعر للي سيرك في يمينه = قرّب أوراق وأنت إبصفّهن لك مزايا
سيّرك في يمبنه يوم بيّح كنينه =  موهبه من ولي العرش رب البرايا
كل ما دار بالأفكار خطه إبعينه = ثبته بالورق واحذر إتبقي بقايا
لا تطوف المعاني والبيوت الثمينه = يوم قامت توافد في صميم الحنايا
ضاق صدري وقال القلب خافي حزينه = ثم تيت من جزل المثايل قايا
ودي أشرح كلامٍ كم لنا كاتمينه = ما حسبنا إحساب إمروجين الحكايا
قبلنا قيل لأجل العين تكرم مدينه = قدّر الكلب لأجل أهل الوفاء والحمايا
شيم الكلب من شيمة هلٍ جايبينه = لا تعم الدهايا في إفعول الهفايا
منهج الطيب واضح والملأ خابرينه = من مشى فيه يرقا فوق روس العلايا
ما مشى الطيب غير أهل العقول الرزينه = والرداء مسلك الهافي خبيث النوايا
يا حسافه على دورٍ تلاشت اسنينه = دور الأجداد وإزحول الرجال الدهايا
وإحترام المجالس له وقار وسكينه = وإن هرج شخص منهم قيل فيه الكفايا
لا هرج شخص واحد كلهم منصتينه = من بداية كلامه لين وقت النهايا
بس هالحين كار السالفه يستهينه = جاهل العرف واللي ما حسب للزرايا
مات كار السوالف واسأل إمجربينه = للأسف صاريحسب من إحساب الضحايا
مجلس اليوم لاجيته يغثك رطينه = كل شخصٍ يناجي صاحبه بالزوايا
إكتشفته وكل أهل الوفاء كاشفينه = وأرجي المعذره كان المثل به خطايا
ما نعم البشر واللي يخالف ندينه = المحشم محشم والعرايا عرايا 
تم قافي وموجز قافنا صاخرينه = من إبنوك إبفكري للمثايل ملايا
الشاعر/ خالد البيضاني الحربي


4- نوادر خزينه
     (( خالد البيضاني ))
وله في النسيب:
مزّع ستار الصمت عن مخزن الجوف = والمختفي بيّن نوادر خزينه
ترى حلاة الحب لاصار مكشوف = بيني وبينك والملأ خابرينه
اخلص معي لا يعتري قلبك الخوف = حب الشرف لو بان ما احدٍ يدينه
الشاعر/ خالد البيضاني الحربي


5- بالحقايق يناجيك
    (( خالد البيضاني ))
وله:
لو قلت بأعلى صوت لا ترتجينـي = اسكت وكنّي ما سمعتك وأنا أرجيك
وان قلت لي رح وأنسني لا تجينـي = أقول حاضر وابتعد عنك واجيك
تدفعني أشواقي وزايد حنينـي = يمك وقلبي بالحقايق يناجيك
ما أقدر على النسيان يا نور عينـي = لو طالت الأيام ماني بناسيك
عايش على ذكرى قديم السنينـي = أيام ما كانت عيوني تراعيك
الشاعر/ خالد البيضاني الحربي


6- وفوق ذلك تكانه
     (( خالد البيضاني ))
وله في الغزل ايضا:
يفدا حبيبي من سكن بأرض لبنان = واللي سكن باريس وأرض الكنانه
واللي سكن لندن وسكان عمّان = والله ما يسوون مفصل بنانه 1
غروٍ بنا له داخل القلب مسكان = حتى تمكّن في خفوقي حنانه
قلبي معه يأهل الهوا وين ما كان = يتبع طريقه بالشقاء والليانه 2
ما شفت مثل الزين في كل الأوطان = عقل وجمال وفوق ذلك تكانه
أثقل إطراز اللبس ملبوس بإتقان = لكن جماله من وراء اللبس خانه
أستغفر اللي فارضٍ خمس الأركان = نور القمر لو غاب حل إبمكانه
سنه ثمان وعشر والعود ريان = العين من تنظر يزيد إمتحانه
يا ليتني ما شفتهم وسط الإسكان = وقامت تمايل كنها الخيزرانه
تمشي وخطوتها قصيره على شان = تقرير حسراتي تصفّح بيانه
فعلاً بعد ما شفتها صرت حيران = في ماقفي جوفي تزلزل كيانه
نويت أصارح صاحبي نور الأعيان = لا شك جونا أهله وقفّا إبشانه
قفّا وأنا قفيت مولع وندمان = قلبي خفق والعقل خل إتزانه
قمت أسترد الآه في كل الأحيان = مدري غلاها وش يصير اجنيانه
وسجّلت في بحر المحبين عنوان = وحملت حبي بالخفا والأمانه
والحب بين إثنين ما فيه كتمان = وأنا كتمته وأعترف بالإدانه
ياليتني صارحتها جهر واعلان = حتى يترجم ما يكنه إلسانه
الشاعر/ خالد البيضاني الحربي
الحاشية:
1- البنان : الاصابع 0
2- الهوا : الهَوَى أي العشق 0


5- ترجمة شاعر

     (( خلف أبو زويد )) *
     1260-1361هـ
الشاعر/ خلف بن زويد بن خلف بن حطاب الرخيص السنجاري الشمري، ولد ببادية الرخيص حول جبه سنة 1260 هـ تقريباً، وتوفي في حائل سنة 1361هـ 0
شاعر فذ، من جهابذة الشعر النبطي، وأكثرهم شهرة، يتميز شعره بجزالة الألفاظ ورصانة الوصف، له أشعار كثيرة في مختلف الأغراض، كالمدح، والحكم، والنصائح، والوصف 0

1- وراء الشط عبّار
    (( خلف أبو زويد )) ?       
يروى أن أحد الأمراء من الرشيد، عندما رأى الشاعر خلف أبو زويد سأله قائلاً: وين ربعك يا أبو زويد ؟ وربع أبي زويد الذين يسأله عنهم ابن رشيد، قومٌ من الرخيص من سنجاره من قبيلة شمر المعروفة، وقع بينهم وبين قومٍ آخرين من شمر أيضاً خلافٌ على مورد مياه، مما جعل ابن رشيد يغضب على الرخيص، ويقلّع أطناب بيوتهم لهدمها تنكيلاً لهم، فلم يتحمّلوا الموقف، واعتبروه إهانةً لهم، ونقصاً بحقهم، واعتبروا ابن رشيد شطط بحكمه عليهم، ولم يعدل بينهم، على مراء من الملأ، فنزحوا إلى العراق 0 وعندما أصبحت جحافل جيوش الملك عبد العزيز آل سعود، تحقق العديد من الانتصارات المتتالية، وأصبحت جيوش ابن رشيد تتقلّص، وتراجع إلى حائل، فكان بحاجةٍ إلى المدد والعون، فسأل الأمير الموجود حين ذلك أبا زويد السؤال السابق، فقال خلف أبو زويد قصيدةً رداً على سؤاله، منها هذه الأبيات:
ربعي كما دلوٍ خنب بَهْ ارشاها = ودلو الرواء ما ينسخي بَهْ للإعوار 1
ربعي إلى ركب المحاله ارشاها = ننطح بهم العدوان ونأخذبهم ثأر
راحو كما غيمٍ يحده هواها = علمي بهم ذكرو وراء الشط عبّار
كم ديرةٍ شربو شهاليل ماها = وأرض الخطر ما ياصله كود جبّار 2
يوم أن ابن علي يدوّر عماها = وابن الجرادي موقدٍ فتنة النار
حنا اربوعك يوم هي ما وراها = كيٍ على كبد العدو حاميٍ حار
إلى ما أنها وصلت إلى منتهاها = نركض لكم بالحيل ونسخي بالإسخار 3
الشاعر/ خلف أبو زويد الشمري
الحاشية:
*- روى لي هذه القصة وأبياتها أخٌ كريم طلب مني عدم نشر اسمه مراعاةً للعادات القبلية 0
 1- خنب بَهْ ارشاها : خنب بها رشاؤها 0 خنب : قصّر وخيّب 0 الرشاء : حبل الدلو 0  دلو الرواء : الدلو : الوعاء الذي يستخرج به الماء من البئر ، وتكون عادةً من جلد بعير أو من بلاتسيك 0 الرواء : الماء الكثير المروي 0 ينسخي بَهْ للإعوار : ينسخي بها ، أي يسمح بها ، من اسخا بالشيء : أي تركه ، ولم يجذبه إليه شوق ولا حاجة 0 الإعوار : الخلل 0
2- كود: إلا، للإستناء 0
3-الحَيل: الجِد والمقدرة 0 
6- ترجمة شاعر

     (( سعود بن حفر ))
     1356 - 0000هـ     
هو الشاعر/ سعود بن خلف بن مسيعيد بن حفر الجميلي، ولد سنة 1356هـ  في بادية الحدقه، من سكان حفر الباطن 0
شاعر مجيد، متمكن من صياغة الشعر الشعبي في جميع أغراضه، له بهذا الديوان:
    القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1-ونفسي قهرها    12    32    
    2-لهوا خاطرٍ له    8    33
    
1- ونفسي قهرها
    (( سعود بن حفر ))
ونتي ونة اللي شاكيٍ من حريبه  = يوم ثار المشوّك بس مجّة حمرها
عيني اللي من الوجلا تنثّر سريبه = من هوا اللي خذا روحي ونفسي قهرها 1
يا حياتي تراني ما معي ما ألتهي به = كل يومٍ وأنا عيني تنثر اعبرها 2
صابرٍ مل صبر ايوب فيما ابتلي به = بس اعد الليالي والعيون بسهرها
يا أشقر الراس ذنبي يالغضي وش تبي به = خف من الله وخل الروح تنقل خطرها 3
أنت غاية هوا قلبى وداه وطبيبه = وأنت غيرك عيوني مادخل في نـظرها
عود موزٍ من الجاري تـهزّع رطيبه = يوم هدو عليه العين يمشي نـهرها
عنـز ريـمٍ تحايد من حذرها بريبه = شافت اللي عدا من قو لمحة بصرها
لاوحت مير ماجت عن مكان الضريبه = وأنتحت والمبنّدق ما يوثّق قدرها
وشمت الريح والمغرب تدانا مغيبه = حذرةٍ كل ما جاء واحدٍ ما قدرها
ورد مفلس وكل الليل يشمت نصيبه = وأغرب الليل والقمراء تدانا سفرها
مولعٍ بالهوا والقلب مني اغدي به = عيت الروح تجزي يوم ربي ومرها 3
الشاعر/ سعود بن حفر الجميلي
الحاشية:
 1- خذا : أخذ 0
2-  ألتهي به : أتسلّى به 0
3-  تنقل خطرها : تحمّل مشقة إصابتها 
4-  اغدي به : غُدي به 0 ومرها : أمرها 0 0

2- لهوا خاطرٍ له
    (( سعود بن حفر ))
خلّن لطيف الروح يشبع من النوم = وامشن بطوعه علكن فدوةٍ له
ترا الخوي بالوجه من غير مثلوم = عليه وصانا النبي بالأدله 1
اليوم مع باكر وبه ينقضي اللوم = ثمٍّ يوادعكم وينحر هلٍ له
أبو جديل أشقر على المتن ملموم = يشدا لشرطان الذهب يوم فلّه
والنهد مزبورٍ على الصدر مزموم = وامْشاهده يبري مرض كل عله
نقيم له بكر وعقبه مع اليوم = ومن حشمته نتبع هوا خاطرٍ له
حيث ان حبه بين الأضلاع ملحوم = هو رايزٍ نفسه وأنا عارفٍ له
واللي يبـي مثله من القدر محروم = يزعل عليّ لمّا أن يشوف الممله
الشاعر/ سعود بن حفر الجميلي
الحاشية:
  ترا : ترى ، أي أعلم 0

 


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:26-08-2019 12:48 صباحا



23-08-2019 10:03 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 


7- ترجمة شاعر
                                                      
     (( سعود الوصّي ))
     1375 – 0000هـ
هو الشاعر/ سعود بن محسن بن مطلق الوصّي، من الدهيم، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد في قبة، سنة 1375هـ، من سكان قبة 0
شاعر مجيد، تطرّق بأشعاره إلى العديد من المواضيع، والمناسبات، بأسلوبٍ سهل الألفاظ، حسن التعبير، خالٍ من التكلّف، والتصنّع 0
قصائده في هذا الديوان:
    القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1- للزين متعنّي    10    35
    2- زاد احتراقه    13    36    
    3- بين الحفيفين قاسي    16    37
    4- على روس الأوكار    12    38

                        
1- لبيت الزين متعنّي
    (( سعود الوصّي ))
    
وللشاعر/ سعود الوصّي، يداعب ابنه طلال:
يا ليتني يا طلال آصل مواصيلك = لا حذّفن البراقع ما يهابنـي
تعال أبى أبدي عليك السد وأمضي لك = يوم انك أجرأ على اللي تـهتوي منـي
لي شرط واحد عليك إلى انتحا سيلك = لا أدركت حبه تقول البيض حبنـي
من شأن احبك وفوق عيونـي اشيلك = واللي تبي يا طلال تحصّله منـي
لكن أنا اخاف بكره يلتوي ذيلك = وتحذّر اللي مع الشارع يـمرنـي
تراقب جو المحبه لين يصفي لك = من شان تجمد على صيدتك متهنّـي
لا تخلي العود يسعى في غرابيلك = ينصب لك الفخ ويحصّلك متثنّي
من أولٍ حروة المطبخ مداهيلك = واليوم اشوفك لبيت الزين متعنّي
وإلى ندهتك تجاهل من ينادي لك = منك استشكيت كل البيض عافنـي
الله يوفق دعا اللي يبي يدعيلك = والله يوفقك درب المسلك الفنـي
الشاعر/ سعود الوصّي الحربي

 
 2- زاد احتراقه ?
     (( سعود الوصّي ))
وله هذه الأبيات يساجل بها الشاعر محمد الجويدي الحربي:    
يا ابو حمود لخطك اليوم مشتاق = ساعة لفاني خاطري في طلاقه
يا مرحبا مليون وعداده أطباق = من خاطرٍ له بأحسن القيل طاقه
العلم له مغزا ومصدر ومزراق = وأنته لنا درعٍ تضارس احلاقه
لعل ما تقصر يمينك وتنعاق = إلى بنيت البيت تكمل ارواقه
يصير له ظل وعن البرد مشراق = ولأهل النظر يمتاز بأحسن لياقه
وسهمك يا فرز الوغاء يكسر الساق = سوءٍ على رعا الرها والنـزاقه
الهرج والله محرقٍ قلبي احراق = صبرت لين القلب زاد احتراقه
ناسٍ على العالم تشدّق تشداق = يرهمون الهرج ماله علاقه
طيبهم اللي كل ما خاطره ضاق = بعروض خلق الله غدا له نقاقه
عن لازمه دايـم يتملق تملاق = تقصر عن دروب الرياجيل ساقه
يا عل بطن أم الكباير لشقاق = ليه الضراوي ما تمرر مذاقه
تجزاه عن عرض الاجاويد بطراق = خطو الهبود اللي خبيثٍ نطاقه
ولا ألوم من جنّب طواريق همّاق = اللي على اللازم قويٍ وثاقه
حلاّل للصعبات مبهم ومغلاق = فتّال حلاّلٍ قويٍ عَمَاقه
وصلاة ربي عد مالاح برّاق = على النبي اللي عظيمه اخلاقه
الشاعر/ سعود الوصّي الحربي
الحاشية:
* انظر رد الشاعر محمد الجويدي " ورقم البطاقه " ص 99 0
     
3- بين الحفيفين قاسي 
    (( سعود الوصّي )) 
قصيدة للشاعر/ سعود الوصي الحربي، رداً وتضامناً مع قصيدة الشاعر/ محمد الجويدي الحربي " وشرواه خاسي "(1):
بديت بذكر اللي خلق كل الأجناس = اللي بسط أرضٍ ورسّى مراسي
اللي خلق ناسٍ بعد ناس من ناس = ناس تروح ويطلع الكون ناسي
جبت القلم والحبر واحضرت قرطاس = احضرت له فكري وحضرة إحساسي
وفتلت ابيوتٍ مثل ما يفتل امراس = اطلع على العلياء واكب الخفاسي
جتني بيوتٍ مذْرَبه مثل الأمواس = حاده وحدتني ابيوتٍ قواسي
من الشاعر اللي للصعيبات مدباس = مدباس ظلماء بالليالي المساسي
الشاعر اللي بالقسا مثل جساس = لا صار ما بين الحفيفين قاسي 2
أبو حمود ببحر الأشعار غطاس = أديب بالمعنى حكيمٍ مواسي
يوم المنافق حد موسه والأضراس = عليه صبيت الرصاص السلاسي
اللي عمل بين الأجاويد لولاس = كذّاب نمّام خبيثٍ اخلاسي
بعض الرجال ايقال له نذل واهلاس = اللي على الغايب يحد الضراسي
كم واحدٍ من سبته يوجس اوجاس = يضحك احجاجه مار قلبه نجاسي
والناس فيها اجناس من قبل ابن واس = إلى وقت نوح ودور برسيس ياسي
هذا وأنا ماني على الناس دبّاس = ولاني على الغايب بلوسٍ ادباسي
اسكت واجامل واترك الهرج لا باس = إلاّ إلى فرّ الهبود الملاسي
أطق حنكانه مثل طقة الكاس = بيدين ورعٍ طق كاسٍ بكاسي
الشاعر/ سعود الوصّي الحربي
1- انظر قصيدة محمد الجويدي " وشرواه خاسي "  صفحة  98 من هذا الديوان 0
2- جساس : هو جساس بن مرّة ، قاتل كليب بن ربيعة ، أخ الشاعر الشجاع المعروف المهلهل ، والذي بسبب قتله لكليب ، دارت حرب البسوس ، مدة 40 سنة ، بين قبيلة بكر وأختها قبيلة تغلب ، والبسوس : ناقة لجارة لجساس قتلها كليب 0 الحفيفان :  مثنى الحَفّ ، هو المعنيّ بالأمر ، المهتمّ به 0

4- على رؤوس الأوكار *
                                                                                         (( سعود الوصّي ))
وله هذه القصدة يسندها إلى الشاعر/ حوّاس الديري الحربي:    
مبداي بالوالي عزيز الجلالي = منجي سفينة نوح من غب الأبحار
علاّم ما بالكون محصي الرمالي = يعلم دبيب النمل في سر واجهار
الواحد المعبود مرسي الجبالي = في دبرته يرسل من الغيث الأمطار
رب الملا علاّم كل الحوالي = يعلم خفيات النوايا والأسرار
ومن بعد هذا شفت شيءٍ محالي = وقتٍ علينا ضاع طبه والإبصار
تغيرت دورات سود الليالي = حتى أصبح البوّه على روس الأوكار
والذيب ماله هيبةٍ بالمفالي = أصبح يخاوي الشاه بفياضٍ أقفار
وتدانت العالم ولا اهنا مجالي = وأصبح يفوز بالدور من كان هذّار
من جاب له نمّه يفوز بسلالي = يصبح كأنّه طالعٍ روس فوق الأقمار
بين البشر كنّه بعالي التلالي = حيثه على غرات الأجواد ثرثار
هذاك عله للخفاء والزوالي = يعل جنسه بيننا ماله أذكار
وأسألك يا حوّاس واسمع سوالي = حيثك فهيمٍ بالمعاني وبيطار
عن ما حدث واحترت به هالليالي = شيءٍ شغل بالي وخلاه محتار
الشاعر/ سعود الوصّي الحربي

* انظر رد حوّاس الديري " هذا مساره بالأدوار " ص 21 0

8- ترجمة شاعر
 
نبدي شهاده *
    (( سليمان الغزي ))
رد الشاعر/ سليمان بن غزي بن حمد الغزي، على قصيدة الشاعر/ صالح بن حمود الحربي:
اعداد ما تذرا الهبايب تراديد = وعداد ما أورق عشبـها في حـماده
يا مرحبا ترحيب من دون تحديد = على مدار الوقت واضح مزاده
تدوم للي ورّد القاف توريد = شاعر ولا يحتاج نبدي شهاده
معناه يشهد له بعلمٍ وتوكيد = ودق التحري فيه معنا السعاده
صالح على اسـمه شيّد القاف تشييد = زاد المعاني حكمةٍ باجتهاده
من لابةٍ وقت اللقا تفتك الكيد = كيد المعادي لا انتحو في طراده
حربٍ ولا يحتاج للعلم ترديد = لا جاء بيان الحق وقت اعتماده
وقتٍ مضا يوم المشاكل بلا قيد = وقت القصا وقت الشقا والنكاده
للسلم سلم وبالمتارس بواليد = وعلى ظهور الخيل بالفعل ساده
حربٍ لهم في قمة المجد تسنيد = كد قال ابن خربوش علمٍ وجاده
صرحٍ بنوه وقام بأفعالهم يشيد = صرحٍ له التاريخ يعطي الافاده
بين الأمم شامخ على الدوم ويزيد = من أول الدنيا يزيد اقتصاده
إلا اعتزو في عزوة المجد يا عبيد = بيدينهم حل الأمر وهو انعقاده
حييت يا صالح ومسياركم عيد = عيدٍ مع العيدين جايز اعداده
وخيار ما ننهي به القول تخليد = صلو على اللي خص بأمر العباده
الشاعر/ سليمان بن غزي الغزي
* انظر قصيدة صالح حمود الحربي " سلمٍ وعادة  " ص 42 0

9- ترجمة شاعر
سلمٍ وعاده *
      (( صالح بن حمود ))
أبيات للشاعر/ صالح بن حمود الحربي، يهديها إلى الغزي أهل المنسف:
يا راكب اللي اليا مشى يطوي البيد = إليا حافه السوّاق غاية مراده
يسرح من الفيحاء غداةٍ بتحديد = حزة بياض الشمس يجلي سواده
يلفي بنا دارٍ كما نايف الحيد = دار الصخا يوم القصا واشتداده
يا الله من مدك تـمد الأجاويد = اللي لهم بالطيب سلمٍ وعاده
يوم السنين الجرد وملافح جويريد = الضيف كنّه في ليالي عياده 1
ومزعفر الفنجال يبرا نما الغيد = في مجلسٍ بالقيظ ينعش براده 
مع حايلٍ ترما ولا فيه تصديد = وقولة هلا حييت فوقه زياده
والجود بأهل الجود ما قيل تقليد = من قبلنا قال الزغيبي وشاده
أعني بـها الغزي ونعم الأواليد = سكّانة المنسف بعالي نفاده
والله مالي مقصدٍ غير تـمجيد = والجود لأهل الجود حق وشهاده 
من لابةٍ تأخذ على الخصم وتزيد = عوق الخصيم اللي طغا به عناده
يوم النـمش مثل المحوص المواريد = حريبهم ما ذاق لذّة رقاده 2
أولاد زايد دون عدٍ وتفنيد = وإن قرّبو لخشم الفتيله زناده 3
تحية الحربي لكم دون تعديد = مع خنّة العنبر ونافخ زباده
وصلو على اللي جدد الدين تجديد = دين الولي جدّد مناره وعاده
الشاعر/ صالح بن  حمود الحربي
الحاشية:
* انظر رد سليمان الغزي " نبدي شهادة " ص 40 و رد عبد الله الغزي " يلقا الوفاده " ص 43 0
1- جويريد : اسم لأشد أيام الشتاء 0
2- النمش : جمع نمشة ، وهي نوع من أنواع السلاح الشخصي القديم 0 المحوص : جمع محص ، وهو نوع من أنواع حبال الدلي المسمّاة الأرشية 0 المواريد : جمع وارد ، وهو المستخدم للورد على البئر ، والمقصود تشبيه رمي النمش باتجاه الفرسان برمي الدلي والأرشية باتجاه الماء ، وذلك لأن لنزول الشيء في البئر جاذبية قوية ، بحيث لا يحيد  الجسم النازل عن قاعة البئر  يميناً ولا شمالا 03
3- أولاد زايد : عزوة الدواسر ، والذين منهم الغزي أهل المنسف 0

10- ترجمة شاعر
يلقا الوفاده 
     (( عبد الله الغزي ))
رد الشاعر/ عبد الله بن عبد العزيز الغزي، على قصيدة الشاعر/ صالح بن حمود الحربي ص 40:
طير السعد غرد من الشوق تغريد = عقب الهواء ما هز شعرة فواده
يكفخ كما حرٍ زوا كفه القيد = شاف الضريبه قبل طلعة هداده
يثني من الترحيب جمعٍ وتفريد = مثل الذهب في جيد راع القلاده
احلى من ألبان أمهات المفاريد = في خايعٍ عله من الوسم غاده 
ترحيب وافي حسب سلم التقاليد = من قدم الجزلات يلقا الوفاده
حييت يامنتب قرومٍ اماجيد = خطلان الأيدي كاسبين الرياده
يا شاعرٍ شيد معانيه تشييد = هام الطويله فوق صهوة جواده  
يفتل رموز القول فتلٍ بتوكيد = على الحرير الحر معناه قاده 
من سربةٍ عند المواجه صناديد = حرابة العايل بلاه وهجاده
حربٍ إلى وردت جموعٍ عراجيد = ميرادهم معروف يرهب اطراده
إن جاء نـهارٍ فيه كرٍ وتسنيد = على ضروس الحرب فيهم جلاده
إلى اقبلت للخيل خيلٍ مطاريد = كم شيخ قومٍ قصرو له قياده
أهل الفعول الوافيات المحاميد =  المجد شدو في سنامه اشداده
الهم مع التاريخ وقفه وتخليد = حازو على كاس الظفر والسياده
هذا ولا أجرّد هل الطيب تجريد =  كلٍ خذا من هبة الريح زاده
والخاتـمه ما هل عيدٍ وراء  عيد = صلو على الهادي لنهج السعاده
الشاعر/ عبد الله بن عبد العزيز الغزي  


11- ترجمة شاعر
                                                
    (( عبد الله بن خلوي )) 
    1388 - 0000هـ
هو الشاعر/ عبد الله بن عبد الهادي بن علي بن خلوي، من الجحوش، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد في قبة سنة 1388هـ 0
شاعر مجيد، قال العديد من القصائد الجميلة، في جميع أغراض الشعر، منها:

      القصيدة     
    1- على لساني     
    2- لردة الهرج معروف     
    3- ساقو مهرها     

بلإضافة إلى بعض الألغاز، في فصل الألغاز، صفحة 150، 151 0 
1- تواصيفك على لساني
    (( عبد الله بن خلوي )) 
قصيدة غزلية، للشاعر/ عبد الله بن عبد الهادي بن خلوي العلوي الحربي:
هلا في وجهك الباهي هلا بالمسك والريـحان = هلا بالجوهر النادر هلا في غال الأثـمانـي 
هلا في نسـمة الغربـي تداعب خضرة الوديان = هلا بالشمس بعد الغيم تدفئ بارد أحضانـي
بشوفك طابت أيامي وحزنـي ضيّع العنوان = سرى في ليلةٍ خرساء يدوّر واحدٍ ثانـي
بعيني زايدٍ زينك كما لوحه بيد فنّان = من الريشه يصممها وتواصيفك على لسانـي
على كيفي ومطلوبـي خلقك الله عزيز الشأن = هواك محققٍ حلمي وقربك رافعٍ شأنـي
رويت بحبك الطاهر وأحس أنـي بعد عطشان = وأنا خوفـي من الدنيا تقلّب كف ميزانـي
ويصبح منتهى القصه محطاتٍ من الأحزان = عسى الله يشفى المبلي بـهاويـجازي الجانـي
ولا يبقى من الذكرى سواء ترديد كان وكان = وتبقى اللوحه الحلوه خطوطٍ ما لها ألوانـي
روايه غامضه تكتب وتحفظ في جميع ألسان = ويكتب بآخر القصه بطلها صابه اجنانـي
الشاعر/ عبد الله بن خلوي الحربي


2- لردة الهرج معروف ?
     (( عبد الله بن خلوي ))
له هذه القصيدة يسندها إلى الشاعر/ عياد بن بسيس الحربي:
البارحه قلبي تأثّر بالأوقاف = وغمضت من نارٍ على الكبد ما اشوف
وقمت اتفكر واتمعن بما طاف = وأونست نارٍ حرها يحرق الجوف
حكم القدر قرر حياتي بالأرياف = وخلاني أمشي بالخلا تقل مكتوف 
لاني بخوّافٍ ولا ابوي خوّاف = ولا بخوالي واحدٍ يلحقه خوف 
مار القضيه كلها صارت أهداف = أهداف وساسيه ما هي حرب وسيوف
تمشي بنا الدنيا مثل سرعة الهاف = وحنا نبيها لا مشت تقل شاحوف
خل الغبي يقعد على حد الأكتاف = ولا احدٍ بمن يلقا على الدرب مكلوف 1
من أولٍ نبي الحقايق والإنصاف = واليوم ما شفنا من الحق منصوف 2 
هرج النمايـم مسرفينٍ به اسراف = وأصبح يقال لقايل الحق ملقوف
وبالله من يوصل كلامي مع القاف = خطٍ به العنوان جاهز ومظروف
لأبو فهد جيئه وهرجه وميقاف = وإن ما حصل ما يكفي الهرج معروف
يا ابو فهد جاني من أصحابي اخلاف = وقعدت أشوف لردة الهرج معروف
هذي علومي وأنت بالهرج عرّاف = يا ابو فهد ماهي تماثيل واحروف
من أولٍ حالي زمرّد بالأصداف = واليوم أنا حالي من الهم مصدوف
الشاعر/ عبد الله بن خلوي الحربي
الحاشية:
? انظر رد عياد البسيس " خلها تطوف " ص 65 0
1-  يلقا : يَلْقَى ، بمعنى يقابل أو يجد 0
2-  الحقايق : الحقائق والتي مفردها الحقيقة بمعنى الحقّ أي ضد الباطل 0


3- ساقو مهرها *
     (( عبد الله بن خلوي ))
وله هذه الأبيات الغزلية، موجهها إلى الشاعر/ مرزوق الفهيدي الحربي:
يامل قلبٍ لاعه الهم والتاع = لا قلت هانت زاد حظي كدرها
حالي دمرها الهم من شين الأوضاع = حتى عيوني قام يقصر نظرها
عزي لمن جاه الدهر عقب مرباع = وأصبح يشوف الحال يدني خطرها 
على فتاةٍ عيبها زين الأطباع = راحت علي وصاب قلبي خبرها 
يامهرةٍ حبيتها قبل تنباع = صعوب ما عسفت ولا أحدٍ قدرها
راحت ضحيه للمصالح والأطماع = حسبي على اللي يوم عيت نـهرها  
يعل واليها إلى أرتاح يرتاع = من شوف ماله تشتعل به اسعرها
غير الصمم ما غير يشّر بالأصباع = والشمس تشرق ما يـميز سفرها
وعسا العجوز اللي رضت له بالأتباع = تـمرض ويقزيـها المرض في نحرها
يا ابو فهد يا مسندي وين الاسناع = حال الطمع دون السلوم ودمرها
ضاع الأمل واليوم صبري معه ضاع = حبيبتي راحت وساقو مهرها
الشاعر/ عبد الله بن خلوي الحربي
* انظر رد الشاعر مرزوق الفهيدي الحربي  " والظروف تخبرها " ص 111 

  


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:26-08-2019 12:51 صباحا



24-08-2019 02:08 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 


12- ترجمة شاعر
     (( عبيد  بن داموك ))
     1379 - 0000هـ
الشاعر/ عبيد بن عبد الله بن داموك الداموك الرشيدي، ولد في مراغان من قرى حائل، سنة 1379هـ 0
وهو شاعر مجيد، يتميز شعره بحسن الاختيار، جزالة الألفاظ، وعمق المعاني، ودقة الملاحظة، ورصد، الأحداث، وسلاسة التعبير 0 
له عدة مشاركات شعرية في بعض وسائل الاعلام المهتمة بالتراث والأدب الشعبي، له أشعار كثيرة في جميع أغراض الشعر، من نصح، وحكم، ومناسبات، ومساجلات، وغيرها، وقد جمع أشعاره بديوانٍ جاهزٍ للطبع، إلا أنه لم يطبع حتى الآن 0
له في هذا الديوان سبع قصائد هي:
    القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1- ما تطمع في مجاورها    
    2- للقائد فهد    
    3- نصائح للسواقين    
    4- تحل المهمات    
    5- تطلع على انسابه    
  
1- ما تطمع في مجاورها
     (( عبيد بن داموك ))
للشاعر/ عبيد بن عبد الله الداموك الرشيدي، هذه القصدة قالها بمناسبة احتلال الغزو العراقي الغاشم، لدولة الكويت، عام 1410هـ – الموافق عام 199م:
الله ثـم الملك والدين وبلادي = حقيقةٍ بالمثايل قال شاعرها
هذا نبا الجيش من ضباط وأفرادي = والروح دون الوطن ما احدٍ بذاخرها
اخلاصهم للملك من عصر الأجدادي = فعايلٍ يشهد الماضي لحاضرها 
قوه تقف للعداء في كل مرصادي = من فهد تستقبل القوات أوامرها 
حنا هل الحرب لا جاء حرب واجهادي = من طمع فينا يبي يشكي خسايرها 
إن كان صدام غرّه فكره الغادي = وطمع بدارٍ ما تطمع في مجاورها 
يبشر بنارٍ تبي توقد توقادي = بجنوده اللي على جاره مكثرها
العاصفه ترجم البصره وبغدادي = تـمطر بوبل القذايف من محاورها 1
وجيشه حصرناه حصر وصار منصادي = بالخطه اللي يبي التاريخ يذكرها
نصر الخليج وهزيـمة قوم حمادي = والزمره الغاشـمه واللي يناصرها 2
حنا هل الدين واحما البيت يالغادي = وإلاّ أنت خارج عن الملّه وناشرها
صدقني انك غشيم بسنة الهادي = لا تفهم آية قرآن ولا تفسرها
الشاعر/ عبيد الداموك الرشيدي    
الحاشية:              
1-  العاصفة : عاصفة الصحراء  ( الطائرات الحربية لدول التحالف ) 0
2-  قوم حمادي : جيش بلاده 0 حمادي : هو سعدون حمادي ، وزير بالنظام العراقي ، ولأنه كثيراً ما يرد اسمه بنشرات الأخبار ، وهو يمثل بلاده ، في حضوركثيرٍ من المؤتمرات الدولية ، خارج خارج بلاده ، ولأن اسمه مناسب لوضعه قافية ؛ استساغ الشاعر هذه التسمية 0


2- للقائد فهد
    (( عبيد بن داموك ))
وله هذه القصدة، قالها بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، لعام 1411هـ، ألقاها خلال الحفل الذي اقامته قيادة المنطقة الشمالية، بـمدينة الملك خالد العسكرية، بحفر الباطن، بهذه المناسبة:
ابدأ بسم الله رب العالمين = وأرفع التبريك للقائد فهد
الأسد اللي حما ذاك العرين = من جميع الطامعين أهل الحسد
انتصاراته على طول السنين = يكتب التاريخ عنها للأبد 
دام عزه للعرب والمسلمين = خادم البيتين حلال العقد
بسمي وبسم الجنود المخلصين = له نزف التهنيه يوم السعد
يوم نصر الفهد ضد الطامعين = وعيدنا اللي صار عيدينٍ جدد
يا ملكنا كل جيشك طيبين = ما يهاب الموت في يوم النكد
ما يهابون الحواجز والكمين = لا أمرت أمرك يطاع ويعتـمد
ويش لو جيش المعادي زايدين = عن عددنا ما علينا من العدد
غزوة الخفجي تعلمهم اسنين = فعلنا كلٍ حكا فيه وشهد
والكويت محرره في ليلتين = والعلم مرفوع من فوق العمد
والعدو أسراء وبعض مشردين = وأنتصر جند الفهد عاش الفهد
الشاعر/ عبيد الداموك الرشيدي                  


3- نصايح للسواقين
     (( عبيد بن داموك ))
وله هذه القصدة، قالها بمناسبة أسبوع المرور، لدول مجلس التعاون الخليجي، لعام 1409هـ، في مدينة الملك خالد العسكرية، في حفر الباطن:
بسم الله أبدأ بالقول = كلامٍ صدق ومعقول
وبأسبوع المرور أقول = نصايح للسواقين
أول شيء أبدأ التحيه = مني للمحفل هديه
باسم الشرطه العسكريه = نرحب بالمدعوين
وثاني شيء أبدأ الكلام = مع مزيد الاحترام
وابا أسجل بالأقلام = وأوصّي بالقوانين
يا سواق احذر لا تسرع = وأنت بطريقك توقع
لا تطش الغتره وتصلع = وتـمشي ممشا المجانين
السرعه ما فيها فن = لا تطيع ابليس وتنجن
القياه ذوق وفن = العن ابليس اللعين
ترى السياره حديده = لا تقول السفره بعيده
وتسرع والابنص تزيده = وتقول ابا آصل هالحين
وتجري لك بعض الجواري = تصبح ضحية كباري
وأنت اللي سببت الجاري = ويـمكن غيرك مخطيين
أويـمكن لو أنت اخطيت = تبلش فيما لا احتريت
ما يفيدك قولة ياليت = أو الناس الغلطانين
أنا ابغا تسلم خطأهم = قبل لا تبلش وإياهم
ترى بعدك عن عجفاهم = عيد ثالث للعيدين
على ما قال العلاّمه = بالتأني السلامه
وحق المستعجل ندامه = هذا الكلام الثمين
لو شفت الشارع وسيع = وقالو لك هذا السريع
لاتطيع أرياك وتضيع = وتحسب أنه للعجلين
الدوله ما قصرت = كم من اجلك خسرت
وكم طريقٍ عمّرت = وفيه تسوق الملايين
كل الطرق الصحراويه = صارت مزدوجه وفنيه
للوافد والأهليه = سوت طرقٍ للماشين
حطت لوحات ارشادات = على كل المنعطفات
والسرعه بالمسافات = يحددها لك فنيـين
وراء التحديد المرور = يردع خطايا المغرور
بالرادار وبالعبور = يراقب كل السيدين
وكل الهدف والمقصود = منع الحوادث لا تزود
والسلامه أكبر فود = وهي أهداف المسئولين
لا تزعل لو خالفوك = وبالقسيمه سجلوك
أو اتحسبهم عادوك = تراهم هم المقدين
ترى جزاهم تحذير = قدام الصاير يصير
يبغونك بأثناء المسير = تـمشي ممشا المنتظمين
هم من شانك يتعبون = وبالليالي يسهرون
واللي هم يستحقون = قولتنا الهم مشكورين
والله ويكم ياقانا = ومن الحوادث يحمانا
وأسأل المولى عسانا = من الناس المهتدين
واختام المعنى نقول = صلى الله على الرسول
وبأسبوع المرور أقول = نصايح للسواقين
الشاعر/ عبيد الداموك الرشيدي                 


4- عالم تحل المهمات *
                                                                                          (( عبيد بن داموك ))
وله رداً على قصيدٍ وجهتها إليه:
حي البيوت اللي نظمها على الدا = الشاعر اللي يشكي الوقت والذات
نافل عليّ قال الزمان استشدا = وتغيرو ناسه بغفله ولحظات
والخصم حظٍ مثل ما راح ردا = أتعب فكر عالم تحل المهمات
لو وجّهوّه بدرب ما ينتقدا = أعما يطش المستحين بـمتاهات 1
اما قصر عن خير وإلا تعدا = مثل ما قلت العام في بعض الأبيات 2
ياما عليّ بنظرة السوء لدا = اوجهه ويسير عكس المسارات 3
حسبي عليه بـهالطريق استبدا = ازريت لا اعسره والأيام عسرات 4
شفت الذي شافه رفيقي وأشدا = يا نافل اعذرني ما بإيدي حيلات
يا شاكي للباكي معاه استعدا = للدمع وإلا ساير الوقت بسكات
هذي هي الأيام بأمسٍ وغدا = الناس فـيها أجناس وطبوعها أشتات
ما ذكر عصرٍ كل جيله تقدّا = لازم يلم اضعوف واضروس سادات 5
من شد حل وكل عجلان هدّا = ومن فرح حزن ومن ضَحَك هَلْ عبرات 6
الناس راعي قرصها ما تغدا = أجل غداه وقبل ما ياكله مات
الطرقي انكف والزمان اجرهدا = ومن حظ وارث صار جمع الريالات
الموت ما يرضا بالإنسان مِدّا = والقبر ما به غير حسنه وسيات 7
والناس فيها عالمٍ ما تخدا = المال لأجله يجّلون الصلوات 8
نسو رصيدٍ عنه ماشيء سدا = أي والله أن نفوس ناسه ثريات
أداء الفروض ومصحفٍ ينتبدا = حفظه يحفظ النفس عن كل هفوات
للجهل حد وماش للعلم حدا = والتجربه للشيء برهان واثبات
ياما هقيت بكم رفيقٍ وصدا = وياما احتملت من الموالي خطيات
وياما قصرت الرجل وازريت امدا = من حيرتي حول أربع الاتجاهات 9
أخاف أسيّر يـم مَنْ لا يودا = ويحط بالمسيار هرجه وقالات
وأنا ما نفسي تقبل اللي يصدا = ولا تقبل اللي فيه نـمّه وشكات
كم مجلسٍ عنه أشتهيت المصدا = إليا أجتمع فيه امتهزيء وشمات 10
الشاعر/ عبيد الداموك الرشيدي                 
الحاشية:
* انظر القصيدة التي وجهتها إليه " بعض الذكاء والحيالات " ص 137 0 
1- يطش : يوقع 0
 2- الشطر الأول من هذا البيت للشاعر ضمن قصيدة سابقة ، قالها الشاعر عبيد ، العام الماضي ، حول سؤ الطالع ، اعادة ضمن هذه القصيدة ، لغرض زيادة ايضاح المعنى وتفصيله ، ومن أبيات تلك القصيدة قوله :
ما دام حظي دون شفي تردّا =  أكيد ما هو قادرٍ يجلب الخير
دايـم وهو مثل العما اللي يقدّا = ما يعانق احظوظ الوجيه المسافير
اما قصر عن خير وإلا تعدّا =  أقشر وسميته زبون الخاسير
3- لدّا : لدّ ؛ ألتفت ليخاصم بشدة ، وحرف الألف : زائد ، للضرورة الشعرية ، لإستقامة الوزن ، وتحسين اللفظ 0
4-  استبدا : استبد ؛ انفرد فيما يفعل ، وتغلّب على غيره فيه 0
 5- تقدّا : تقدى ؛ استقام ولزم وسط الطريق 0 اضعوف : الألف : حرف زائد 0 ضعوف : جمع ضعيف ، أي : عكس قوي 0 اضروس : ضروس ؛ جمع ضرس ، ويعني الشخص الصعب الخلق ، والذي جرّب ، وسافر ، وقاتل 0 سادات : جمع جمع سادة جمع سائد ، أي : صاحب سلطان وشرف ومجد 0
6- شد : رحل 0 حل : نزل 0
7-  مدّا : دية ، أي : ما يعطيه القاتل وليّ القتيل من المال ، بدل نفس القتيل 0
8- تخدا : تخد ؛ تنام ، وحرف الألف زائد 0
9-  امدا : أمد ؛ أفسَح لرجلي في السير زيارة من حولي 0
10- إليا : إذا 0 امْتهزي : متهزيء ، بمعنى هازيء وهو مَنْ يهزأ مِنْ غيره ، أي يسخر منه 0



 
5- تطلع على أنسابه 
                                                                                         (( عبيد بن داموك ))
وله هذه القصيدة، يسندها إلى/ مصلح الداموك الرشيدي:
دن الونيت اشتهت عيني على المسرا = ما جاز لي مرقدٍ بأطراف صبّابه 1
سولف وغن القصيد وسامر القمرا = والخد طوله معي لا تحسب احسابه
أنا رفيق السهر والليله الغدرا = وشعرٍ إليا ضقت اغني واتلهابه 2
أحب شوف الربيع ومنظر العفرا = بالموقع اللي به الأمطار سكابه
ما بين عربان لا تكتب ولا تقرا = بدوٍ تربو ما بين الضلع والغابه
ناسٍ لعين المسيّر شوفهم بشرا = أرداهم اللي لا شاف الضيف حيابه
غناة الأنفس بـهم لو انهم فقرا = للضيف تذبح خروفٍ زان مجلابه
يا كثر حبي لهاك الربع والصحرا = ومنط رجمٍ يشوق القلب مرقابه
يا زين منـزالهم بالديره القفرا = ما بأرضهم غير جرة صيد وذيابه 3
عصير يا زين مجلسهم على الصفرا = الدله اللي تنسي الجسم لأتعابه
برفةٍ وسطها النمات ما تطرا = كلٍ إليا من هرج ودك توحابه
هذا منايه يا مصلح وأنت فيّ ادرا = يا ابن عبد الله يا عز اللي تعزوابه
يفداك خبلٍ خسيس ونيته قشرا = اللي إليا غاب ابن عمه تـهزابه
بالفكر ما يفرق الشقحا من السمرا = وبالناس ما يـميز الأعداء من أصحابه
هذار مجلسٍ ولا سمع الخبر هذرا = والشين يفرح إليا عدوه بأقرابه
لأبوه لأبو جميع اعلومه النكرا = ولأبو من الناس من ياقف على بابه
بيته كما العوشزه لا ضل لا مذرا = إليا دخلته ما غير اهواش وطلابه 4
تسمع صياح البزور ولجة العذرا = تقول معرض شريطيه وجلابه
وش لون هذا على عيب البشر يزرا = هو يحسب أنه بعيبه ما احدٍ عابه
عزي لمن جاء خطيب لبنته الشقرا = بكره ولدها يجي مثله ويبلابه
لن الوراثه مرض معدي ولا يبرا = والرجل ذريته تطلع على أنسابه 5
وين أنت يا مميز الصغرا من الكبرا = لا زلت وإلا بلعك القبر وترابه
أرفع مناسب ولدك وطرف العجرا = أن شفت عِشقه لبنت اللاش واللابه
الشاعر/ عبيد الداموك الرشيدي   
     الحاشية:         
1 -صبّابة : أحد أحياء محافظة حائل 0
2- الغدراء : المظلمة 0
3-  القفرا : القفر ، أي الأرض الخالية من الناس ، في وقت الربيع ، حيث نبتت فيها أنواع من الأعشاب ، وكبرت ، وظلت قفراً ، 
لم يؤكل عشبها ، أو يداس ، وهي أحسن المراعي لدى أهل الحلال ، لأن الرعايا من الحلال متى كثرت بأرضٍ أكلت ما رق من أعشابها ، 
ما هو مرغوب لدى الحلال من أنواع الأعشاب ، وداست ما تبقى 0 أما في اللغة الفصحى فالقفر يعنى الأرض الخالية من الناس، والماء والكلأ 0
4-   العوشزة : نوع من انواع الأشجار الكبيرة ، وهي ل يستحسن الجلوس أو النوم بقربها ، ويقال : إنها سكن للجان ، ففي الليل أحياناً يُرى نيرانٌ تشتعل عند بعض شجر العوشز ، أو يُسمع كلامٌ ، ولكن عندما يصل الإنسان إليه ، لايجد عنده شيئاً ، فهي مضرب مثلٍ للبيت المشؤوم ، الذي لا أحد يرغب قربه تحاشياً لضرره ، حتى ولوكان هناك حاجة للجلوس في ظله ، أو ذراه ، وكثيراً ما يكنى بها عن البيت الذي لا يصلح نسب أهله ، أو جوارهم 0
5- لن : لأن 0



13- ترجمة شاعر
   
                                                       (( عذال العميري )) 
    1382-0000هـ                                                                   
هو الشاعر/ عذال بن عايد بن هذال العميري الأسلمي الشمري، من مواليد حائل سنة 1382هـ 0
يتميز شعره بجودة الصياغة، ودقة المضامين، وشيء من سعة المعرفة، والإطلاع، تطرق بأشعاره إلى العديد من المواضيع، والمناسبات، وشارك ببعضٍ من قصائده، في بعض الجرائد، والمجلات المحلية، والخليجية، وغيرها من وسائل الأعلام الأخرى، التي لها اهتمام في الأدب الشعبي 0
له بهذا الديوان، الأبيات الآتية، وجهها إليّ شكراً على إهدائي إيّاه نسخةً من ديواني " المجموعة الظريفة من نوادر الأشعار النبطية والروايات الطريفة ":

1- ما يبذله من جهوده *
                                                                          (( عذال العميري )) 
تحيه وتقدير منا لنافل = وشكرٍ على ما يبذله من جهوده
ديوانكم جاني بالأمجاد حافل  = وقريت ما جاء واحتوا في بنوده
تشفق على تراثنا ولا أنت غافل = ودوّنت تأريخ السلف من فهوده
دوّنت للي يحتمون القوافل = اللي لهم في سوق الأمجاد جوده
جزاك خير اللي للأرزاق كافل = صفتك صفةٍ بالرجال امحموده
ومن راد يرقا للعلا والنوافل = يصبر ولو شاف التعب في صعوده
وإلاّ الردي دايـم ودربه امسافل = ينـزل مع الوادي ويترك سنوده
الشاعر/ عذال العميري الشمري                                        

* انظر ردي على هذه الأبيات  " مآثر اجدوده " ص 139 0

14- ترجمة شاعر
هو الشاعر/ عموش بن زنيوط العمري الحربي 0
شاعر مجيد، يتميز شعره بجودة الحبك، ودقة الوصف، ورقة المعاني 0
 قصائده في هذا الديوان:     
    1-طلعة الشمس ماشي
    2-حسير الضماير     
1- طلعة الشمس ماشي
     (( عموش بن زنيوط )) ?
يا حش قلبي بين الأضلاع حشا = حش المشوّط للشويط الهشاشي 1
عوده ليان وناعمٍ عقب رشا = عجل انصرافه لو دويبه يناشي 2
على عشيرٍ خش له في مخشا = أمسا بليل وطلعة الشمس ماشي
القابله له بالأبيتر معشا = وهذيك وهذيك يمسي في خشوم الرياشي 3
ما يلحقه يا كود حيلٍ تنشا = بنات عرماسٍ بعيد المعاشي 
إلى أونسن هظّ العصا لو تـهشا = راحن يعبطن السهل والعفاشي 
أولج لي المذهوب بالكبد غشا = ولا ينفع المسجون حلو المعاشي 4
أبو انـهودٍ كنها البيض نشّا = محفيهن الثوب الحمر بالنواشي
بالورد والريحان راسه يرشا = وينسف على بيض الترايب غواشي
الشاعر/ عموش بن زنيوط                                        

* رواية : سعود بن حفر 0
1-  الشويط : محروق شجر القتاد ، والقتاد شجر صلب له شوك حاد كالإبر ، وعند إشتداد الجدب ، فلم يبقَ من الرعيما يقيت الإبل ، يعمد أصحاب الإبل إلى حش شجر القتاد ، وحرقه بالنار ، حتى تؤثّر النارفيه ، فتزيل شوكه ، فيقدم للإبل ، بعد أن يسهل أكله عليها 0
2- رشا : رَشّ ، بمعنى مطر قليل 0 والألف : لتحسين اللفظ ، واستقامة الوزن 0 ويجوز اعتبار رشا بشكله الحالي على أنه مفعول مطلق مبيناً لنوع عامله المحذوف ، على تقدير : رُشَّ رشّا 0 فحذف الفعل رشّ وبقي المصدر رشّا المنصوب على المفعولية المطلقة 0 دويبه : رويده ، أي : ولو لم يمس إلاّ بتأنّي ومهل 0
3- القابلة : الليلة القادمة 0 الأبيتر: تصغير الأبتر ، وهو اسم لعرق رمل من النفود ، في الشمال الغربي من قبة ، غرب شعيب الفويلق ، وعرق المظهور 0 معشا : مرعى ومبيت ليلة 0 وهاذيك : وتلك ، الواو : لعطف الكلمة التي بعدها مبشرة على كلمة القابلة 0 هاذيك : بمعنى والليلة التي بعد القابلة 0الرياشي : نوازي في التيسية 0  منها جبلة ، الدخول ، أم نقي ، الهامل 0
4-  تنشّأ : يعرف منشأها ، أي أصلها 0 عرماس : جمل حر أصيل 0
5-  المذهوب : المُتْلَف أو المُبْعَد ، والتسمية هنا من باب الدعاء على المسمى بما وصف به ، وهو الإذهاب ، وهي تسمية على سبيل الاستعارة والتشبيه ، ليحصل تناسب بين الاسم المستعار والفعل ( الغش ) 0



2- حسير الضماير
     (( عموش بن زنيوط  wink_3)
أعوي عواء ذيبٍ تعاوا جنوبه = ذيبٍ عوا همٍ من الجوع غاير
وإلى تهضّم يجذب اعواه دوبه =  يونس من الجوع الملاطف عزاير
عودٍ بتال العمر جت له عقوبه = عودٍ قضا لحقن عليه الدواير
على عشيرٍ يا عوض غرّبوبه = تتلي ظعون مدلهين الفطاير 1
تتلي معديّة الحريب انتحوبه = لا ثار عج الخيل عند العشاير
دنّو لها من زمل أبوها ركوبه = مورّد النسنوس ناب الفقاير
خزامه من الجوخ الحمر نقشوبه = ومفصلٍ باللون بين المراير
اقفو عليها عقب ما قرّبوبه = وأنا من الفرقاء حسير الضماير
يا من يبشرني يقول اقبلوبه = واجزاه بالمعروف واعطي البشاير
يا ليت ما يوجد سميه بنوبه = ماطرّه الشرقي لغرب الجزاير
أول عذابي يوم هم صوّتوبه = ينهب عراوي القلب مثل السعاير
الشاعر/ عموش بن زنيوط                                        
الحاشية:
1- عوض : شقيق الشاعر  0


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:26-08-2019 12:54 صباحا



24-08-2019 06:58 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 


 
15- ترجمة شاعر

 هو الشاعر/ عياد بن فائز بن فرّاج البسيس، من الكتمة، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، من مواليد قبة، سنة 1384هـ، حصل على الثانوية التجارية سنة 1408هـ، ألتحق بالشئون الصحية في حفر الباطن، سنة 1409هـ، وبعد مضي أربع سنوات على تعيينه أنتقل إلى الشئون الصحية في القصيم 0
شاعر مجيد، وابن شاعر، فوالده هو الشاعرفائز، راجع ص 74من هذا الديوان 0 يتميز شعره بجودة السبك، ولطف التعبير، له في هذا الديوان، القصائد الآتية:
          القصيدة        أبياتـها              صفحتـها
    1-  بالجنان الفضيه    
    2- كثر شاكيها    
    3- الفارغه خلها تطوف    
    4- الأمن للحفر عاد    
1- بالجنان الفضيه
    (( عياد البسيس )) 
    1384 ـ-0000 هـ
    وللشاعر/ عيّاد البسيس الحربي، هذه المرثيّة، يرثي فيها شقيقه المرحوم/ حسين بن فايز البسيس الحربي، الذي وافته المنية، وهو في ريعان شبابه، وكان يرحمه الله قدوة حسنة في الدين، والاستقامة، والأخلاق الفاضلة، وفي أفعال الخير، والبر:
وا اخويه اللي ما تعدد سجاياه = ليته سلم واللي حصل فيه فيّه
ويا ليتني سديت قبره ولا جاه = وليت التراب اللي تهايل عليه
أنا فدا روحه وحالي فداياه = ليتي قبل ما ابكيه باكٍ عليه
يا لوعتي يا حسرتي عقب فرقاه = جرحٍ نجيض وعشرة اجروح فيّه
ألطف بنا يا الله يا الله يا الله = واجبر عزا أمي يا جزيل العطيه
وأبويه اللي غاديٍ له امناداه = يا حسين وين احسين أبطى عليّه
واجبر عزا ورعٍ بكى لا تباطاه = يبكي يبي شوف الأبو والهديه
ما يدري أن الموت بأبوه فاجأه = بأول شبابه وردوه المنيه
الله يعاقب من بلاه وتبلواه = تشابروه أهل النفوس الرديه 1
شهب العيون أهل الحسد والمحاباه = سهاجة الواجب حمير القريه
لو مالهم ما ينحصي لو حسبناه = اعيونهم في غيرهم لوذعيه
ما يشكر النعمه ويسجد لمولاه = ولا يقتنع بالرزق روحه شقيه
عينٍ على غيره وعينٍ لمجناه = لا يستريح ولا حياته هنيه
نفسه امكلفةٍ كلافه بدنياه = والله مسيرها على كل نيه
الله يلوع اللي فجاني بفرقاه = لوعه بأثر لوعه صباح وعشيه
حتى يذوق اللي نذوقه ونلقاه = طالبك يا المعبود رب البريه
بأغلى ضناه ليا أصبح الصبح ينعاه = بيضة عقم واتلا سلايل ذويه
الله يلوعه لوع بأقرب دناياه = احسين ما عمره سعى بالأذيه
من طلعته في سكة الخير ممشاه = الدين والدنيا جمعهن سويه
علم وصخا وأخلاق نهجه ومبداه = وله ربعةٍ للي حواله رديه
تنفق يمينه ما درت عنه يسراه = وكفه لفعل الخير دايـم نديه
والعمر دَين وراعي الدَين يقفاه = لا بد للمخلوق ذوق المنيه
لكن مثل ما قلت بأوله وأتلاه = الله يعوضه بالجنان الفضيه
وكلٍ يبي يلقى كتابه بملفاه = يمين وإلاّ يسار فعله نديه
وصلاة ربي عدن مزنٍ نثر ماه = على شفيع الخلق طاها نبيه
الشاعر/ عياد البسيس الحربي

1- تشابروا : شاهوا ، أي أصابوا بالعين 0 وتشابروا بمعنى نظروا إلى الشخص أو الشيء نظرة حسد ، كأنهم يقيسون ما يتميز به بالشِبر ، والشِبْر هو ما بين طرف الإبهام وطرف الخنصر ممتدّين 0 ويقصد بذلك هنا إن المتوفى رحمة الله عليه ، كان صاحب دين ، من صغر سنه ، وكان سبّاق في فعل الخير ، أي في جمع الصدقات ، وتوزيعها على مستحقيها ، وكثيراً ما يأتي ذكر ه في هذه المجالات ، والكثير من الناس لا يذكرون الله عندما يرون أو يسمعون ما يعجبهم ، وذكر الله ، هو قول الإنسان عند ما يرى شيئاً يعجبه أو يسمع عنه : " ما شاء تبارك الله   "

 
2-  كثر شاكيها
    (( عياد البسيس ))
هذه الأبيات للشاعر/ عيّاد البسيس، قالها رداً على أبيات للمؤلف/ نافل علي الحربي، قالها على سبيل المزح والمداعبة، عندما قابل الشاعر عياد، وهما على موعدٍ لأخذ صورة عياد الشخصيّة منه، لوضعها في هذا الديوان، كما هي الحال موجودة في صفحة ترجمته، والسبب الذي دعى لقول أبيات المؤلف هو أن الشاعر عياد، قد خابره هاتفياً وحادثه أكثر من مرة، يخبره تارةً بأن الصورة فقدت، وإنه لا يزال يبحث عنها، وتارةً أخرى إنه قد نسيها في مكانٍ ما، وسيعود إليها لتكون موجودةً معه أثناء مقابلتهما، لو كانت لديه، وهكذا، انظر قصيدة المؤلف بعنوان" كيف تحييها "، في صفحة  135من هذا الديوان:
الفكر للذكر سبوره = نكتب عليها ونمحيها
آفةٍ مع الناس مذكوره = الذاكره كثر شاكيها
وعمر الفتى لا انتصف دوره = ضاعت اعلومٍ ينوّيها
وصيور الأيام معموره = ما دامت إلا لواليها
والحب كد فاتني دوره = وأطلب من الله بتاليها 1
وبخير والحال مستوره = وباقي الليالي نمضيها
وأن جتك الأبيات مكسوره = أنا لها وأنت راعيها
الشاعر/ عيّاد فايز البسيس
18/7/1428 هـجرية
1/8/2007ميلادية
الحاشية:
1- كد: قد، يُسمى قد إذا كان في هذا المعى حرف تحقيق، أي قد حصل وتحقق معنى ما بعده من الكلام، نحو (( قد قامتْ الصلاة ))، أي المصلين قد تحقق قيامُهم ليصلوا 0 
ويلفظ ( قد ) كد ببعض اللهجات العامية، أي يقلب فيه حرق القاف إلى كاف، فيلفظ أحيناً كلفظ ( سد )، أي كأن نطق الكاف فيه نطق حرف السين، وفي بعض 
اللهجات ينطق كنطق ( زد )، وذلك عند من ينطق حرف القاف نفسه دون قلبه كنطق حرف الزاء 0
 
        

 
3- الفارغه خلها تطوف ?
     (( عياد البسيس ))  
وله يرد على قصيدة عبد الله الخلوي " لردة الهرج معروف ":
حي الجواب اللي لفاني مع القاف = عداد ما ينبت نباتٍ بقفقوف
وعداد ما يـمطر على الخد هتّاف = نوٍ تقافا ماطره وسم وصيوف
باللي شكا لي واشتكا يطلب اسعاف = والله ما ارسل له معاذير واحلوف
مَنْ يسند الشكوا على ناسِ اضعاف = ولا تنبغي فزعة مسكين واضعوف
ومن لا فزع لك ساعة الضيق ينعاف = وقت الرخا جعله بتسعين هذلوف
لا بأس يا اللي شاف بالعين ما عاف = أرسل عليّ القاف من لاهب الجوف
أرسل عليّ أبيات جزلات وانظاف = أبيات عنهن ناقص الحرف محذوف
حكمه وواقع ما تكلّف تكلاّف = وأكبر دليل أن مفرداته بها نوف
أونست قلبي بين الأضلاع ينلاف = لوفة غصونٍ لافها الظهر عاصوف
حيث أن قلبي له تجارب وميقاف = معهم ومع ناسٍ تحراهم اصفوف
ناسٍ عليها لعنة النون والكاف = تطرب إلى طقو على الدف بكفوف
كد ذوقوني كاس من كل الأصناف = تفننو بي يا ابو هادي وأنا أشوف
والله لو يكشف على القلب كشّاف = يا ثومته كنه يطفا بها قطوف
وأنته وأنا نشكي وبه غيرنا آلاف = كد ذوقوهم يا ابو سلطان أصنوف
ناسٍ على هرج القفا تـهرف اهراف = مثل الكلاب اللي تنابح وراء الطوف
يا ما تخطرنّا ثقيلات واخفاف = حذفة عصا بيدين عضبان واشتوف
وتراه ما يلحقك في نفسك اخلاف = لا تلتفت للفارغه خلها تطوف
والحر دايـم ماكره راس مشراف = والغار مسكان الجراذي وأبا العوف
وترى التواضع بعض الأحيان ينعاف = يرجّع الرجال من صدر لردوف
والناس صنفها على عدة أصناف = مثل الثياب اللي بها السلك والصوف
ناسٍ تعاملها على قدر الأشراف = خطو الرفيق اللي به القدر مخلوف 
وناسٍ تجاملها وتبدي لها عياف = وناسٍ تطق بوجهها البغض مكشوف
وشربك بجهدك جغمتينٍ بـمغراف = ألذ من دلوٍ يجيء لك بـمعروف 1
وبيتٍ مقورن من حلالك بالأرياف = أخير من قصرٍ به الريش منتوف 2
وأقبل سلامي عد من حج واطّاف = ولو كان غيرك قلت ماني بـمكلوف 3
الشاعر/ عياد البسيس الحربي
* انظر قصيدة عبد الله الخلوي  " لردة الهرج معروف " ص 45 
1-  جغمتين : مثنى جغمة ، بمعنى جرعة ، أي مقدار ملء الحلق مرة واحدة 0
2-  بيت مقورن : أي بيت شعر صغير له عمودان في الوسط ، ويسمّى البيت الذي له عمود واحد في الوسط قَطْبَة ، كما يسمّى الذي له ثلاثة أعمدة مثوّلث ، والذي له أربعة أعمدة مروّبع ، وهكذا 0
3-  ماني بمكلوف : لستُ بمكلّف ، أي غير ملزم 0




2- الأمن للحفر عاد
    (( عياد البسيس ))
له يسند إلى والده فايز البسيس، بعد نهاية حرب الخليج:
الله يسقي داركم يا ابو بادي = من مدلهمٍ تالي الليل ينقاد
ينشأ من القبله ويقداه قادي = للديره اللي كل سكانها أجواد
ديرة حمول الخيل يوم الطرادي = في صفهم يرعا الدبش وين ما قاد 1
حامينها بمصقلات الهنادي = بايدين صبيانٍ على الموت ورّاد 2
كم خفرةٍ كد لبسوها الحدادي = وكم والدةٍ تنظر ولدها ولا عاد 3
خلّوه ربعي طايحٍ بالحمادي = وصلوه بدياره على سرج واشداد
قلته وأنا ما عاد ليه اقعادي = ما من إجازه والأمن للحفر عاد
الشاعر/ عياد البسيس الحربي
1-  يرعا : يَرْعَى ، بمعنى يسرح ويأكل 0 والمعنى المقصود هنا الكناية عن أن القوم الذين يصفهم الشاعر أعزَّاء  الجانب ، حافظون لما في حماهم 0
 الدبش : الرعايا من الإبل والغنم ، ويطلق غالباً على رعايا الإبل 0
2- مصقلات الهنادي : مصقلات : مجليات ، أي قد أُزيل ما عليها من صدأ،كما يزال الوسخ عن المرآة 0 الهنادي : السيوف ، 
وسميّة بهذا الاسم لأنها تصنع في الهند 0 بايدين : بأيدي 0
3- كد : قد 0 ومعنى هذا البيت أن قوم الشاعر الذين يصفهم من عاداتهم أن يرملوا زوجة من يطمع بحلالهم أو يريد استرداد ما أخذوه منه ، 
أو يثكلوا أمه ، التي يذهب من عندها فلا يعود إليها 0



16- ترجمة شاعر
          
     (( فايز البسيس ))
    1326 - 1420هـ (1)
 هو الشاعر فايز بن فرّاج بن لافي البسيس، من الكتمة، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد عام 1326هـ تقريباً، وتوفي رحمه الله سنة 1420هـ 0 
شاعر مجيد، يتميز شعره بحسن الديباجة، وعفّة اللسان، وجودة الصياغة، والوصف، وصدق الإحساس، له قصائد في مختلف المجالات، والمناسبات، كالحماس، والفخر، والمدح، والغزل، وغيره 0 له في هذا الديوان، الصائد الآتية:
          القصيدة         
    1- الشحم والمباهير     
    2- بالمناشي مظلي     
    3- صلاته مع الزام     
    4- تالي الوقت ما يصيد     
    5- غرّة توضي     
    6- بالهضاب العوالي         
    7- الكبر والرماتيز     
    8- لو ما يحاكيني     
    9- تقل مجنونه     
 
1- الشحم والمباهير          
     (( فايز البسيس )) 
له يخاطب داراً قد رحل منها الشيخ/ عبد المحسن بن صنيتان الفرم، شيخ بني علي من حرب، ذكّره بها ما فيها من شحم الذبائح، ورائحة الهيل، بعد مضي عام على رحيله منها 0 والشيخ عبد المحسن الفرم، توفي رحمه الله سنة 1387هـ، بعد أن أصبح طاعناً في السن، وهو شيخ قبيلة، وفارس مغوار، معروف عند جميع القبائل، كما أنه مشهور بكرمه، وسخائه، وطيب معشره، حنكته الأيام، والتجارب، وجعلت منه رجلاً كريماً، عادلاً، محترماً عند القريب والبعيد، له ولأسرته الرئاسة، والسلطان الشامل، والكلمة النافذة على قومهم، وهم المرجع لهم، قديماً وحالياً:
سلام يا دارٍ بـها التول منثور =  يا دار نثّار الشحم للخطاطير
عسا يجيك من أول الوسم شختور = ويسقي جنابك من سحابٍ مزابير 2
يأخذ عليك السيل دورٍ بأثر دور = لين أن احزومك تستوي بالنواوير
حتى يجونك ظاهرينٍ من الدور = وحنا نجيهم من شمالٍ مسايير 3
يا دار أبو جلال بالخير مذكور = غير الشحم ذكرك تول المباهير
كم راس كبشٍ حال من دونه الفور = لا حصّل المرباع عقب المصافير
لا عاضبت عنه الغنم يذبح الخور = سفن الريادي مبعدات المصادير
مع السخا بالكون ظفرٍ ومسطور = ذيب السرايا لا أقبلت بالمناعير 4
ياما فجا من هجمةٍ طلعة النور = تصبح بها الطماع مثل المداوير 
في سربةٍ فعله قديـمٍ ومشهور = ربعي حمول معسكرات المسامير
إلى انتقض عهد العرب وانعما الشور = بين الأجانب يدفعون المظاهير
قطعانـهم يرعن في كل محذور = بين الظفير وشمّرٍ هم وامطير
وصلاة ربي عد ما تنبت بذور = على نبـيٍ بيّن الشر والخير         
الشاعر/ فايز البسيس الحربي
1-   فايز : فائز 0          
2-  التول : رجيع الهيل بعد استخدامه ، ويسمّى البثل ايضا ، فهو يُردم عادةً على بعضه فيتشكل منه كثيب 0
3-  الدور: القصور ، أي بيوت الطين 0
4- الكون : الحادثة 0
5-  الهجمة : الرعية الكثيرة المجتمعة 
 
 2- بالمناشي مظلي       
     (( فايز البسيس ))
وله هذه القصيدة التي مضى عليها أكثر من نصف قرن من الزمن، والتي قالها سنة 1363هـ تقريباً، حين رأى رفيف البروق نحو ديار جماعته، وهو حينها ضمن أغلب قومه، في ديار قبيلة قحطان، نجعوا إليها طلباً للرعي، وجاورهم في إحدى مواردهم والمسمّاة الجويفاء، مدة سنتين، فيطمع أن تكون تلك البروق التي يخيلها على ديار قومه، ويتمنى أن يأتيهم مَنْ يخبرهم بسقوط الأمطار عليها، فيرحلون إليها، ممثلاً ذلك برحيل عبد الهادي القمامي، والذي هو من خيرة قوم الشيخ/ عبد المحسن الفرم المعروفين، وخلصائه المقربين، قاصداً البشوك في الشمال، وبالفعل تم ما تمناه الشاعر، وكان عبد الهادي القمامي أول من رحل، هو من معه، وهذه قصيدة فايز:
كريـم يا برقٍ شمالٍ سحابه = نوه مسد وبالمناشي مظلي 1
كنه خشوم طويق يوم اتقابه = مزنه بعيد وبارقه بينٍ لـي
اللي وراء الهوّه بعيدٍ درابه = وأحال له قبل الضحيه تـهلـي 2
جعله من الجرعاء شمالٍ ضبابه = ومنها وحدور وصوب وجه المصلي 3
ديرة أبو جلال يزي جنابه = ذبّاح بالشدّات دقٍ وجلي 4
 يرجي العشاء من شاف ناره وبابه = على الشحم والعيش دايـم يهلـي
وإلى لفانا بالخبر من وطابه = وقال الخباري والقرار امتملي 5
شد القمامي والرخاء ما حكابه = وخلاّ المراوي في مراحه مفلي 6
ورعا الغنم بالخرج حطو زهابه = أما هظل وإلا يكبه يولـي 7
مظهورنا يتلي مواطي ركابه = أما سلف أو رايدٍ ما يملي
وقبل الشهر تسمع تنابح كلابه = بين الغباشه والقسومي محلي 8
 وكم حاجرٍ قفرٍ يغني ذبابه = عليه مقهور الطياح امتدلـي 9
بو علي عشب الخطر ما يـهابه = وإلى بغا له ديرةٍ ما يذلـي 10
الشاعر/ فايز البسيس الحربي
الحاشية:
1- نوه مسد : أي مخيلة سحابه تنذر بأنه سيخلف مطراً كثيرا 0
2-  الهُوَّة : من مياه الدواسر 0
3- جعله : لعله 0 الجرعاء : وتسمّى جرعاء الثمامي ، وهي أرض رملية ممتدة ، مرتفعة ، يطلق عليها اسم ( نازية ) ، تقع جنوب مشاش الثمامي ، الواقع في أعلى وادي الباطن ، غرب محافظة حفر الباطن ، وهي في شرق الوادي الجنوبي ، مجاورة لرمال الدهناء من الشرق 0 حدور : شرق ، أي نحو انحدار السيل 0 وكانت كل قافلة تذهب من شبه الجزيرة  العربية إلى العراق أو إلى الكويت ، أو من العراق إلى إيران تسمّى حدرة 0
4-  أبو جلال : الشيخ عبد المحسن الفرم 0 يزي : يسقي 0 الشدّات : جمع الشدّة ، نقيض اللين والرخاء ، وما يحل بالإنسان من مكاره الدهر 0 دقّ وجل : الدق من الغنم الصغار ، والجل الكبار منها 0
 5- الخباري : جمع خبراء ، أي مناقع الماء في الأرض الصلبة 0 القرار : ما استقر به الماء من الأرض المستوية ، خارج الفياض المنخفضة والأودية 0 امتملي : ممتليء ، أي ملآن من مياه السيل 0
 6- الرخاء : الراحة 0 المراوي : المتردد 0 مفلي : مقيم 0
7- رعا : راعي 0
8- الغباشة : مورد قديم فيه عدد من الآبار ، بين الحجرة والمريوة ، شمال شرق الثمامي 0 القسومي : شعيب يسيل من الحجرة في وادي الباطن من الجهة الشمالية ، يقع بين الثمامي وبين غباشة 0 محلي : حال ، أي نازل 0
9-  المقهور : الحيران ، أي أولاد الإبل الصغار ، يجمعها الراعي ، ويحول بينها وبين ساير الإبل ، فتبرك النهار كله ، وعند المساء تعاود الخلفات ، وتعاود بقية الإبل ، إلى المقهور والراعي 0 الطياح : أقصى الإبل أثناء النهار ، أي التي تذهب بعيد عن الراعي وتسمّى الطوارف 0 وسمّى الشاعر المقهور بمقهور الطياح ، لأن الطياح هو الذي يذهب بالإبل بعيد في الفلاة ، والمقهور هو الذي يجعل الإبل تعود إلى راعيها آخر النهار ، فالاثنان بينهما تناسب تضاد ، فكأنه قال المقهور الذي هو ضد الطياح 0
وفي هذا البيت إشارة إلى أن إبل عبد الهادي القمامي ، لها عادة في رعي الأرض القفر ، بفضل سداد رأي صاحبها وقوة عزمه ، وجلده ، يقول الشاعر  رديني بن 
بطي الجميلي ، من قصيدةٍ طويلة ، هذا البيت مخاطباً ذلوله الوحيدة:
يا فاطري شوفك بعيني النواوير = وإلاّ بعيني مثل ذود القمامي
فيقول إن فاطره التي لا يملك سواها، تمثل بنظر عينه إليها بالحسن أزهار عشب الربيع ، أو تشبه ذود القمامي ، بالحسن والكثر 0
ينزل لها مع عرب هادي
وتقول الشاعرة/ غزوى بنت مجاهد العلّص الدويعريّة العلويّة الحربيّة، في مدح عبد الهادي القمامي ضمن قصيدة طويلة (1):
اللي يبي فاطره ترعا = ينزل لها مع عرب هادي
ينزل لها في شرا الجرعا = لا هايفت مع شرا الوادي 
وهؤلاء الشعراء وغيرهم ممن يشيدون بأشعارهم في مدح عبد الهادي عبد الله القمامي،  كانوا يعايشونه عن قرب، ويعرفونه عنه الكثير، من حيث كونه رأس عرب، ولديه إبل من أفضل الإبل، يجنب بها، ويشمل، فقد إشاروا، إلى ذهابه بقومه، إلى حصاة قحطان، وحلوله بالغباشة، والجرعاء، وذلك عندما كان الناس بادية، يتنقولون إلى منابت الحياء، بحسب سقوط الأمطار عليها، حين  كان يمتلك عبد الهادي آباراً، في ديار قومه، لا يشاركه فيهم أحد، منها واحدة في قبة ، وثانية في محير الأجردي ( ويسمّى محير الأجردي بريكة الأجردي ، لأن فيه بركة ) ، في غرب الدهناء ، تدعى كحلان ، وهي تابعة لبركة على طريق الحاج ، ويعود عهد إنشائهما إلى عهد السيدة زبيدة ، زوجة هارون الرشيد ، أحد خلفاء الدولة العباسية في العراق ، وبئر ثالثة في البشك الجنوبي ( العود ) ، شرق الدهناء ، تسمّى جروة ، وماؤها وافر ، وفي غاية العذوبة ، ومن المحتمل إن إنشاؤها تم على أيدي الجن ، الذين كان يستخدمهم النبي سليمان بن داوود عليه السلام ، لأنها محفورة في صخرة واحدة بعمق نحو سبعين مترا 0
10-  أبو علي : المقصود هو عبد الهادي بن عبد الله القمامي ، وعلي هو ابنه علي القمامي ، والد مؤلف هذا الديوان ، انظر " ديوان المجموعة الظريفة " الطبعة الثانية ،
 وما كتبته عنه من صفحة 180حتى 195 وغيرها من الصفحات 0        

 3- صلاته مع الزام *        
    (( فايز البسيس ))
وللشاعر/ فايز البسيس القصيدة الآتية، قالها بمناسبة رحيل جاره/ شايز بن سعدون العنزي، بعد جيرةٍ دامت عشرين عاماً، لم يمضِ منها يومٌ، وشايز لم يدعُ جيرانه على تناول القهوة، في بيته، بعد صلاة فجر كلّ يوم، ما لم يكن غير موجود، كما كان حسن الجيرة، محباً لفعل الخير، لا يضن بما يملك:
مع السلامه يا ابو فايز ومشكور = من عندنا بالخير وسعود الأيام 
يا مزيّن الفنجال مع شقة النور = لا زان نوم اللي صلاته مع الزام
يركض وراء الدنيا وبالدين مغرور = ما همّه إلا النوم وأكله إلى قام
ما همّه اللي جاء مع نفخة الصور = يوم السلاسل بالنواصي والأقدام
يا مسلف المحتاج قادر ومعسور = عساك في خضراك عامٍ بعد عام
من عندنا شديت في شهر عاشور = واقفن بك الزلبات عجلات الأولام
صوّت لك الشملي على نايف القور = وأصبحت بالأسياح في رد الاعلام
العايله بالجيب والعفش بالمور = وأمسيت بديار الجماعه والأعمام
أولاد وايل بالحرايب لهم دور = أبطال باللقوات شجعان واكرام
والبعد مثل الموت راعيه معذور = والحر يعود لماكره بعدما حام
وصلو على المعصوم غيّاب وحضور = اللي حما التوحيد وأركان الاسلام
الشاعر/ فايز البسيس الحربي
* انظر مساجلة محمد الجويدي " ترفعونه لللاعلام " ص  86 0 
1-  أبو فايز  : شايز 0


4- تالي الوقت ما يصيد *
     (( فايز البسيس ))
أغرم الشاعر/ فايز البسيس بنورة بنت عبد الهادي القمامي، فخطبها من والدها، فرد عليه والدها قائلاً: إنها لا زالت صغيرة، وإن الشيخ عبد المحسن الفرم، سبق وإن وضع يده عليها، فإذا كبرت ولم يتزوجها، فأنت أحق بالزواج عليها من غيرك 0 وفي صيف سنة من السنين، كان فايز قاطناً في العود، أحد موارد البشوك، فوصلت إليه أبياتٌ من صديقه الشاعر بجاد المربوث الحربي، يحثه بها على معاودة طلب معشوقته:
يا راكب اللي دشنهن نطع وشداد = والميركه والمسنده والبواريد 1
حرايرٍ من دور شداد ابن عاد = مرملاتٍ يقطعن أشهب الريد
حيلٍ عليهن ما ركب كل كدّاد = ولا نوخوهن بالقرايا الكواديد
من العود مدّن و أول الطرش ما قاد = وحدر مغيب الشمس راحن جلاعيد
وقبل المساء ملفا الركايب على بجاد = الغشمري ريف الركاب المراويد 2
وقولة هلا يا مرحبا مالها عداد = ويكثر الترحيب قبل التناشيد
وإلى كسر فنجال بدلال بغداد = يجلا الضرم بالمكرمات البغاديد 3
ولا ساح باله وانثبر كل نوّاد = هاتو جوابي في سكينه وتركيد
ولا تكثرون الهرج تراه نقّا = حيثه فهيم ينقّد الهرج تنقيد
قولو له هديت السلوقي ولا صاد = ما ادري علامه تالي الوقت ما يصيد
تعرضه دون أريش العين صيّاد = وعزي لمثله عارضوه الصياييد
جاه القطامي ضافـي الريش = وغدا بها يوم الوكارا ملابيد
هدّاد الصيرمي جيّاب زرفات الأذواد = لا حايدو عنها العيال البواليد
ولا قيل صوّت يا المصوّت بعوّاد = في مفرسه تلقا ضياع المفاريد
لا وا وجودي كان هي بالتوجاد = وإلاّ التوجد يا فتى الجود ما يفيد
وجود مَنْ خلوه للجيش وعّاد = وأخطا من راشد وانقلب وأفخت رشيد 
على عشيرٍ ما سرا لي بالأوعاد = ما هو برخصٍ لي يدرا المناقيد
يا ليت عرفـي لأريش العين ما عاد = بنت الرجال محصلين التماجيد
من ذاق حب البيض غضات الأنهاد = والله يا المربوث ليقطّع القِيد 4
وصلاة ربي عد ما حن رعّاد = وعداد ما هز الهواء شمّخ الغيد
على النبي الهاشمي سيد الأسياد = اللي حـما الإسلام فعلٍ وتوكيد
الشاعر/ فايز البسيس الحربي
* انظر مساجلة بجاد المربوث " تنشّد امسيعيد " ص  9  0 ومساجلة مسيعيد بن حفر " من عشيرك مسيعيد " ص  112 0  
1- دشنهن : الدشن : الزينة التي تعلّق على شداد الذلول 0 النطع : بساط رقيق من الجلد ، يوضع على الشداد 0 الميركة : جلد مزخرف للزينة ، يوضع على غارب الذلول ، معلقاً بمقدم الشداد 0
2-  الغشمري : خفيف النفس ، كثير المداعبة 0 المراويد : اللواتي يذهبن ويأتن 0
3-  وإلى كسر فنجال : وإذا عمل فنجان ، أي إذا أعد قهوة 0 البغاديد : الدلال البغدادية ، أي التي صنعت في بغداد 0
4-   القِيد : جمع القَيْد ، وهو حبل تقرن به يدا البعير ، ليقصر خطاه ، وليحد من سرعة سيره 0
5- غرّةٍ توضي 
    (( فايز البسيس ))
وله هذه الأبيات من قصيدٍ غزلية:
يا ليتني ما ركبت اسعاف = على الجمل عقب بيوضي
قبل اركبه ما علي إخلاف = ولا لي مع البض ملحوضي
واليوم قلبي على ميهاف = من شوفة الترف مقروضي
أبو قرونٍ تحوّا أرداف = تفرق على الغرّةٍ توضي
لا شافها العاشق الغرياف = يقنب لمّا يابس الحوضي
الشاعر/ فايز البسيس الحربي


1326 - 1420هـ

مشبب اللي يخاوونه
(( فايز البسيس ))
 
عاشت يمينيك يا أبو ثامر = يا مشبب اللي يخاوونه
خليت فايز وابن سامر = كن الشحم ما يشوفونه
هذا جديدٍ وذا خامر = وهذا على القشع يرمونه
الشاعر فايز البسيس


 
6- بالهضاب العوالي  
    (( فايز البسيس )) 
وله أيضاً هذه الأبيات الغزلية، مسندة لصديقه بجاد المربوث:
يا راكب اللي عايزاتٍ حلاياه = بين الوضيحي والفهد والغزالـي
يزها جديد الدل والدل يزهاه = هميلعي يقطع  بعيد السهالـي
وبـجاد ابن حمدان هو راس منصاه = حيثه يرحّب مع كثير التهالـي
على ما نوّخ شب ناره وناداه = وجاب الشداد وقرّبه للدلالـي
وجاب الخروف ووسّد ايديه علباه = لو كان ما بالكيس حتى الريالـي
لو قال غالٍ بالثمن قال عطناه = والرزق عند الله منشي الخيالـي
ولا يستمع للي عن الطيب ينهاه = لو كان وقت وغبشن الليالـي 1
وزودٍ على الخطار يجمع دناياه = والأقصا من ربعه يمر الموالـي
وإلى قضو كف الصحن نيّة انساه = للمحتري ومضالفين الرجالـي 2
وإلى لفيته يا نديبـي ولفّاه = قل له ينشّد عن ذهيبٍ غدالـي
وا بكرةٍ وسـمه هلالٍ وعرقاه = وأربع مطارق والهليّل يلالـي
علمي بـها يوم أن كلٍ ترك ماه = واليوم ما ادري في جنوب أوشمالـي
دوّرت أنا وأزريت يا القرم لألقاه = مار اجتهد له يا كريم السبالـي 3
مثلك لمثلي يا زبون المخلاه = يرمي البلايس ويتعيّن حلالـي 4
من بكرتي وتل قلبي من أقصاه = تل الرشا من فوق غبر المحالـي
سميها عال المراقيب يرقاه = ولا يسكن إلاّ بالهضاب العوالـي 5
شرٍ على جول الحباري إلى جاه = برْق الظهور مدوجة بالمفالـي 
الشاعر/ فايز البسيس الحربي
1- وقت : جدب 0 غبشن : غبّرن ، أي أجدبن السنون ، وكثُر الجوع ، وهلاك الماشية ، وهذا القول من باب الكناية عن كثرة الكرم ، في جميع الظروف ، 
والأحوال 0
2-  نية : نحو أو إلى أو بإتجاه 0
3-  دوّرت : بحثت 0
4-  البلايس : جمع بلاسة ، وهي الخبر الذي يحصل عليه خفية 0
5-   سميها عال المراقيب يرقاه : ويقصد أن عشيقته تسامي الصقور ، فهي اسمها ( وحيشة ) ، تصغير وحش ، ملحقاً بتاء التأنيث ، ووحش صفة تطلق على الصقر البري ، الذي ينفر من الإنسان ، ولا يستأنس بقربه 0     
            
7- الكبر والرماتيز 
    (( فايز البسيس )) 
هذه الأبيات أيضاً للشاعر/ فايز البسيس، وفيها يدعو الله، ويتضرّع إليه، ويترحّم على حاله، عند ما وجد نفسه طاعناً في السن، مصاباً ببعض الأمراض المزمنة، لا يستطيع القيام بأداء بعض شؤونه الخاصة:
يا الله يا اللي للخفيات علاّم = أنت الغني والناس غيرك معاويز
يا عالمٍ ما بالضماير والأرحام = يا معطيٍ المخلوق عقلٍ وتمييز
يا الواحد المعبود خلاّق الأنعام = يا رافعٍ الأخيار فوق المخانيز1 
أهل النـمايـم والتهزي بالاسلام = أهل العلوم الخايبه والخنابيز 2
يا راحم اللي بالخطر كل ما قام = متشاركٍ فيه الكبر والرماتيز 3
من عقب ما هو للمسايير خدّام = اليوم بكل ايديه ما يرفع البيز4
يا جاهلٍ دنياك ما طاب ما دام = تفنا وأهلها بالتعب واللعاويز
وصلاة ربي عد محسوب الأيام = وعداد ما صب المطر والبزابيز
على النبي  غيث الأرامل والأيتام = اللي على الكفّار هد الدراويز
الشاعر/ فايز البسيس الحربي

1-  المخانيز : جمع مخنز ، أي خبيث الرائحة ، وهو مشتق من خنز الشيء : أي أنتن 0 والذي من مشتقاته أيضاً الخنْزُوان : ويعني القرد ، والخنزير الذكر 0
2 الخنابيز : الأعمال الحقيرة ، التي لاخير فيها 0
3- الرماتيز : الروماتيزم ، مرض المفاصل المعروف 0
4- البيز : وقاء يد القهوجي من حرارة الدلّة ، عند حملها ، وغالباً ما يكون قطعة من قماش 0 



8- لو ما يحاكيني 
     (( فايز البسيس )) 
وله أيضاً هذه الأبيات الغزلية:
أنا من شبابي لين شيب العوارض لاح = أحب الخيال الزين لو ما يحاكينـي
أنا يوم أحلي عودها غرسة الفلاح = عليها يصب من أدهم الجم ثنتينـي
ألا يا حلي اللي تمدرا على المضياح = ترب الرياشي في شمال البساتينـي 1
ولو أن نافع شافها لديرته ما راح = خطيرٍ يكب الدار والمسكن الزينـي 2
حيث أنه عشوق وشايبٍ بالهوا مزاح = عشير النشاما والبني المزايينـي
أنا هيضتنـي جادلٍ من قطين رماح = تجر النـزك والبشت زين القياطينـي
طويلة رموش العين ومبيسمه ذبّاح = وأنا هاقي أنه من فريق الجمالينـي
الشاعر/ فايز البسيس الحربي

1- ترب : تداوم على الرجوع إليها ، والإقامة فيها ، وتفضل رعياً فيها على رعي بغيرها 0 الرياشي : اسم لعدة أماكن متجاورة ، في التيسية بين الدهناء شرقاً ، والنفود غراباً ، شمال مدينة قبة ، الواقعة شمال منطقة القصيم ، وهذه الأماكن التي يطلق عليها اسم الرياشي ، أراضيٌ رمليةٌ مرتفعة ، تمتد من الدهناء متوغلة في الأرض الجلد محاطة كلّ واحدة منها بثلاث جهات من الجلد ، ويشمل اسم الرياشي كلاّ من زبارة الدخول ، وزبارة أم نقي ، وزبارة جبلة ، وزبارة الهامل ، وغيها من الزبائر ، وهي مراعي مرغوبة ، تنبت الكثير من الأشجار والنباتات الأخرى ، والمشبّه به هو الغزال 0 البساتين : مفردها البُسيتين ، تصغير بستان ، وهو اسم لعدة شعاب متجاورة ، تقع بين بريكة الأجردي وبين جبلة 0
2- نافع : هو نافع بن فضلية ، من كبار الكلخة من بني علي ، وذكره الشاعر هنا لأنه هو أيضاً شاعر ، وكان حينها بنـزهةٍ في البر ، ألتقى خلالها بالشاعر ، أما سكنه الدائم فهو في مدينة الرياض ، لأنه من أوائل حاشية المغفور له الملك عبد العزيز آل سعود 0

 
9- تقل مجنونه 
    (( فايز البسيس )) 
وله رداً على قصيدة/ بلاّج الربخ الحربي " ما يعودونه " ص 13:
سمعت حسٍ دعا واجبت للداعي = بشاية اللي جميع الخلق يرجونه
يا ابو محمد وسيع البال ما يراعي = دنياٍ علينا تقلّب تقل مجنونه
قبل الظعاين تباري شقح الأقطاعي = من الحوايا إلى أم نقي يرعونه 1
وإلى برق بارقٍ ينساق لماعي = من مدلهمٍ يلوح البرق يأركونه
مع دربـهم يتعب الدوّار والراعي = العشب لو حال دونه خوف ياطونه
الله يعز الاسلام ويحفظ الراعي = اللي حما نجد والعدوان يشكونه
خلاّ الغنم مع عيال الذيب رتاعي = الحاكم اللي يقص الراس وامتونه
الشاعر/ فايز البسيس الحربي
1- الأقطاع : رعايا الإبل0الحوايا : جمع حوية ، وهي مجتمع لحفظ مياه الأمطار ، في سفوح الأراضي الجلد المرتفعة ، ففي الأراضي الجلد الواقعة بين الدهناء والحجرة ، توجد مرتفعات تسمّى الشعاف ، الواحدة منها شعفة ، مأخوذة التسمية من تسمية أعلاكلّ شيء بالشعفة ، ومن ذلك مثلاً أعلى سنام البعير 0 ففي سفوح الشعاف ، توجد صخور صلدة عريضة ، تسمّى صفا ، ونظراً لحاجة الإنسان لحفظ مياه الأمطار ، قام منذ آلاف السنين ، بإزالة ما على هذه الصخور من الرمال ، وحوى أسفلها ، أي احاط نصفها الأسفل بخليطٍ من الرمل والطين والحجارة ، مكوناً منه سداً ، على شكل نصف دائرة ، فتصبح الحوية مكونةً من أرضية صخرية لا تمتص الماء ، وسدٍ يمنع نزول الماء إلى أسفل ، وعند هطول الأمطار ، ومرور السيل من على الصخرة ، لا يستطيع تجاوز طرفها السفلي ، إلاّ ما زاد عن مستوى السد منه 0
والحوايا المقصودة بقول الشاعر هنا ، هي أماكن لحفظ الماء في أرض برقة ، شمال غرب التيسية ، غرب أم نقي المذكورة بالملاحظة الرابعة ، بين الزبيرة والنفود 0 


 


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:26-08-2019 12:56 صباحا



24-08-2019 07:38 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

17- ترجمة شاعر
          
     (( فهد السبيعي ))
    1362-0000هـ
الشاعر/ فهد بن محمد بن عياد السبيعي، من المراوين، من مزينة، من بني سالم، من قبيلة حرب، ولد في ضواحي قبة، سنة 1362هـ، وهو من سكان قبة، وشعرائها البارزين 0
شاعر مجيد، له طول باع في جميع أغراض الشعر، يتميز شعره ببديع التعبير، والاعتزاز بالنفس، وحسن الاعتذار 0
له في هذا الديوان القصائد الآتية:
          القصيدة        أبياتـها    صفحتـها
    1- ما هقي به لقي به    12    77
    2- بين بايع وشاري    19    78
    3- يعرّط ببده    10    80

بلإضافة إلى بعض الألغاز، في فصل الألغاز، صفحة 151 0

 
1- ما هقي به لقي به 
          
    (( فهد السبيعي )) 
له هذه القصيدة عرضها على الشيخ/ نايف بن عبد المحسن الفرم، أمير اللواء الثاني والعشرين، في الحرس الوطني، سنة 1393هـ:
يا راكب اللي لا مشا يوهف أوهاف = أوهاف شيـهانٍ نزع من جذيبه
مكلّفٍ مما يعوزه وهو هاف = مجرباتٍ له فعولٍ عجيبه
ويحمل سلام عد من حج واطّاف = وعداد ما دار العمود بصليبه
ويلفي على سيد الرجال أبو نوّاف = أميرنا اللي ما هقي به لقي به 
حرٍ شجيع ومن عريبينٍ أشراف = وفعل الفخر دايـم يجي من نصيبه
هو درعنا الضافي إلى خاف من خاف = كل الرجال الطيبه تقتدي به
من عقبه جعله لجناتٍ ألفاف = بدر الظلام اللي غدا في مغيبه
اللي اشتهر صيته من الكاف للكاف = حاش الفخر بأول شبابه وشيبه
اقول لي قولٍ براهينه تشاف = ماني خطاة اللي الهدف ما يصيبه
قلته وأنا كني على جال ميـهاف = يومي بي أوماي الهبوب بعسيبه
لولا الطلب والدين ما عندي اخلاف = مطلوب والمطلوب حاله تعيبه
وأنتم كما هدّاج في ماضي الأسلاف = يلقا الرواء سرحه بساقة عزيبه
الشاعر/ فهد السبيعي الحربي
                         


  2- بين بايع وشاري
          
    (( فهد السبيعي )) 
له هذه القصيدة مساهمة منه لغيره من الشعراء، في التصدي والحد من ظاهرة غلاء المهور:
بديت بسم اللي له الكون يندار = وأبديت مكنون الضماير اجباري
غصبٍ عليّ أبديت ما أخفن الأسرار = لو ما تعودنا لكثر الهذاري
ونشّدت ويش أسباب توقيف الأمطار = قالو:ذنوب الناس،قلت:إيه داري
كيف البنات يبيعن بيع سمسار = راحن بضايع بين بايع وشاري 1
باعوهن الجشعين بأطوال الأسعار = لا باع واحد باع الآخر يـماري 2
يعل ما يبقا للأنذال ديّار = حازو على ذنْبٍ يـهز الكباري
من باع بنته قال أنا الوالد البار = وفلوس بنته مصرفٍ للطواري
يـهجر وينجر ويتعرض للأخطار = ويرجم إلى جا له مع الناس طاري
ويقْبَل مسبَة شاعرٍ ضمن شعّار = جازوه عن جيلٍ غزاهم اجهاري
ننشر سرايرهم مع العار والمار = عبر الاذاع بالمدن والصحاري 3
هذا جزاء من لايعرف قيمة العار = قدره مثل نزهان ذيخ المذاري 4
تكفون يا ربعي هل العز والكار = إلى متى تـمشون في مخ إداري
شبابنا مع خط الأجناب عبّار = وإلى أخذو نسوان راحو وقاري 5
من شب ناره بالدجا جته الأخبار = ومحمد ولّعها وأنا جيت ساري 6
توافدو للشعر وافين الأشبار = اليوم يقرا شعرهم كل قاري
الله جعلنا للردي كسر تعبار = وسوءٍ على اللي بالخطأ ما يداري
من غاص غبات البحر جاب الأمحار = يـمكن لنا يصدر به أمرٍ وزاري
هذي مبالغ طايله ما هي أمهار = يبقا لها بوجيه أهلها مواري
تم الكلام اللي مثل قطف الأثمار = يـمشي على صوب الهدف ما يباري
الشاعر/ فهد السبيعي الحربي  
                       

1- السمسار : تعني المتوسط بين البائع والشاري ، والساعي للواحد منهما في استجلاب الآخر ، كما تعنى : مالك الشيء ، وقيّمه 0 الجشعين : مفردها الجشع ، وهو الحريص والطامع أشد الحرص وأسوأ الطمع 0
2- يماري : يجاهر بفعل الفساد 0
3-  ننشر سريرهم : أي نعلن الخصال السيئة التي فيهم ، بذكر أفعالهم التي تدل على خصالهم ، وهو لا يعني بذلك أحداً معيناً لفعلٍ معين ، وإنما هو يشير بكلامه إلى كلّ من يفعل فعلاً رديئاً ضاراً بالمجتمع ، ولو أن محور موضوع القصيدة هو غلاء المهور ، لكن مناسبتها لاتعدو كونها مساجلة ، ومعارضة لقصيدة الشاعر محمد الجويدي الحرب  " الظلام أذهب النور " 0
4- نزهان : ما أسماء الكلاب 0 ذيخ المذاري : الذيخ : صفة للكلب 0 ذيخ المذاري : الكلب الذي يتتبع ذرا البيت أين ما كان ، وينام فيه ، ويستعار للتشبيه به ، في عدم الابتعاد عن البيت 0
5- يعني صدر هذا البيت : إن ارتفاع تكاليف المهور يضطر بعض الراغبين في الزواج إلى الزواج من خارج بلده ، ومن غير جنسه 0
6-  محمد : الشاعر محمد الجويدي الحربي  0
? انظر قصيدة مرزوق الفهيدي الحربي  "  ما يفصّل الثوب قدّه  " ص 110 


 3- يعرّط ببده *
          
    (( فهد السبيعي )) 
له رداً على قصيدة لمرزوق الفهيدي الحربي:
يا مرحبا مني وتحيه بترحيب = بـمشذّرٍ مضمون من كل عِدّه
جاني منجّب مسهمٍ كنّه الذيب = وفزيت فيه وشاقني زين شده
وأصغيت للسايق وقلت المكاتيب = قال استلم مني وعطني مرده
يا ابو فهد شفت الطرب والتعاجيب = كما أن شرواك يتمسك بحده
واللي ذكرته بآخر بيوتك امصيب = خطو الهبود اللي يعرّط ببده 1
واحيان يشرب من قطوف الشواريب = وخنافسه تاصل إلى نصف خدّه
هذاك ترضا فيه مفرية الجيب = اللي لها عن طيب الخال صده
ودك إلى منّه بدا ينقل العيب = عن عرض عصمان الشوارب تلده
يا ابو فهد شرواك ما يريد تجريب = حلال صعبات اللغوز المسده
يا ابو فهد وجّه جوابك وأنا اجيب = واللي نصادف من المشاكل نعده
الشاعر/ فهد السبيعي الحربي
                         
الحاشية:
* انظر قصيدة مرزوق الفهيدي الحربي  "  ما يفصّل الثوب قدّه  " ص 110 0
1- يعرّط ببده : يغتاب أقاربه 0
    

18-ترجمة شاعر
          
    (( محمد الجويدي )) 
    1336 – 0000 هـ
الشاعر/ محمد بن حمود الجويدي، من الكتمة، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد حوالي سنة 1336هـ، من سكان قبة، ومن شعرائها البارزين 0
شاعر فذ، من فطاحل شعراء النبط، يمتاز شعره بسمة الحكمة، وبُعد النظر، وطول النفس، وسعة الخيال، ودقة الوصف، له كثير من المساجلات، مع بعض الشعراء، وغيرها من الأشعار في جميع أغراض الشعر، وتنم قصائده سواء ما كان منها قبل خمسين عاماً، أم ما كان في الوقت الحالي، عن أنه عفيف اللسان، عذب التعبير، يعالج المواضيع بأسلوبٍ واقعي، رصين، جزل الألفاظ، محكم المعاني، عماده عزة النفس، وسمو الهدف، والتقيد بحدود القيم الفاضلة، والعادات الحميدة، والأخلاق النبيلة 0
قال العديد من القصائد، بعضها لم يحفظ، لتقدُّم عهدها، وعدم تدوينها، حيث قرض الشعر، وهو في ريعان شبابه، وهو الآن في العقد الثامن من العمر، ولم يزل - ما شاء الله تبارك الله - شديد البنية، سليم الذاكرة، يملك جميع مقومات الشاعر المبدع، الحكيم، نتمنى له مزيداً من الصحة، والعافية، والعمر المديد 0
زرت الشاعر محمد الجويدي عدة مرات، للحصول على شيءٍ من قصائده، ولكنه يعتذر إليّ بأنه لا يحفظ ما يقدّمه لي منها، ولما لم يكن لدي أمل بالحصول على ما يسد حاجتي من الشعر القديم، الذي خصصت له أول بحثي، لأنه مهدد بالاندثار، والنسيان، ولأنه يروي لنا عن حياةٍ خلت، لا نعرف عنها سواء بعض الروايات، حين ذلك اتجهت إلى الالتقاء ببعض الشعراء المخضرمين والشباب، وعند مقابلاتي لعددٍ منهم وبمحض الصدفة، وجدت أغلب قصائد كلٍّ منهم مساجلات مع محمد الجويدي، ووجدتهم يحتفظون بقصائده، فحصلت منهم على عددٍ منها 0
قصائده في هذا الديوان:
          القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1- ما تمتّع بتشريف    20    82
    2- ترفعونه للأعلام    21    84
    3- طير الهوى بالكتافي    27    86
    4- الظلام أذهب النور    23    89
    5- عرّضوه البرادي    26    91
    6- أكبر مذله وتحطيم    26    93
    7- بالمظامي عمارات    26    95
    8- شرواه خاسي    17    97
    9- ورقم البطاقة    20    98
    10- تقفاه مسباق    21    99
    11- تلقا به عيوب    22    100
    12- بينك وبيني    20    102
    13- بين الحسد والنميمه    23    103
    14- على الخيبه موالفها    23    104

1- ما تمتّع بتشريف
    (( محمد الجويدي )) 
له هذه القصيدة الرائعة، المليئة بالحكم، والنصائح: 
هات القلم واكتب جوابٍ على كاف = حدّه ورده لين يـمشي على الكيف 
من هاجسٍ ما كلّفه منهج القاف = عليه صعبات المعاني معاطيف
على هدف والناس كلٍ له أهداف = مهما تكون الحال من دون تكليف
والعرف ما يعرض على غير عرّاف = وأسف على اللي ما يعرف المعاريف
كم واحدٍ حي وعليه الشرف طاف = تمضي حياته ما تمتع بتشريف
لو يجمع الدنيا على سبعة أصناف = تـهيي لها غبر الليالي صواديف
أما ارتحل عنها على درب الأسلاف = وإلاّ تروح وراس ماله تحاسيف
ما له مع الأجواد مجلس وميقاف = يفرض عليه ابليس بالحكم توقيف
ويصبر على حمل الرداء فوق الأكتاف = لمّا يشوف دموع عينه ذواريف
سـمّام نـمّامٍ كذوبٍ وقذّاف =  ما احدٍ يعزه جار أو يكرمه ضيف
أبعد عن اللي تشترك فيه الأوصاف = احذر يقولون الرياجيل يا حيف  
أرفع مقامك بالشرف يا ابن الأشراف =  يا من عليك من المهادي تواصيف
بقعاء كفا الله شرها قدم واخلاف =  ناسٍ بـها غزوٍ وناسٍ مناكيف 
قدامنا حيٍ بـها عاف ما شاف = ياما وياما فرقت من مواليف
أن قلت لك يا فالح الرأي تنعاف = أكبر دليل يدلك العشب بالصيف
اطرح نظرك وتجده ناشفٍ حاف = حلّت وفاته وانتها تقل ما شيف 
هذي هي الدنيا تلفلف تلفلاف = وتلعب على بعض الملا بالزخاريف
حاسب ضميرك يا مصدّق بالإتلاف = والماقف اللي يجمع الموس والسيف
باليوم الآخِر والمخاليق وقّاف = والملك للي ما لغيره تصاريف
ربٍ تعالى واجبٍ منه ينخاف = يحكم ولا يظلم وسيع المحاريف
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
بتأريــــخ 28/6/1416هـ
 
الحاشية:
* انظر قصيدة محمد الجويدي الحربي  "  أكبر مذله وتحطيم  " ص  94 0
[1] لين : إلى أن،بمعنى حتى 0 الكيف : الشكل المطلوب 0
[1] يا حيف : كلمة للدلالة على الاستنكار والندم ، تقال لمن تقاعس عن فعل عملٍ حتى فات الأوان ، أو قام بفعلٍ لا يجب منه 0
[1] مناكيف : عائدون من الغزو ، ويقصد الشاعر بذلك الكناية عن مَنْ طعنوا في السن ،حتى تلاشت رغباتهم في الطمع بالدنيا 0
[1] يا فالح الرأي : عبارة للدلالة على التنبيه للمخاطب ، فيسأل بعد عن طريق  ، غير الطريق الذي هو ذاهب إليه ، أو يخبر بعدها برأي غير رأيه 0 الرأي الفالح : هو الرأي الصالح ، والذي يدل طريق الفوز ، والنجاة 0
[1] اطرح نظرك : ألق نظرك ، أي اكترث ، ولاحظ ، واستمع 0
[1] الماقف : الموقف ، والمكان الذي يحشر فيه الناس ، يوم القيامة 0 الموس والسيف : كناية عن تساوي الضعيف والقوي ، في ذلك المكان 0


2- ترفعونه للأعلام ?
         (( محمد الجويدي )) 
وله هذه القصيدة، معارضة للشاعر/ فايز البسيس، في قصيدته ” صلاته مع الزام “، وفيها ينحو نحوه، في مدح جاره/ شايز بن سعدون العنزي، ومؤكدا أن الحديث والاستماع إليه، في مجال حسن الجوار، ومدح الجار، أفضل منه في مجال سوء الجوار، وذم الجار، مهما استغنى عن الاستجارة، والجار، وأصبح الناس، كالأسرة الواحدة، بفضل الله، ثم بفضل حكومتنا الرشيدة، التي أمنت للمواطن السعودي، جميع متطلباته:
حي الجواب اللي غريبٍ بهالدور = مع المجالس والجرايد والأقلام
أحلا نبا وأشرف معاني و مقفور = عما نشوف من المشاكل والأوها 
أقول بعد الله راعيه مشكور = بعد التحيه والمعزه والإكرام
الشاعر اللي في معانيه دكتور = هو المعلم والتلاميذ خدّام
يقول أبو بادي عسا خير وسرور = يوم ارتحل جاره هاك اليوم ما نام
جارٍ عساه من الصواديف ماجور = كلٍ يعزه مار ما طاب ما دام
هذا الجواب اللي بعيدٍ عن الزور = يدري به اللي للخفيات علاّم
يا اهل الجواب الزين عندي لكم شور = وش رأيكم لو ترفعونه للأعلام
حيثه لكم تشريف من غير مخصور = لأهل اليمن والشرق والغرب والشام  
صوّتٍ يسر البال مع كل جمهور = وأظلم من الظلماء على وجه صدّام 
واللي مثل شرواه مبعد ومدحور = لا قرّب الله دار عِبّاد الأصنام
قلته وأنا ماني على الناس ناظور = كلٍ على ما حاش حظه وما رام
الطيب مرقابٍ تعلا به صقور = والدرب واضح والرضا سيد الأحكام
وأحدٍ من الجيران منهي ومأمور = برا فلان وداخل البيت خدّام
بأمر الحليله دايـم الدوم دنـهور = لا حاشته سمر الليالي والأيام 
بدل صباح الخير باده بقاهور = وانحش عن الخايب مع الشارع العام 
وادي محسِّر منزلٍ فيه محذور = مرّه سريع ولا تبني به خيام
تلقا مثل فايز وأبو فايز احضور = مرّه سريع ولا تبني به خيام
واجلس على زل وتساند على كور = في مجلسٍ ما به مشاكل ونـمّام
وصلو عدد ما نوّر البر بزهور = وارفع مقامك واعرف الدرب قدّام 
على النبي اللي خضع له جبل نور = بأمر الكريم وعز به دين الإسلام
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
الحاشية:
S انظر قصيدة فايز البسيس " صلاته مع الزام " ص 71 0
[1] مقفور : محقّق ، ومؤكد خلوه من أي شائبة تعيبه ، أو غرضٍ غير مرغوبٍ ، وذلك مأخوذاً من قفر الأرض ، أي التأكّد من أنها خالية ، فيقال في اللهجة العامية : "  قفر الدوّارُ الأرضَ  " ، أي تأكّد من أن ضالته ، التي يبحث عنها غير موجودة فيها ، ويقال : " وجد الروّادُ الأرضَ قفراً  " ، أي وجدها خالية من البشر ، والدبش ( رعايا الحيوانات ) ، ولم توطأ بعد نبت عشبها ، فتكون الأرض القفر عادةً أفضل المراعي ، التي يهتم الرائد بالحث عنها 0
[1] من غير مخصور : دون استثناء لأحدٍ دون أحد ، ومعنى مخصور ، أي محذوف من الحساب ، أو مأخوذاً من خصر الشيء ، أي ادار وجهه عن وجهه 0
[1] دنـهور : أي الذي من عادته أن يُرى مدنـهر ، أي مطأطيئاً رأسه حقيراً 0
[1] معنى  الشطر الأول من هذا البيت : بدل من أنتقول له : صباح الخير ، قل له : قاهور ، وكلمة " قاهور " تقال رداً على من حمل كلامٍ غير مرغوب ، فأنبأبه على مسمع من الناس ، وهذا الشخص الذي أخبر بالخبر السيء لا يوثق بروايته ، أما لأنه جاهل ، وأما لأنه متسرع عادةً بنقل الأخبار دون أن يعيرها أي اهتمام ، من فكرهمن حيث صحتها ، أو عدم صحتها ، وما يمكن أن يحدث عند سماعها ، من ايجابيات أو سلبيات 0
[1] كور : شداد ، والشداد ( الكور  ) هو الرحل المخصص للركوب على الجيش ، لأنه لا يتحمل الأثقال ، ولكونه حسن المنظر ، خفيف الحمل ، يستخدم عادةً متكأ ، يضع الجالس كوعة فوقه ، ويسند جنبه عليه ، ومنه المساند الحديثه ، المستخدمة بهذا الغرض ، والمصنوعة على هيئة شداد  
 
3- طير الهوى بالكتافي 
    (( محمد الجويدي )) 
حدثني الشاعر محمد الجويدي، عن مناسبة القصيدة الآتية، فقال: في حوالي سنة 1367هـ، قدمت ضمن أهل ركب من القصيم، في طريق عودتنا إلى أهلنا، في الشمال الغربي من البشوك، شمال الدهناء، وبعد أن تجاوزنا النفود، وكدنا نتجاوز التيسية، رأينا أمامنا إبلاً، في حد العرق شمال الدخول، في الجهة الغربية من الدهناء، وعند وصولنا إليها وجدنا راعيها المرحوم الشاعر بجاد بن حمدان المربوث الحربي، وبعد أن تبادلنا معه السلام، قال: ألا توجد معكم قهوة ؟ قلت له: بلى، قال: إنني دائخ على القهوة، لأنني لم أذقها منذ يومين، حيث ضاعت الإبل، وذهبت أبحث عنها، ولم أجدها إلاّ اليوم هنا، ولا يوجد لدي أي طعام، أو ماء، أو غيره 0
قال محمد الجويدي: فاستنزلت رفاقي، فنزلوا عن ركابهم، وقيدوهن يرعن، فأنخت ذلولي، ونزّلت مما عليها قهوة، وجميع موادها وأغراضها، وماءاً، فقيدت الذلول، وتركتها ترعى مع بقية الجيش، وأحضرنا حطباً، فعملت قهوةً، وبعد ما تقهوينا، واسترحنا، بعض الوقت مع بجاد، استأذنا منه، وقمنا إلى جيشنا، قال بجاد: خذوا قهوتكم، وأغراضكم 0 قلت: لا، لن نأخذ شيئاً 0 قال: لمن تتركونها ؟! قلت:لك 0 قال: يا محمد، أرى على ذلولك عفشاً زائداً، خيراً إن شاء الله ؟! قلت : أبشرك أنني معرس ، وهذا الأثاث هو مهر العروس 0 قال بجاد : مبروك ، واعتبر ذاك القعود لها لتركبه ( وأخذ يشير بيده إلى أحد قعدان إبله ) عانية مني لك ، متى ما أردت تأخذه خذه 0 قلت : عساك قوي 0 ومضينا نسير نحو ركابنا فناداني بجاد قائلاً : يا محمد 0 قلت : نعم 0 قال : إن قدرت أن ترسل إليّ قعوداً ، أرسله 0 قلت : إن شاء الله ( ) ، وبعد فترةٍ من الزمن ، طلقت الزوجة التي أعرست عليها ، وأصبحت أعاني من بعض الظروف ، فتجهّمت لي الآمال ، وذات يوم كنت في قمة جبل ، فتذكّرت وصية بجاد لي ، فقلت هذه القصيدة ، وبعثتها إليه ، ولكنه رحمه الله ، توفي قبل أن يصلني منه ردٌ عليها :
عديت أنا وأشوف شوفٍ وراء شوف = شوفٍ قريب وشوف يـم المشافـي
الشوف الأدنا صابني عنه عاصوف = والشوف الأقصا متقٍ ما يشافـي
الله من قلبٍ حرق واحرق الجوف = ضو السعاير بالصناديق خافـي
طلبت أنا منه السكينه بـمعروف = أبي اتعافا قال ما من عوافـي
يا عاد أنا بالقيل مبلي ومكلوف = ما احدٍ تهيّض هيضتي واختلافـي
غديت مثل اللي على راس قفقوف = عودٍ تومي به هبوب الهيافـي
لاجيءٍ لجأ من بين ضلعان والجوف = بيح خفا قلبي وبيّنت ما فـي 
يا راكب من عندنا فوق منحوف = هيّاف قطّاع الديار الفيافـي
أشقر حمر مترفعٍ ماله أوصوف = طولٍ وجل وكلما منه وافـي
يشدا ظليمٍ هج مع راس شفشوف = ما قلّبو خفه من القاع حافـي
بين الاثنين معرّب الأصل منصوف = بين الشمالي والجنوبي أنصافـي
وفوقه قراميشٍ بعد ما بـهن حوف = وايضا عليه مسددٍ ما يخافـي
معه مكاتيبٍ من القيل منقوف = وأمثال من قلبٍ فهيمٍ ألطافـي
من عندنا لبجاد نزّال بالنوف = بنّاي بيته في طويل الشرافـي
ما لفّته بين الدواوير من خوف = يبدي عليه الجار وإلاّ يضافـي
قبل طرف والبيت طرافه اوقوف = وذولا مقابيلٍ وذولا مقافـي
اقول وإلا ما على بالي احسوف = إلا ولاني خايفٍ من قوافـي
سلّم على اللي ريف مَنْ ماله اريوف = لا قل معروف الهبود الرهافـي
حكاي بالغيبات للستر كاشوف = كشّاف عن غيب الرفيق اللحافـي
موس القفا وامراية الوجه متلوف = سمّام نـمّام كذوبٍ اهلافـي
وإن جاء لزومٍ لازمٍ راعي اردوف = يصبح سمادٍ عقب الاوناس طافـي
وإلا بعد رسٍ ولو كان مصيوف = عد الظمأ لو جاه سيلٍ صيافـي
على الرفاقه والمعازيب ذايوف = وإلا على العدوان برد وعوافـي
يا بجاد يا مشكاي قل لي وش الحوف = لا صار أنا بحلان كيف احترافـي
كيف المحايل يا هوا كل غطروف = يا شوق مجلي الثمان الرهافـي
ما يرتهي بأدلاية الصيد مكتوف = ولا يرتفع طير الهوى بالكتافـي
وأنت الفهيم وعبّر القيل بحروف = واعرف مرامي يوم سويت قافـي
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
بتأريــــخ 1367هـ 

الحاشية:
[1] يعني بارسال القعود : ارسال قصيدة يوجهه إليه ليرد هو عليها ، لأن القصيدة حينذاك تكون بدايتها بارسال راكب قعود أو ذلول ، يوصى الشاعر راكبه بايصال القصيدة إلى الشخص الذي تسند إليه ، حسب ما جرت عليه العادة عند الشعراء 0
[1] يا عاد : مادام 0
[1] الجوف : لجوف ، ومفردها لجاف : وهو حفر في جانب البئر ، أو أكل الماء من نواحيها ، وهنا استعمله الشاعر ، من باب المجاز اسماً لما يقع داخل جوف الإنسان 0
[1] ظليم : ذكر النعام 0


4- الظلام اذهب النور  ?
                                                                                           (( محمد الجويدي )) 
كثيراً ما يكون بين الشعراء ترابطٌ، وتكاتفٌ، فيعبرون عن نصرهم، وتأييدهم، ووقوفهم إلى جانب الحق، أو تخليهم واستنكارهم، وتنصلهم من الباطل، فلا يبرحون يعالجون بعض المستجدات الاجتماعية، كما هو الحال مع بعض الشعراء، الذين أثار قرائحهم، وهيّج مشاعرهم، وألهب حماسهم، الشاعر محمد بن حمود الجويدي، بقصيدته التالية، والتي قالها حول انتشار غلاء المهور، بين شرائح المجتمع، بشكلٍ يبعث على الأسف، والقلق، حيث أصبح عائقاً لزواج الكثير من الشباب، الذين لا يملكون تلك المبالغ الباهضة، فضلاً عن ما فيه من خطورة، ومخالفة لجميع القوانين، والتشريعات، واختراقاً للاتفاقيات الاجتماعية، للحد من غلاء الأسعار، كالإجماع على وضع حد أقصى للمهر مقداره ستين ألف ريال، تدفع لأهل العروس، وكلّ من أخذ أو دفع أكثر من هذا المبلغ يعتبر خارج دائرة مسمّى الجماعة، وغير متضامنٍ معهم، فلا تحضر وليمة زفافه، ولا يُعطى أي مساعدة 0
فيقول الشاعر محمد الجويدي:
هات القلم واكتب على قدر ما صار = أبياتٍ من هاجوس منهي ومأمور
يؤمر على المنهاج مع درب الأخيار = وينهي عن أهل الظلم والغدر والزور
نبي لنا يا فالح الرأي مسيار = يم الرجال اللي لهم يرجع الشور
أهل الشرف والمجد والعرف والكار = نسعا بخير وصاحب الصلح ماجور 
البارحه عندي على يمين ويسار = جملة هواجيسٍ عسى خير واسرور
اكنها لاشك يبدن الأخبار = ولا يختفي علمٍ مع الناس منشور 
العلم واضح والهدف بيع الأحرار = عيب وحرام البيع والمشتراء جور 
بئس الرجال اللي اخذو قيمة العار = لا يربح الشاري ولا ذاك مشكور  
بيع اللحم والدم منكر ومعيار = والشرع ما أجازه ولا هو بمأثور
والظالم الأول قرارٍ بلا إنكار = بيّاع دمه بالقراطيس مثبور
يبي التجاره من ثمن دمه الحار = هو ما درا أنه بعض الأيام معثور
نبي نسجل له مع العار والمار = أوراق عن قصة حياته بهالدور 
وان كان ما بالمجتمع صوت شعّار = شابت وعابت والظلام أذهب النور 
وين الرجال اللي يعدون الأنوار =  ما عدهم يدرون أو ما هم احضور 
ما هاجمو باللوم عميان الأبصار = اللي عليهم نقص تعليم واقصور
ولا للنسب عند المساكين مقدار = ومَن لا اعتبر حقه مقصر ومغرور
وهليل الله يرحمه والدٍ بار = جوز بناته طيب ما يأخذ مهور
وعقّب وصاه الله يجيره من النار = يعل ابن حمدان في جنة الحور
ومن لا يبي دربه يبيّع ويختار = خله يبيع ويشتري بالثمن مور
خوذو معه يا هل الدواوين مشوار = تعبرو به عدة أيام اشهور
وتـم الجواب الخاص في زود الأسعار = واسلم عساك بنية الخير مذكور
وصلاة ربي عد ما سايرٍ سار = وما غرهد القمري على نايف القور 
على النبي الهاشمي سيد الأبرار = صلو عليه وصاحب السوء محقور
محمد الجويدي

الحاشية:
* انظر مساجلة حوّاس الديري " ما هو بمعذور " ص  18 0
[1] الكار : بمعنى العادة المشرفة 0
[1] يبدن : يظهرن وينكشفن 0
[1] جور : ميل وظلم 0
[1] العار : العيب ، وكلّ ما يعيّر به الإنسان من قولٍ أو فعلٍ ، والمقصود به هنا المحرم ، وما يلزم الإنسان ، حمايته ، وحفظه ، وإن أهمله ، ولم تغضّب له ، ولم يعتبره في ذمته ، وضمانه ، لزمه اللوم ، والتعنيّف 0
وهو مأخوذاً من الفعل الأجوف التلاثي عار عَيْراً ، وهومتعديّ ، فيقال : " عار أو عيّر فلاناً بكذا " ، أي نسبه إليه ، وقبح عليه فعله 0
[1] ولا هو بمأثور : أي لايوجد فيه أثرٌ للمآثر والمكارم ، والأفعال الحميدة ، المتوارثة جيلاً عن جيل 0
[1] العار : الشخص الذي يجلب لغيره الأذى ، والعيب والمسبّة ، والأمرالقبيح ، الذي يلطخه به 0 وهو مأخوذاً من الفعل المضاعف الثلاثي عَرَّ عَرّاً ، وهو متعدي ولازم ، ومن معانيه عُرَّ الجملُ : جَرِب ، أي اصابه الجَرَب 0 ومن معانيه متعدي عَرَّه:ساءه 0 وعَرَّه بشرِّ : لطّخه بشرّ ، وأصله من الجَرَب أي أعْدَاه شرُّه 0 بهالدور : بهذا الدور ، أي في هذا العصر 0
[1] شابتْ : صارت حالة المجتمع ذات شوائب ، أي عيوب ، وأدناس ، وأمور مخيفة 0 أذهب النور : أزال النور من مكانه 0 أي حالة المآرب الدنيئة ، والشرّ عند بعض الناس طغت على حالة الحقّ عندهم 0


 


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:26-08-2019 01:08 صباحا



24-08-2019 07:56 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 


5- عرضوه البرادي
.    (( محمد الجويدي ))  
وله في الحكم، والنصائح، والإرشادات، وحث الشعراء الذين يجارونه، على نقد من يغلون المهور :
هات القلم والبوك والفكر موجود = نبي المواقف مع طريق المبادي
اكتب حماك الله عن كل منقود = أبيات من هاجوس حي النوادي
الناس تدري بين قايد ومقيود = والفرق واضح والعمل بالوكادي
احدٍ يبي العليا وخطرٍ على الزود = وله منهجٍ عن درب الأجواد غادي
ودّه يطيب وتايه الرأي مقيود = أحدٍ على دقم الشوراب يقادي
حيله ضعيف وداخل البيت بالود = يؤمر عليه ويستمع ما يسادي
أخذ عباته وأنسحب يجمع اشهود = عساه يوم العرض ماله منادي
على نسيبه ما يقلّد بصاهود = وسعَيّد الذِكري بعيد المعادي
يصيح صاحنه بناته يبي الفود = عسا أمهن تلبس عليه الحدادي
وإلاّ ترى المحتاج يصبر على الكود = ولا احدٍ يلومه يوم حاديه حادي 1
ما يستوي رجلٍ شريفٍ بلا خُوْد = ولا ينطح الكايد قصير الأيادي 2
خله على كيفه وربعه له اعضود = فرحة صديق وصدمةٍ للمعادي
ما أمسا عليه بخير وسرور وسعود = بليلٍ طويل ويصبح الصبح هادي
يا معشر الشعّار يا ماكر الجود = يا أهل المواقف يا طيور الهدادي
ضدٍ لبيّاع الغنادير مرصود = إن ما تعدّل عرّضوه البرادي
أنتم لكم بالمجتمع صدر وورود = حقٍ يبدونه على كل بادي
ردو النقا ثاني وثالث ومجرود = على الذي عن سلم ربعه حيادي
ليته يبيع بدين ويسجّل اقصود = حتى نقول فلان رجّال عادي
لا ناشدٍ عنا ولا عنه منشود = إلاّ مجاله بالورق والروادي
يأخذ نصيبه لوم وابعاد ولهود = واسمه تعدد به جميع البوادي
واللي يعم الناس مخطئ و مقرود = والطيب أخير من الرداء والعنادي
الجيل الأول خابرينه وماكود = ما عندنا به شك يا أبو دوادي 
أحدٍ جمل وأحدٍ مع الزمل مفرود = والنار تقبس في شرار الزنادي
قلته وأنا مالي مع الناس مقصود = إلاّ السماح بنيتي واجتهادي
شكرٍ لكم وتحيةٍ مالها احدود = تبقا مع اللي توهم بالمهادي
وصلاة ربي عد ما ذعذع النود = على نبيٍ لأهل الدين هادي
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
 الحاشية:
1- الكود: الصعوبة 0
2- الخُوْد: جمع خَوْد، وهي المرأة الشابة 0 الكايد: الصعب 0
3- ماكود: مؤكّد 0 
 
6- أكبر مذله وتحطيم ? 
          
    (( محمد الجويدي )) 
وله مسنداً إلى الشاعر/ حوّاس الديري: 
هات القلم واكتب جوابٍ على لام = شدّه وحدّه لين ياقف على ميم
يرحّب به المشتاق رسمٍ بالأقلام = وحرف المشد امْقسّمٍ فيه تقسيم
مع التحيه والمحبه والاكرام = من هاجسٍ لا ضام مسلم ولا ضيم
للشاعر اللي ما مشا درب الأوهام = ولا لفّق المعنا على غير تنظيم
حوّاس ابن غازي على منهجه دام = منهج شرف ويحكّم القاف تحكيّم
له دايـمٍ عندي تحيات الاسلام = وأزكا سلامي عد ما غيم الغيم
ألين من الماهود عن جملة الخام = وألذ وأحلا من حليب المرازيـم
يبقا على طول الليالي والأيام = عند الرجال أهل الوفاء والملازيـم
من المجالس يرفعونه للأعلام = عبر الاذاعه بين رحّال ومقيـم
هديةٍ يدري بـها الخاص والعام = ما أبي بـها دنيا ولا زود تكريـم
لحيث ماني من أهل القيل ظلاّم = اسمح عن الجاهل ولا أصاحب الليم 
أخاف وأدرا واحدٍ باللقا سام = اللي على الغايب يدوّر مثاليم
إلى تكلّم قلت ياوي ضرغام = هذا الأمير اللي يحكم الأقاليم
وإلى عرفته لا تحطه لك احْزام = خلّه مع اللي كنهن شرّد الريـم
يسرح ويـمرح وإن بغا يأخذ الزام = تقضي حياته بين سجّه وتنعيم
وأنا عرفت وشفت عامٍ بعد عام = وأخذت من كثر التجارب تعاليم
لقيت ناسٍ ما يحبون قدّام = أهل الوراء سود الوجيه المظاليم
تلقا لهم ما بين الأجواد نـمام = لو ما لقو غيبٍ يحطون ترهيم
الله لا ينعم عليهم بالأنعام = ويهب لهم عن نية الخير تحريـم
تأدّبو لإبليس تأديب خدّام = مشو وراءه ووقعو بالأباهيم
وصلاّ بـهم شرق ويـمن وانقلب شام = عن سنة محمد وملّة ابراهيم 
واستعملو من كيفهم قطع الأرحام = ورضو على شِيب النواصي مقاديـم 
صارن عليهم بآخر الوقت حكّام = صيحة خلا وأكبر مذله وتحطيم
والعلم الأول عندهم مثل الأحلام = على ما قالو قالة الناس بشريـم 
خَذْ الكلام وتابعه كان هو تام = واقبل تحياتي وصلاةٍ وتسليم
على النبي الهاشمي سيد الأنام = اللي عطاه الله محبه وتعظيم
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
الحاشية:
(1)- الماهود: قماش من الحرير، لين الملمس 0 
(2)- الليم: اللئيم، أي البخيل، الدنيء الأصل، الشحيح النفس، المهان 0
(3)- ضرغا: أسد، شجاع، قويّ 0 الأقاليم: مفردها الإقليم، أي قسم من البلاد كالمنطقة الشرقية، والغربية 0
(4)- ترهيم: انتحال، أو تزوير 0
(5)- يهب: يعطي، ويهيئ 0 
(6)- صلَّى بهم شرق: كناية عن الإحراف، وتغيير مجرى الحياة، إلى حالٍ سيئة 0
(7)- شِيب النواصي: كناية عن شمط مقاديم الرؤوس من النساء، أي المسنات منهن 0
(8)- ما قالوا الناس بشريم: شُرَيْم هو تصغير أشرم، أي مشقوق الشفه، وهو مصغّر تصغير ترخيم ، لغرض التدليل، أو استحقار فعله، وهو على القياس أُشيرم، والمقصود بـ " قول الناس بشريم " مثل شعبي دارج بين الناس، وهو قولهم: " شُرَيْم يضلع من برطمه " أي يعرج بسبب إيلام شق شفته 0
ويقصد الشاعر بذلك إن ثمّة مَنْ يهمل الواجب، الذي يخصه، أو يعجز عن أدائه، فيلتمس أقرب مبرر مناسب، يعزو إليه تقصيره في واجبه، ليوهم الآخرين بأنه لم يتخلَّ عن أداء واجبه إلاّ لهذا السبب 0
 
7- بالمظامي عمارات ? 
          
    (( محمد الجويدي )) 
وله مسنداً إلى حوّاس الديري الحربي: 
قال الذي يبني جوابٍ على صاد = متعلمٍ ما علمه كثر الأصوات
إلاّ إلى جاه صوت من بعض الأمجاد = ارفع لهم بحجاج عيني درجات
وأنا ما أحب اللي يحبون الأنكاد = ولا أعاتب المرضا ولاني ببهات
أخاف ربي واحترم سيد الأسياد = ربٍ تعالا فوق سبع السموات
هو الكريـم اللي بجوده لنا جاد = مده ولا مد اليدين البخيلات
وأنا عرفت وشفت وأدري بعبّاد = وأخالف أمره وأبتعد عنه بسكات
وإن نالني معروف ما اكون حجّاد = اسمح واسامح وانتبه للرسالات
خذ الكلام اللي تكلّم به استاد = أحلا من الشكر على در خلفات
يا مرحبا باللي على روس الأشهاد = أرسل جوابه بالبيوت العفيفات
وأحيا ضميرٍ عن هل السوء بحياد = لا ماشيٍ معهم ولا عندهم بات
هذا المراد وكل شخصٍ له مراد = ولا بد ما قالو هذاك الرجل مات
والعلم الأيـمن له مبادي وقياد = وعلى بعض ناسٍ دروبه صعيبات
عاش الأديب المحترم حيث ما أراد = يا مرحبا به من اهجوسٍ كريـمات
حوّاس ابن غازي صدوقٍ بالأوعاد = له التحيه والشرف والمساوات
أبدي له الواجب ولو كاد ما كاد = وأنا معه مهما تكون الكلافات
وأشرح له الموضوع أطلب له إسعاد = من دولة المغرب لحد الأمارات
حيثه شباب وعن بعض سنته زاد = والطيب أخير من الرداء عشر مرات
واللي ذكر موجود في بر وابلاد = ناسٍ يبيعون الحساني بسيات
ألومهم وأدعي عليهم بالإبعاد = يعل ماهم حولنا بالقرابات
سود الوجيه اللي على الشر نواد = تلقا مجالسهم على ودّه وهات
حسبي عليهم فاختو سَلْم الأجواد = واسترحلو هرج القفا والمناوات 
أقول يا فاطن ترى بعض الأفراد =  يبنون في روس المظامي عمارات 
خذ ما صلح منهم وخالف هل الواد = والناس تدري بالمنازل حشرات
وأنا ما أعم الناس والعلم ورّاد = ألوم ناسٍ يكشفون الخفيات
وأقبل تحياتي بلا نقص واحداد = واسمح حماك الله من كل الآفات
وآخر عدد ما عمّد الصبح وانقاد = على النبي مني سلام وصلوات
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
الحاشية:
(1)- ودّه وهات: أي أن أحدهم ينقل من المجلس كلاماً بطريق النمامة، ويأتي بمثله 0 
(2)- المناوات: المناوأة، أي المفاخرة، والمعارضة، أوالمعاداة 0
(3)- روس المظامي: رؤوس المظامئ، أي أبعد أماكن العطش، ومظامئ مفردها مَظْمَأ، أي مكان الظمأ، وهو المكان الذي لا ماء فيه، والذي تقضي فيه الرعية مدة ظمئ، والظمئ: هو مدة ما بين الشربتين، أي فترة غياب الرعية بعيداً في طلب الرعي، في فصل الصيف 0
وتختلف أسماء الأظمأ من اختلاف مددها، فمن أظمأ الغنم ما يسمّى عُرَيْجاء، وسمّي بهذا الاسم من تسمية الكلّ باسم البعض، وذلك لأن الغنم ترد فيه كلّ عريجاء، أي كلّ منتصف نهار في القيظ، حين شدّة الحر 0 وطمئ غِب، والغِب: الشرب يوماً بعد يوم 0 والرِبْع: وهو الشرب يوماً بعد يومين 0
ما ظمئ الإبل، فهو خِمس فما فوق الخمس، وهو البقاء ثلاثة أياماً دون شرب، لأنها لا تشرب إلاّ باليوم الخامس، إذا عد يوم الصدر زائد ثلاثة أيام في المظمأ، زائد يوم الورد، الذي ترد الإبل فيه، ولا تصل الماء إلاّ وقت المساء ، فتشرب، وتبات، وعند الصباح تعلّ، أي تزوّد من الشرب، ثم تصدِّر، ويقال: " خمرتْ الإبل " أي وردت مساءاً، وباتت على الماء، فهي خامر جمع جمير 0
ويقصد الشاعر هنا من بناء العمارات في أبعد الأماكن عن الماء والناس، الكناية عن الكذب والافتراء، والكلام البعيد عن الحقيقة 0


 
8- شرواه خاسي ?
    (( محمد الجويدي )) 
وله مشجعاً لعددٍ من شعراء مدينته، ومنهم سعود الوصّي، وهادي البسيس، وحوّاس الديري، ومشاركاً وحاثاً لهؤلاء الشعراء، على التصدي لما يفرضه أصحاب النفوس الضعيفة، والمبادئ الهدامة، من عادات سيئة، مخلّة بالآداب، والأعراف:
البارحه عندي طواري وهوجاس = توافقن متخالفات الجناسي
وأصبحت منهن ضايع الفكر منحاس = واصغيت للماضي وأنا قبل ناسي
من طلعة البيضاء إلى وقت الادماس = وأنا اتفكر وش سبايب اعماسي
ما ادري خطأ مني لقف لي عقب ياس = وأنا أحسب أني بعض الأيام قاسي 
وإلاّ عرض لي واحدٍ شبه بلاس = يبي يسوي بالطريق التماسي
وأخذت من ضو الرجاجيل مقياس = أبي أشترك معهم ولا فيه باسي
اسعود ابن محسن وهادي وحوّاس = أعدهم مثل الجبال الرواسي 
ما دامهم في ماكر العز جلاّس = أنا أبا اقول أن الشرف ما يداسي
للمجتمع منهم معزه ونوماس = وارجال بالمرصاد ضد المآسي
وإن تاه مع سوق الطمع بايع الباس = خلّوه ياقف بالطريق امتواسي
أعزهم وأرفع شرفهم على الراس = وابليس باللعنه وشرواه خاسي
نبي نقول فلان تدري به الناس = يأخذ نصيبه في حياته تعاسي
خلّه يبيع ويشتري بوق وافلاس = والناس تدري بالذهب والنحاسي
هذا هواه اللي مسميه لحّاس = عليه من لوم الجماعه مكاسي
جعله مهف مقيط وادهام دوّاس = وقريح والمبعد خوي الدماسي
والظاهر أن الدار عيبه من الساس = الخط واضح والمعلم اسياسي
خذ الجواب اللي بمعناه حساس = وما جاك من الطقات خلّه براسي
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
الحاشية:
* انظر رد سعود الوصي الحربي " بين الحفيفين قاسي " ص 38 0 ورد هادي البسيس الحربي  " على الطيب راسي " ص  148 0
1- لقف لي : عرض لي بسرعة 

9- ورقم البطاقه *     
    (( محمد الجويدي )) 
وله مخاطباً سعود الوصّي الحربي: 
دنت هواجيسي وغنيت مشتاق = تشريف والتشريف باب الصداقه
حيث الجواب الزين من بين الأصداق = زرع المحبه والوفاء والعلاقه
بالعرف والمعروف واسباب الأرزاق = دايـم لعصمان الشوارب علاقه
والرزق عند اللي للأرواح خلاّق = وهايبٍ ما هي نـهايب اسباقه 
وأنا ما أحب اللي بالأعراض دقاق = موس القفا وامراية الوجه عاقه
ولاني لغرات الأجاويد سرّاق = وأهاجم اللي يشتغل بالسراقه
ابيع واشري بالمعاني وتنساق = واسوقها تـمشي بليا حماقه
يـم الرفيق اللي تفوّق بالأخلاق = والعلم الأيـمن والسخا واللباقه
يا ابو طلال ادعي لك بطيب الأوفاق = وأنت الذي ياسعود حماي ساقه
من حيث ما وجهت للعلم سباق = وإلى بغيت اقول مرضي رفاقه 
على وفاك أعطيك عهدٍ وميثاق = والختم وإبـهامي ورقم البطاقه
واللي يقول أخطيت بالفين طقاق = خلّه يروح ولا يهمك فراقه
من طاح خلّه يا فتى الجود ينعاق = هذا هواه اللي تخيّر وباقه
اختر رفيقٍ للمواجيب عشّاق = مثل البليهي فوق حمله وساقه
إلى عطاك الرأي تلقاه صدّاق = وإلى اعترض طاريك عزه وشاقه
وإلى حصل توفيق مع طيب الأعماق = الماء القراح ولذته عقب فاقه
خذ الجواب اللي على بيض الأوراق = هديةٍ مني وتبقا العلاقه
وأقبل حماك الله من كل تفاق = اهل النـمايـم والعلوم الدقاقه
وصلاة ربي عد ما لاح برّاق = وعداد ما هب الهواء باصطفاقه
على نبيٍ لا تغير ولا باق = صلو عليه وصممو للتحاقه
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
      
الحاشية:                
* انظر رد سعود الوصّي " زاد احتراقه " ص 37 0

10- تقفاه مسباق *
    (( محمد الجويدي )) 
وله هذه القصيدة، يخاطب فيها الشاعر هادي البسيس الحربي: 
دنّت هواجيسي وبينت ما اخفيت = وأخذت لي مع منهج الربع دوراق
وش عاد لو كثرت علي التصاويت = مهما تكون الحال ما خاطري ضاق
إن جاء المسيّر يـمنا قلت حييت = عداد ما تـهب الهبايب بالاشراق
قال السلام وقلت له نوّر البيت = واللي تـمر من المباني والأسواق
نبي اليا تـم السلام وتقهويت = اشرح لك المعنا على جنح خفّاق
أقول يا هادي تكلّمت وأشفيت = والناس تدري بينهم بعد وافراق 
ناسٍ على الذمة وناسٍ شحاتيت = والمشتبه من بينهم شبه زرّاق
والشرع ما يرضا بحكم الطواغيت = يرضيه من خلّف اسماعيل واسحاق 
أنا ما أقول انك قصرت وتعديت = خذني على يـمناك بسلاح فتّاق
وأنا إلى مني رضيت وتساويت = وحضر اللزوم وعوّدت لأم حقّاق
دبوس ياقع فوق روس العفاريت = حجّام قلاّعٍ للأضراس حلاّق
أما أنت يا ابو حسين كويت وابريت = رجلٍ شريف وفي معانيك عملاق
لا تحسب اني عن لزومك تخليت = أيام لي ما طاب نومي ولا راق
كدّر علي الجو بعض السرابيت = اللي مجالسهم إلى كاس ترياق
أهل الشوارع والعبث والزغاريت = أكالة المخفي مع الورك والساق
بين الطعوس وبين بعض الحوانيت = عسا مهف اللي تقفاه مسباق
وإن ما تعدّل صفهم فيه كبريت = حامي لهب يقضي عليهم بالاحراق
هذا الجواب اللي حسب ما توريت = وأنت المعزب عدني معك ملحاق 1
وأبي السموحه كان قصّرت واخطيت = بعض المواقف ما تجي لي بالأوفاق
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
الحاشية:
* انظر رد هادي البسيس   " بألف طقاق " ص 153 0
1- عدني معك ملحاق : عدني : اعتبرني 0 معك : بالنسبة لك 0 الملحاق : شخص يرافق راعي الإبل ، مهمته مساعدة الراعي ، وإلحاق ما تأخّر من الإبل ، ويكون عادة أصغر سناً من الراعي 0 ويقصد الشاعر إنه  يقول للمخاطب عن بعض الأمور ، وهو ليس أدرى أو أحرى منه بها 0 

11- تلقا به عيوب *
    (( محمد الجويدي )) 
وله هذه القصيدة، يخاطب فيها الشاعر هادي البسيس الحربي: 
هات القلم يا اديب وادن المناديب = واكتب حماك الله من كل عذروب
أبيات عندي سالمات العذاريب = حيث الجواب الزين والعقل مرغوب
حضّر اهجوسك وأنتبه لي وأنا أجيب = وأطلب وتاجد والطلب منك مكتوب
الشاعر اللي ماضي له تجاريب = بالعرف والمعروف ما عاش مغلوب
أبو حسين مصعّب القاف تصعيب = له ماقفٍ بأول زمالاه محسوب 1
هادي عدو مشذبين العراقيب = اللي مجالسهم على عيب وذنوب
غبر الوجيه اللي بعيده عن الطيب = أقشر بشر بالحي وملقّط اذهوب 2
ذواهب مع سامر الليل تـهريب = ما يندرا من وين ومن أين مجلوب
ضيف اللعين ابليس ما ادري معازيب =  مهما يبي منهم يوديه مندوب
أهدافهم بأعراض الأجواد تخريب = وأعمالهم دايـم على غير ماجوب
أوادمٍ ما يفهمون المواجيب = أكل وشراب ونوم ولسان شاذوب
واظنهم لو حاولو حقة الذيب = ما حصّلو منها ولا ربع مطلوب
بس الرداء منهم تبين بلا ريب = وأصبح عليهم ما ادّعو فيه مقلوب
هذه وصايفهم وأنا ما اعلم الغيب = عسا عليهم يوم الأوقاف مغضوب
واضف لهم بعض النفوس المغاضيب = لا قرّب الله دارهم لوهم احروب
انبيك عن ناسٍ جنوبٍ وتغريب = دايـم عليهم بيرق الخوف منصوب
يعوزهم مخافة الله وتأديب = سلم العرب في صوب وهم عنه في صوب
وقتٍ به النـمّام والمخطي امصيب = واللي يشير بنية الخير مشذوب
ولا بقي ياكود طق المشاعيب = الله يعاونا على صبر ايوب
هذا حسب ما وافقن الهناديب = والماء يقولون الرياجيل مشروب 3
تـم الجواب وكان يحتاج تعقيب = عقّب عليه أخاف تلقا به اعيوب
واسلم فداك مكدرين المشاريب = واللي حياته كلها ما قضا النوب 4
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
الحاشية:
* انظر رد هادي البسيس  "  تلقاه مقضوب  " ص 150 0
1- زمالاه : زملاءه0
2- اذهوب : ذهوب ، ومفردها ذاهبة ، وهو اسم يطلق على الحيوانات السائبة ، كالإبل التي تركت هملاً ليلاً ونهاراً ، ترعى بلا راعي ، وغيرها 0 ملقّط : مجموع حصل عليه بلا تعب ، إما أنْ يعثر عليه من غير قصد ، وإما أن يؤخذ من أماكن متفرقة ، وهو ليس من أصلٍ واحد ، وربما كان مهملاً لعدم صلاحه ، والاستفادة منه 0
ويقصد بها الشاعر هنا بعض الفئات الوضيعة ، التي تفد عناصرها إلى بعضها بعضاً،فتنشأ بينها علاقات ، لاخير فيها 0
3- الرياجيل : الرجال 0
4- النوب : الواجب ، أي العمل الذي يلزم الشخص القيام به بمفرده ، أما أن ينوب عن غيره بغياب ، أو أن يقوم به كلٌّ منهم على التعاقب ، والمناوبة ، سواءً كان متكرراً عمل هذا الواجب ، أم أنه حدث مرة واحدة ، وقام به كلٌّ من الأشخاص ، بعد قيام الآخر به ، وهوكالنوبة ، يقال : " جاءت نوبتك " أي حان الوقت الذي تعمل فيه نيابة عن غيرك 0

 
12- بينك وبيني ?
    (( محمد الجويدي )) 
وله مخاطباً الشاعر هادي البسيس الحربي: 
البارحه ماني من النوم ممنون = ما ادري علام النوم عيا يجينـي
وأنا بخير ولا تعلمت مفتون = والله هو  ربي والإسلام دينـي
الناس قالو ينفعون ويضرون = والنافع الله والعدو اللعينـي 1
وأبديت ما كنيت وابليس ملعون = أبيات ما تخفا على الطيبينـي
شد المعاني ما بـها ما يقولون = منها سليمين الشرف سالمينـي
يأخذ بـها المشتاق لذات وفنون = وأبعد مدا عن غرة الغافلينـي
عبّرتـها بالعرف والعزم والهون = مع الطريق المستقيم اليمينـي
يـم الأديب معبّر القاف مازون = هادي وسيع العرف ما هو دوينـي
بأهل زمان اليوم وافي ومأمون = وأنا أتشرف بالشريف الأمينـي
اسند عليه بكل ما كان مكنون = دوسٍ على خد العدو البطينـي
للي يبيع الدم من غير قانون = شِبْه السليم وداخل الروح صينـي 2
أجرب ضمير مهوّجرٍ له ومرسون = يبي يـموت وذيخ جدلاء حزينـي 3
واللاش قالو لو تغسل بصابون = على الرداء مثل الحديد الشبينـي
هو ما درى انه تايه الرأي مديون = لله وخلق الله والوالدينـي
حسبي عليه اللي عبيده يصلون = خوفٍ رجاهم بأرحم الراحمينـي
يا ابو حسين اشرح لك الوضع وش لون = ودي يصير الرأي بينك وبينـي
وقاف الزغيبي بأول الوقت مضمون = يقول ما يعرض على العارفينـي
تـم الجواب وصاحب السوء ممهون = والذيب ما يأكل عشاه الحصينـي
واسلم فداك مقاول الحكي بادون = وإن جاء لزومٍ لازمٍ ما يبينـي 4
وصلاة ربي عد ما كوّن الكون = على نبيه سيّد المرسلينـي
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
الحاشية:
* انظر رد هادي البسيس الحربي " باللوازم تبيني " ص 152 0
1- العدو اللعين : أي العدو أبليس 0
2- يبيع الدم : يقطع الرحم 0 صيني : أجرب 0
3- مهوّجراً له : على التشبيه بالجمل الذي هوجر له ، أي ربطت يده اليمنى برجله اليسرى ، بينما يسمّى الجمل  الذي ربطت يده اليمنى برجله اليسرى مهجور 0 والمقصود أنه لا يخالف رأي صاحبة بيته 0
4- بادون : بدون 0


13- بين الحسد والنميمه *
    (( محمد الجويدي )) 
وله يسند إلى الشاعر هادي بن سعود البسيس أيضاً: 
دنّت هواجيس المعاني قلمها = على طواريق السلوم القديـمه
من عيهلٍ ماءها تحدا اقيمها = بدأ الجواب بكل جد وعزيـمه
أبيات من يبني بها ما هدمها = مع الأسف بعض المباني هديـمه
عرفت عنها في محافل اقممها = على ما قالو طخةٍ بتعليمه
منها تعاليمٍ يرفرف علمها = آمنت بالله غارةٍ في هزيـمه
جوله مع الشعّار تأخذ سهمها = عسا لها ما بين الأجواد قيمه
عاشت يـمين الكاتب اللي رسمها = من خاطرٍ طيّب ويـمنىٍ هميمه
عسا الأديب المعتبر يستلمها = ويمضي عليها كان صارت حكيمه
هادي سعود اللي هجوسه هممها = بغض المشاكل والطروق الوهيمه
لحيث رجله ما تخطا قدمها = مع الطريق اللي على غير شيمه
ونفسه عن الزلات ربه عصمها = والعلم الأيـمن يفعله ما يضيمه
سلّم عليه وجابتي يحترمها = جابة وفاء من كل عيبٍ سليمه
واللي حما نفسه وهو ما ظلمها = ما هو على درب الخطأ والظليمه
والناس ما هو من جهدها كرمها = من كرم الله لليدين الكريمه
والحاجه اللي ربنا ما قسمها = مهما نحاولها تراها عديـمه 
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
               
الحاشية:
* انظر رد هادي البسيس  " والقلوب الغشيمه " ص 154 0

14- على الخيبه موالفها ?
          
    (( محمد الجويدي )) 
وله مساجلاً الشاعر هادي البسيس: 
يقول مَنْ يكره المبْعَد ولا همه = اعلومه اللي على الفاضي يلفلفها
دام الهواجيس بالموضوع مهتمه = نبي المعاني على منهج ولايفه
حيثه وصلنا جوابٍ صاحبه تـمّه = أبيات ما حطّم الشاعر عواطفها
يسوقها بالشرف والعزم والهمه = مثل الزماليق من روضٍ يقطّفها
لا ذعذع النود من صوب الحيا شـمّه = وارسل ارموزٍ على كيفه يلطفها
ما هو غشيمٍ اليا شاف الخطأ خـمّه = وإن شاف له غرّةٍ ودّه يضاعفها
من كل صوبٍ يجيب اعلومٍ امخـمّه = ضبعٍ تلم الولايش في معالفها 1
له واجبٍ كف ممرورٍ على الرمّه = واللحيه اللي على النـمام ينتفها
وإلى حمل سيته مع همّه وغمّه = إن صار قدامها وإلاّ يرادفها
لومه وشومه عليه وعيبه بكمه = واللي حكاية دروب العيب ناذفها
هادي شريفٍ ولا به واحدٍ ذمه = وأهل السلوم الرديه ما يكاتفها
من ماكرٍ ما يصير الميل من يـمه = عز ومهابه وحيلٍ في مناسفها
واسنان واعنان والمعروف ما كمّه = اللي بنا المملكه وأمّن طوارفها 2
يسبهم من حياته بس عند أمه = ونفسه على مجلس الحقران عاسفها
على الولايـم عديـم الروح درعمّه = لو به عجوزٍ يخاشرها بـمصرفها
ما شال كنه يشيله من يده فمّه = الحاره اللي بها الضيفه يشاوفها 3
هذاك مثل الثعل يشتاق للرِمّه = وأعراض الأجواد بالغيبات يقذفها
خسرت وخابت عجوزٍ بطنها ضمّه = الموجب أنه وليدٍ ما يشرفها
ما هو حسايف اليا من الثرا طمّه = وأمثاله اللي نـمايـمها وظايفها
يا اللي صخرت المثل في صخرةٍ صمه = أسلم فداك المعادي وأصعد أشرفها 4
وأترك مجال السلوقي خادم العمّه = الخايب اللي على الخيبه موالفها 5
سَميّته أسماء ثلاثه وأخذه وسـمّه = وإن ما لقيت الأسامي لو تسلفها
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي
                      
الحاشية:
* انظر رد هادي البسيس " على متونه ينسفّها " ص 149 0
1- الولايش : جمع الوليشة ، أي جسم الحيوان الميت ، والذي يسمّى أيضاً الجُثَّة ، والرِمَّة 0
2- ما كمّه : ما منعه 0
3- الضِيفة : الوليمة 0
4- صخّرت : سخّرت 0
5- السلوقي : كلب الصيد ، ويشبه به ، في خفّته ، ومرافقته لصاحبه ، اين ما ذهب ، لو لم يدعُه 0 


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:26-08-2019 01:17 صباحا



24-08-2019 09:02 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [7]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 


19- ترجمة شاعر
          
     (( محيسن العليثه ))
    1363-0000هـ
الشاعر / محيسن بن الحميدي بن محيسن بن عليثة، من الكتمة، من بني علي، من مصروح، من قبيلة حرب 0 ولد في قبة، سنة 1363هـ 0
شاعر شعبي، يرسل النظم وفق ما يمليه عليه طبعه، بأسلوبٍ جيد، مميز، خالاً من التصنّع، والتكلّف، له العديد من القصائد، قالها في كثيرٍ من الأغراض الشعرية، منها هذ القصيدة الآتية، يساجل بها الشاعر / محمد الجويدي الحربي:
غثبر الصافي
    (( محيسن العليثه ))
    1363 - 0000هـ     
هاجوس قلبي شنيع وفر دولابه = كما يفر المكينه ترس حذافـي
والقلب وان خـمّه الهاجوس واقفا به = ضيق عليّ الفـجوج وغثبر الصافـي
بأسباب ناسٍ لحبل السوء جذابه = ما تفهم البيّنه وعقولها صخافي
ناسٍ تحب الشرف والظلم ترضا به = اللي على شذبة العرقوب زهافـي 
راع النـميمه على ما قيل حرنا به = خيّالهم ما يعانق جِرّة الحافـي 
قامت تدخل بشوني ناس كذّابه = الحر ما أرخا جناحه لبو خطافـي 1
أنا أقبس النار وإلاّ اسكر أبوابه = واليا كزمت الصعب ماهر وعسّافـي
لولا شيوخ العرب زينت هندابه = للبطل وإلاّ التسامح عبر الانكافـي
أشرار ناسٍ تلم الكذب تسعابه = سني وجنّي وكذّابٍ وبلافـي
أخص ناسٍ لعرض الناس شذابه = حرام أسب الشريف وروس الأشرافـي
سب الأجاويد عندي قافلٍ بابه = أشيل عنه الحمول وستره الضافـي
لا شفت عثرة رفيقي ما أتـهزا به = الشجره اللي تـمن الظل تنعافـي
ولا شفت ظلٍ تعدا ما اتقدا به =  ما أحدٍ يحل القضايا كود عرّافـي
يـم الجويدي نروح ونشرح أسبابه = وإن كان منّا خطايا نقبل اعتابه
وان كان منا خطايا نقبل اعتابه = وأشيل حمل الرضا من فوق الأكتافـي
عساه يسلم لنا ما تقفي اركابه =  بجاه رب الملا ومن حج واطافـي
رجلٍ يحب الشرف ويقدّر أصحابه = اللي علينا حنون وقلب ميلافـي
وعند الخوي ينثني ويقدّم احسابه = عساه يعيش الليالي دوم متعافـي
وتحية المسك والريحان يغذا به = اعداد ما لا حبرق وصب هتّافـي
والختم أصلي على المبعوث وأصحابه = على شفيع الخلايق بنشر الأصحافـي
الشاعر/ محيسن بن عليثة الحربي

الحاشية:
1-  لبو خطّاف : لأبو خطّاف ، وأبو خطّاف طائر من أردأ أنواع الطيور ، سمّى بذلك لأنه إذا راث عاد يخطفه روثه 0  

 
20- ترجمة شاعر
          
     (( مرزوق الفهيدي ))
    1359-0000هـ
هو الشاعر/ مرزوق بن مقبل بن غثيان المرشد، من الفهدة، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد سنة 1359هـ، من سكان قبة 0
شاعر مجيد، يتميز شعره بجودة الصياغة، ورصانة الوصف، وعمق المعاني 0
له في هذا الديوان:
       القصيدة     
    1- ما يفصل الثوب قدّه     
    2- والظروف تخبرها     
بلإضافة إلى بعض الألغاز، في فصل الألغاز، صفحة 150، 151 0 

1- ما يفصّل الثوب قدّه *
          
     (( مرزوق الفهيدي )) 
له هذا القصيدة، موجهها إلى الشاعر/ فهد بن محمد السبيعي الحربي، وفي ضمنها لغزاً يطلب منه حله:
يا راكب اللي قد مضا له تجاريب = من وارد السبعين توريد جدّه
حمر شفر إلى درجن الدواليب = ما احدٍ هقا أنه عن نويه يرده
هو منوة اللي منتوٍ للمعازيب = بينه وبين معزّل الوسط مدّه 
لأعرّضو لك ناطحين المواجيب = خطرٍ ونيتك للسبيعي وعدّه
ينطحك في قوله هلا بك وترحيب = وفنجالٍ أشقر حين تجلس يـمدّه
مع منسفٍ فوقه من الحيل ما هيب = مع جابةٍ تجلا عن الكبد غدّه
ثـم أنشده عن واحدٍ هرجه مصيب = وإلى لبس ما يفصّل الثوب قدّه
ثوبه طويل ولا يغطي العراقيب = ومتبيّنٍ للناس غيبه وسدّه
الشاعر/ مرزوق الفهيدي الحربي

الحاشية:
* انظر رد فهد السبيعي " اللي يعرّط ببدّه " ص 81 0


2- والظروف تخبرها *
          
    (( مرزوق الفهيدي )) 
وله رداً على قصيدةٍ لعبد الله بن عبد الهادي بن خلوي الحربي، موجهها إليه: 
لا بأس يا قلبٍ شكا حر الأوجاع = والحظ بار وجرّعه من امررها
وحاله يصادفها صواديفٍ أنواع = حتى تسبب للعيون بسهرها
بأسباب مجمولٍ لعوده تـمرياع = خطرٍ على راع الهوا لا نظرها
صارت لأبو سلطان مستقبلٍ ضاع = يبيني أفزع له وجينا بأثرها
أنا معك في كل مدخل ومطلاع = بالبر وإلا بالخليج وبحرها 
دايـم بصفك ياذرا كل مرتاع = يا ابن الرجال اللي ينومس خبرها
اللي لهم دايـم على الهجن تبّاع = يجيبون حسكات الوبر من ديرها
إلى ضربوهن مع ضنابيب واتلاع = كلٍ جواده للتوالي قصرها
نفزع وفزعتنا تجيكم بالاسراع = يفداك من غض النظر ما اعتبرها
إن كان هي بالجاه نـمشي له بساع = وإن كان هي بالمال ندبل مهرها
ونخالف اللي للقوانين ما انصاع = لا يصير عايق في نحرك ونحرها
واسمح وسامح كان ما أحسنت الأبداع = هذا مدايه والظروف تخبرها
الشاعر/ مرزوق الفهيدي الحربي

الحاشية:
* انظر قصيدة عبد الله الخلوي الحربي  " ساقو مهرها " ص 46 0



21- ترجمة شاعر
          
     (( مسيعيد بن حفر ))
    0000-1410هــ
هو الشاعر/ مسيعيد بن خلف بن حفر الجميلي 0
شاعر مجيد، شعره رشيق االفظ، ينم عن أنه طويل النفس بالشعر، رصين الصياغة 0
له في هذا الديوان:
       القصيدة     
    1- عشيرك مسيعيد     
    2- بين الصايغين وسيع    
1- عشيرك  مسيعيد *
     (( مسيعيد بن حفر ))
له هذه القصيد، يساجل بها الشاعرين/ بجاد المربوث الحربي، و/ فايز البسيس الحربي:  
علمٍ لفاني به صنت هو وزيّاد = علمٍ لفا يطرب له البال ويزيد
يا راكب اللي هي هوا البال ومراد = حمراء إلى دنيتها تقطع الريد
حمراء تدنا للخرايـم والأبعاد = وتدني لمدنيها بعيد المواريد
يا راكبه مني إلى صرت مدّاد = اقد الطريق وحدّد القاع تحديد
وإلى مشيت تروح العصر لبجاد = وأبشر بفنجالٍ من البثل ما زيد
ولا هو على كثر الخسارات نشّاد = بأفضالكم تلقا الشحم له عرابيد
وتلقون ورعان العرب عنده أرجاد = على الصحن مثل اجتوال المفاريد 1
رعا الندا وإن الندا منه ينقاد = أوصل سلامي يـم قرم الأواليد 2
واسهر إلى منّه سرا كل نوّاد = واسـمت ترى لازم يسيلك بتنشيد 
وكن الخبر خل الخبر منك لبجاد = وقل له معنيني عشيرك مسيعيد 
واعرف ترى ان الهرج يبغا ويرّاد = ولا يستوي فعلٍ على غير توكيد
والهرج لا منّه قبال العرب زاد = تراه يذكر به كثير المناقيد
والزل ما يفرش على كير حدّاد = والصيد ما يرتع بحوش المعاويد 3
ولا يقري الجيعان شبعات الأوعاد = ولا يغني الفقري كثير المواعيد
بالك ترافق بالملا كل هبّاد = اللي بحيلات الرداء له مجاويد
لو هو ضحك سنّه على الشين لبّاد = ضحّاك في وجهك وقلبه عواقيد 
متشجّعٍ رأسه بغيبات الأجواد = وربعه على درب النـمامه ملابيد
رعا الهوا لو قالو ايهيد ما هاد = لا ذاق حب منـزغات النواهيد
أنا ترا لي بكرةٍ جوف الأذواد = وسْمَه على خدَه رسومه مساويد
نشّدت عنها واخلفت ذكر الاجحاد = وخفّي خبرها واخلفوها بتجحيد
 ما انساه كود طويق يذكر ببغداد = وإلاّ الحساء يذكر تعدا جليعيد 
ولو زوّدو حلو السمن لي على الزاد = جميع غير مسلّهب الروح ما اريد 4
يا بجاد دورها تراي الجهد باد = واجهد لها يا بجاد لو بالتناشيد
ولو يعترض لك دونها كل لدّاد = جبها بوجهك عن جـميع اللواديد
واعرف ترى ماني على العذر رداد = ولا هي بعاداتك عذار ومراديد
يوم اشتكي لك يا عشيرك بالاجهاد = حيثك مثل شكوا الشريفي على عيد
خلاف ذا يا ربٍ فوق فدّاد = فجٍ عضوده عن لحوح اللواكيد
سبعٍ ضلوعه كملوهن باعداد = ومحجّلٍ من حد كوعه إلى القيد
هبرٍ وهو وبرٍ ولا هو ببرّاد = يشدا ظليمٍ جفلوه الرواويد
ينصا لفايز شوق نقّاض الأجعاد = أبو ثـمانٍ مثل ذوب العناقيد
خصّه وقل كيف أنت يا قرم الأولاد = عساك في صحٍ وسرٍّ وتزويد 
تراك غالي لو تنحيت ببعاد = وليه عنّا كل نوعك مصاديد 
لا يجرحك غبن الليالي بالأنكاد = واعرف ترى لذات دنياك ما تفيد
وجروحها قبلك عتيقات وجداد = واعرف ترى دنياك هاذي بتجريد 
والله كريـم وفعل الإله عوّاد = والصبر تلحق به على كل ما تريد
سلامتك عدّة أرمالٍ بالأنفاد = وعداد ما خط القلم بالعواقيد
تراك غالي لو تنحيت ببعاد = وليه عنّا كل نوعك مصاديد 5
لا يجرحك غبن الليالي بالأنكاد = واعرف ترى لذات دنياك ما تفيد
وجروحها قبلك عتيقات وجداد = واعرف ترى دنياك هاذي بتجريد
والله كريـم وفعل الإله عوّاد = والصبر تلحق به على كل ما تريد
وسلامتك عدّة أرمالٍ بالأنفاد = وعداد ما خط القلم بالعواقيد
الشاعر/ مسيعيد بن حفر الجميلي

الحاشية:
* انظر قصيدة بجاد المربوث الحربي  " تنشّد مسيعيد " ص 8 0
ورد فايز البسيس الحربي  " تالي الوقت ما يصيد " ص 71 0
1- أرجاد : جمع رجدة ، وتعني كومة جمع أكوام 0 المفاريد : جمع مفرود ، ولد الناقة حين يفطم 0 
2- الندى : الكرم 0
3- المعاويد : السواني المستخدمة في سقي المزارع ، من الإبل ، أو من البقر  ، والمراد الكناية عن أن زواج نورة من عبد المحسن في مكانه ، وهو ما يعنيه بأول بيت من هذه القصيدة ، وهو قوله " علمٌ لفا يطرب له القلب 000" 0 
4- مسلّهب : أي الذي يسهب الروح ، أي الذي يأخذ بالحب ، ومسلهب اسم المفعول بمعنى الفاعل ، من الفعل سلهب ، والذي هو مزيّد سهب ، أي سلّهب بالأصل : سهب مضافاً إليه حرف اللام 0
5- نوعك : شكلك وقصدك 0 

2- الفرق بين الصايغين وسيع?
    (( مسيعيد بن حفر ))
له مساجلاً الشاعر/ باتل الرشيدي:
يا الله يا محيي الفياض الممحله = أنا بوجهك يا الإله وديع
ترجع لنا بالوسم من غيث الحيا = من حالوب غرٍ برقهن لميع 
أنا شاقني قول الرشيدي باتل = يوضّع لكم يا الفاهيم توضيع
وأنا على قول الرشيدي قايل = اصنّع ابيوتٍ جايزات تصنيع
بعض النساء ما هن رفيقات طيّب = جرادة خضارٍ وقّعت توقيع 
وفيهن من هي هِرّةٍ مكفهرّة = تواضح نواجذها من التفضيع
وفيهن من هي كل ليله تؤدِّبك = تقزيك كل الليل بالتلقيع
وتقول يا المذهوب وين أنت رايح = تقل مسويٍ بالعاهره شنيع
أول تروزك ثـم تالي تهوزك = تبيك لها دب الليال مطيع
وفيهن ملفا النقص هي والخساره = لو علمتها علمك بها يضيع
وتقول لك كان أنت زاعل تشيم = لو علمت طبعي فاخت التطبيع
بـهوتٍ لحمام الدار شطيرٍ لسانـها = وهي ما بـها نفعٍ ولا تسنيع
وفيهن من تكره بوصل العانـي = وفيهم من تشويك شوب خليع
وفيهن من توحي القصارات حسها = دايـم يلالي صوتـها رفيع
لا قلت يا بنت الحلال استريـنا = تقول لك وجعه تبا التجميع
وفيهن من تصقلك وهي تـماطق = كم تـماطق للحمار مشيع
الضرس إلى نقرس يوذّيك بالوجع = صوّت لشلاّع الضروس سريع
وفيهن من هي يا أهل الغي جنه = يربّع بـها زرع الفؤاد ربيع
ما تفرق بياض خدودها من صفارها = ومرمّعٍ فيها الحَمَار ترميّع
وإلى ضحكت لك كن مفلجها البَرَد = أو ذوب غرزٍ بالبريق يـميع
من خلقة الجيران ما سمعو حسها = هاديها خالقها بلا تطبيع
وفيهن من تصحبك بالخير دايـم = حتى بـها لك بالفراش نفيع
لا جيت من المسيار قامت تلبلبك = تلبلب بين الوالدين رضيع
وفيهن من تجزيك عن كل عذرا  = مثل ما ذكر بالكلام منيع
وترى البيض مثل الصرف مع بايع الذهب = والفرق بين الصايغين وسيع
وترى غرض الصبيان بالبيض والنضا = وترى هن اللي جرحهن فنيع
اللي ربح واللي خسر من حظوظكم = يوم أن كلٍ يشتري ويبيع
وتـمّت وخلّوها صلاةٍ على النبي = ولا بد ما هرج الثبات يريع
الشاعر/ مسيعيد بن حفر الجميلي


الحاشية:
* رواية ابنه الشاعر سعود بن مسيعيد بن حفر 0
وهذه أبيات من قصيدة الشاعر باتل الرشيدي ، التي يجاريه بها الشاعر مسيعيد :
يقول الرشيدي والرشيدي باتل = الطيب في بعض النساء يضيع
أن أكرمتها قالت أنا أكرمت قبلك = وإن اهنتها سوّت عليك شنيع
ياكل حلالك ثـم تجحد جميلك = وحسيبها اللي منـزله رفيع
وإلى أصبحت لا بليت في قصتها = تلسّن تشدا حيّة الفقيع [1] جرادة خضار : أي كالجرادة التي تحل في أرضٍ عشبها قليل ، فلا تلبث أن تطير ، لأن الجراد يقضي على العشب القليل ، فيطير لمكان آخر 0 الخضار : أول نبت العشب 0
 

22- ترجمة شاعر
          
    (( مفضي بن ولمان ))
    0000-0000هــ
هو الشاعر/ مفضي بن ولمان الأحمدي الحربي 0
شاعر مجيد، شعره محكم التركيب، وجزل الألفاظ، رصين المعاني، دقيق الوصف، مميز الأسلوب 0
له في هذا الديوان:
       القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1- يا حمود جيران    8    116
    2- دنّو الزمل نشتال    2    117
    3- بين الفارعي والحزومي    3    119
1- يا حمود جيران 
     (( مفضي بن ولمان ))  
يا حمود دنّو زملنا نفارق الدوم = نبي عربنا يـم اطاريف رمان 
يا حمود والله ما علينا بـها لوم = ما أستاس إلاّ وسط نـزل العليان
يا حمود كنّي عندهم باشة الروم = ويزيد ميزاني على كل يزان
الله نشد يا حمود عن معرفة يوم = وحنا ثمان اسنين يا حمود جيران
يا حمود يظهر لك صديقٍ من القوم = يظهر لك من الربع الأدنين عدوان
يا حمود للجيره قوانين واسلوم = والله ما نرضا على السلم ينهان
ما تروح ناقة جارنا وأنت شغموم = نـموت بعز ولا حكي هن وفلان
أما تجي ما دونـها شرط وعلوم = وإلاّ عوضها رأس مضحي ومشعان
الشاعر/ مفضي بن ولمان الحربي

حدثني الأخ عذال بن عايد العميري الشمري، وروى لي بعض المعلومات، التي تؤكّد صحة نسب هذه الأبيات، لصاحبها الصحيح، وهو مفضي بن ولمان الحربي: إنه سمع هذه الرواية عدة مرات، من قبل عددٍ من الأشخاص، مثل دبيس بن مهلهل العلوي العلياني الشمري، الذي روى لي تفاصيل أخبار الشاعر مفضي بن ولمان الأحمدي الحربي، مستشهداً على صحة الرواية بأبياتٍ أخرى، قالها الشاعر مفضي في مناسبات مختلفة، سنتطرق إليها بعد ذكر بعض أخبار هذا الشاعر، حيث قال الأخ عذال بن عايد الشمر، نقلاً عن دبيس بن مهلهل بن علوي من العليان من قبيلة شمّر، وهو رجلٌ طاعناً في السن: إن مفضي بن ولمان المذكور قد جلا عن قومه، بعد أن قتل شخصاً، فحل ضيفاً عند ابن سُعَيّد من العليان، من شمّر، ويلقّب ابن سعيد أيضاً بـ " معشّي الذئب " فيقال إنه رجل فاضل شديد الكريم، فلما أتى مفضي سأله عن ماذا يبحث، فقال مفضي: أبحث عن الرعاية 0 قال له ابن سعيّد: ألا ترعى إبلنا ؟ قال: بلى 0 قيل له: وما هو اسمك ؟ قال مفضي: اسمي رويعي 0 فأخذ يرعى إبل ابن سعيّد، وابنة ابن سعيّد تسرح معه ملحاق 0 وفي أحد الأيام غير عليهم، فأخذت ذود ابن سعيّد، وذوداً أخرى كان صاحبها موجوداً، لدى رويعي ( مفضّي )، وخويته، وكان معه حصان، فقال له رويعي: لماذا لا تلحق القوم، وتخلص الإبل منهم ؟! قال الرجل: أتريدني ألحق حصاني بذودي المأخوذة ؟! قال رويعي: اعطني إيّاه، وإن شاء الله ليأتيك راجعاً، هو وإبلك 0 فترجّل الرجل عن حصانه، وناول رويعي حبل عنانه، قائلاً ( مستهزءاً برويعي ): خذ الحصان وأذبحهم كلهم، لاتخلي منهم أحد 0 فأخذ رويعي الحصان، وعلاه، ولحق القوم عليه، وبعد قليل عاد رويعي يسوق الإبلين كاملتين، وفي وسطهما أربع قلائع من خيل الغزو، فأعطاها رويعي لصاحب الحصان، قائلاً: خذ هذه الخيل عندك، وإذا سألك عنها أحد من قوم قل: أخذتها قلائع، ولا تقل أخذها رويعي، فأخذها الرجل 0
فلمّا روّح رويعي، جلس كعادته، مجلس القهوجي، ليتقهوى، ويقهوي عمّه ( ابن سعيّد ) 0 فأتت إليه الفتاة التي كانت ترافقه، في رعاية الإبل، فقالت له: قم، واجلسْ بجانب والدي، وأرتك على المركى 0 فنهض، وجلس بالمكان الذي أمرته بالجلوس في، فقالت: يا أبي، إن هذا الرجل الجالس بجانبك، لا يستحق أن يستخدم قهوجياً، ولا راعياً، وإنما هو فارساً، حسبك من فارس !! وإن صدق ظني أنه لا يسمّى " رويعي "، ولم يأتِ إلينا طلباً للرعاية فحسب، وإنما لغرض ما زلت أجهله، فأسترسلت الفتاة قائلة: اليوم هجم على لإبلنا قومٌ، فأخذوها، وأخذوا إبل فلان 0 إلاّ أن هذا الرجل ركب حصان فلان، وأطلب الإبل، وافتكها من القوم، وقلع أربع أفراس 0
فسأله والد الفتاة عن صحة الكلام، الذي قالته الفتاة ؟ فقال رويعي: نعم، كلامها صحيح، فطلب منه ابن سعيّد أن يخبره بحقيقة أمره، فأخبره، ثم زوّجه ابنته، التي اكتشفته، وأخبرت عنه 0 فأنجبت له أولاداً، أكبرهم يدعى حمود، وبعد فترةٍ من الزمن أصلح ما بينه وبين قوم، فعاد إليهم، وبعد أن استقر عندهم بعض الوقت، وقع بينه وبينهم خلافٌ آخر، فرحل إلى جيرانه، وخوال أولاده العليان، الذي سبق أن رحل عنهم سبب كلمة قالها أحد أولادهم، لولده حمود، ففسرها هو بأنها إساءة موجهة إليه، وانه لم يعد له قدرٌ عندهم، فقال بهذه المناسبة قصيدةً، منها الأبيات الآتية: 
2- يا حمود جيران 
     (( مفضي بن ولمان ))  
 يا حمود من ديرة خوالك قزينا = أدليهم من يـمنا تدحم الجال 1
يا صار ما قربك يحشّم علينا = شوري عليكم دنّو الزمل نشتال       
الشاعر/ مفضي بن ولمان الحربي

الحاشية:
1- حمود: ابن الشاعر 0

3- بين الفارعي والحزومي 
    (( مفضي بن ولمان )) 
فلما رحل عن جيرانه، ندم على فراقهم، وعلى سوء ظنه بهم، فمما قال عنهم، وهو يخاطب طيره ( غنّام ): 
غنّام وا وجدك على الغانـميني = تلقا اللحم برباعهم دب دومي
اقطع اسبوقك وانهزم يا الحزيني = لرباعٍ بين الفارعي والحزومي
يا ما حلا يا منـزل الرجلتيني = لا قيل جضع ورشـمت بالوسومي
الشاعر/ مفضي بن ولمان الحربي

 


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:26-08-2019 01:34 صباحا



26-08-2019 01:53 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [8]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
مدير المنتدى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

23- ترجمة شاعر
(( نافل على ))
    1371 - 0000هــ
هو الشاعر/ نافل بن علي بن هادي بن عبد الله بن حسين القمامي، من المشارطة، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، من مواليد بادية قبة، سنة 1371هـ 0
قلت بعض القصائد الشعبية، في عدّة أغراض شعرية، نشرت بعضاً منها في مؤلفي الأول " ديوان المجموعة الظريفة من نوادر الأشعار النبطية والروايات الطريفة  "، في طبعتيه الأولى سنة 1416هـ، وفي الثانية، سنة 1420هـ، وبعضها في مؤلفي الثالث " دليل مناهج بعض المجاهل  في الأدب والمداهل والمناهل " الطبعة الأولى، سنة 1425 هـ، وفي مؤلفي الثاني وهو هذا الديوان، بعض من قصائدي، كما سيأتي، وأترك مجال النظر، التحكيم في شعري، لكلٍّ من القارئ، والمستمع الكريـمين 0
اهتم بالأدب الشعبي، وشديد الرغبة في متابعته، والإطلاع على ما يروى عنه، ولي في مجاله العديد من المشاركات المختلفة، عبر وسائل الإعلام، والصحف، والمجلات السعودية، أو العربية الأخرى 0
أصدرت قبل الطبعة الأولى من هذا الديوان ديوان، وبعدها ديوان أيضاً، كما ذكرت سابقاً، بالإضافة إلى هذه الإصدار، والذي هذه الطبعة الثانية منه 0  
ولي من القصائد في هذا الديوان ( تحفة المساجلات ) الطبعة الثانية، ما يلي:
       القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1- خادم الحرمين    18     122
    2- له مكانه وهيبه     9     123
    3- يطرب إحساسي          9     123
    4- فزعته عرّفتبه    34     124
    5- ما يميّز عذاريبه    10    127
    6- النوايا خفيات     9    128
    7- في الملازيم جوّاض     19    129
    8- الذكاء والحيلات     15    130
    9-إحياء مآثر اجدوده     8    132
     10- بلسمٍ للمعاناه     9    133
    11- نهج القداما    10    134
    12- كيف تحييها    10    135
 بلإضافة إلى بعض الألغاز، في فصل الألغاز، صفحة 152 0
 ( انظر جميع قصائد نافل في ديوانه الأول، والثاني في هذه المنتديات ) 

24- ترجمة شاعر
          
     (( نايف أبو زوايد ))
     
هو الشاعر/ نايف بن رشيد أبو زوايد، من الراشد، من الفردة، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد بادية القصيم، ومن سكانها حالياً0 
شاعر مجيد، يجيد صياغة الشعر النبطي إجادةً جيدة، في جميع الأغراض الشعرية، له في هذا الديوان القصائد الآتية:

1- نية الخير
    (( نايف أبو زوايد ))
قصيدة شكرٍ موجهةً للشاعر/ بدر الحويفي الحربي، على أن أهدى إليه ديوانه الشعري:
سر ياقلم واكتب سلام وتحيه = تحية مقصودها نية الخير 
لبدر بن عواد حق عليه =  دافع وفاء ماقلتها مقصد غير
اخذت من بدر الحويفي هديه = هدية عنوانها صورة الطير
فزيت في مدت حميد السجيه = حيث ان له عندي معزه وتقدير
يمتاز طاروقه عن العايديه = بفعل الوفاء ومساجلات المناعير
تلقاه دايم واقف قهوجيه = في مجلس فيه الوجيه المسافير
ومن الكرم به ميزة حاتميه = واظن به ميزة صلابة من الزير
يفداه من ينسى مواقف خويه = واللي يبين بالقصير المعايير
نعمين ياللي تحتمون الرديه = يوم اجتوال معسكرات المسامير
اللي لكم تأثير في كل هيه = بأفعالكم تفخر بنات غنادير
قاله اجهاد اللي علومه طريه +اللي يسجون النظى بالمسابير
والمعذرة قدام تنقد عليه = تراي ما اجيد المثل بي تقصير
الشاعر/ نايف أبو زوايد

2- دانيٍ من محلي
(( نايف أبو زوايد ))
عصير يوم ارقبت طعسٍ بدالي = همٍ يلايعني وهمٍ يزلي
في ماقعٍ ماسومٍ اول وتالي = غرب الحمودية شمال المصلي
عليه من نوء الثريا مدالي = ومن العقارب جاه وبلٍ يعلي
في مرقبي متذكرٍ وش غدالي = وعندي خبر ما طاب لي ما حصلي
ماشفت ماعينت بالقفر خالي = رجلي تسوج وخاطري مستملي
شفت المراح وتو ما ضاق بالي = وهلت دموعي واقفٍ في محلي
يادار وين اللي يحاض الدلالي = اللي ليا جاء المسير يهلي
ابو معلى مدهلٍ للرجالي = سوالفه عن كل همٍ تسلي
عز الله اني يا تذكرت خالي = افز فزت خايفٍ مستذلي
رفيقي اللي بالصداقه صفالي = رفقة غلا ماهيب رفقة تغلي
الشاعر/ نايف أبو زوايد


3- منك بالطيبـينـي
                                  (( نايف أبو زوايد ))
قصيدة قال في مناسبة خروج في نزهةٍ بريةٍ، وطلب منه أحد رفاقه أن يقول قصيدةً في تلك النزهة:
يا راكب اللي يهتوي راعي الكار = جمسٍ على ما تريد ما فيه دينـي
هو منوة اللي ناويٍ فيه مشوار = من القصيم يروح غربٍ يـمينـي
نتبع نسانيس الهبايب بالأقفار = مزول قيره ينهضه يدينـي
يا ما حلا تضبيطة الكيف لا صار = بين الحجر والطعس مستانسينـي
اللي يحط من الشواء بجانب النار = واللي يصب الكيف للغانـمينـي
وسوالفٍ ما دنسوها لها كار = ربعٍ على المعروف متعاونينـي
سمحين قاسينٍ على الطيب شطار = على القسا واللين متعاملينـي
كله لعيني واحدٍ قال تذكار = نبـي قصيدة منك بالطيبينـي
الشاعر/ نايف أبو زوايد

25- ترجمة شاعر
          
     (( هادي البسيس ))
    1336-1418هـ
هو الشاعر/ هادي بن سعود البسيس، من الكتمة، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد في قبة، سنة 1366هـ، وتوفي رحمة الله، سنة 1418هـ 0
شاعر مجيد، شعره جيد، متفرد باختيار مفرداته، وصريح بطرح آرائه، وتجاربه، يتميز شعره بمعالجة الكثير من الأمور الاجتماعية الهامة 0
قصائده في هذا الديوان:
          القصيدة    أبياتـها    صفحتـها
    1- نائب وزير الداخليه    16    140
    2- على الطيب راسي    15    141
    3- على متنه ينسفّها    15    142
    4- تلقاه مقضوب    22    144
    5- باللوازم تبيني    14    146
    6- بألف طقّاق    16    147
    7- والقلوب الغشيمه    22    148

 
1- نائب وزير الداخليه
          
    (( هادي البسيس ))  
له هذه القصيدة الترحيبية، قالها بمناسبة زيارة صاحب السمو الملكي/ الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود، نائب وزير الداخلية، لمدينة قبة، في 9/10/1413هـ:
زادت الفرحه وعمتنا السعاده = يوم جاء نائب وزير الداخليه
مرحبا يا أحمد يشرف في بلاده = رحّبت فيك الأماره والرعيه
والبلاد أخضر على خضره ازدياده = والأيادي رفرفت لك بالتحيه
من حضر هلا وأنا أرحب ازدياده = بالمعاني لك من الشاعر هديه
أنت لك بالطيب والمعروف عاده = والذي مثلك يشرفنا مجيه
تنصر المظلوم كان الوقت كاده = وللضعافا دايـمٍ نفسك رضيه
ومن يكيد اترد كيده في فؤاده = للعدو نظرتك طلقة بندقيه
يا ابن صقرٍ قادنا كفوء القياده = له على عرش القياده قابليه
في سجل الخلد له منا شهاده = إنه أخلص للجميع إبكل نيّه
جعل روحه عن لهيبه في براده = جنة الغفران للروح النقيه
والبقاء والخير كله في أحفاده = ناصرين الشعب والله ونبيه
من بعد عبد العزيز الشعب قاده = كل قايد بالعداله والسويه
السعود أهل الرياسه والسياده = حكمهم لعل ما ينـزال فيه
كل من جاهد توفق في جهاده = وأصبحت فيهم جزيرتنا بهيه
يبدي الحاضر عن الغايب وكاده = حل عصر العلم بعد الجاهليه
ولّت الأحزاب وإحروب الإباده = والمجاعه والشقاء والعنصريه
الشاعر/ هادي البسيس الحربي


2- على الطيب راسي *
    (( هادي البسيس ))  
 وله مساجلةً مع قصيدةٍ للشاعر محمد الجويدي الحربي:         
البارحه جاني جوابٍ كما الماس = قافٍ سمعته من جواهر وماسي
وأخذت لي مع بحر الأفكار مرواس = وقدت السفينه بالبحر للمراسي
وقاف الجويدي صار له رد وإحساس = شغله شغلني لين ثوّر إحساسي
يا أبو حمود إن كان للعدل قيّاس = وقفتك مع عز الشرف ما تقاسي
وحنا معك لا صار للحبل مسّاس = إن جاء بعميان الضمير انتكاسي
راس العيا نقسم له الراس بالفاس = ونعطيه شربة سم ضد الغساسي
ويشرب عياه من الأواليد بالكاس = ومن الكحيله نجدعه بالمداسي
واللي حديده بين قصدير وانحاس = لازم يصديّ لو ترب النحاسي
عوج العصي ما تنعدل عقب الايباس = عودٍ عصا مع عوجته واليباسي
أشوف ناسٍ مثل دقات الأجراس = تلعي على غير السنع بالحساسي
وجندي ابليس اللي على الناس جساس = الله يغش أهل القلوب الغشاشي
بعض العرب يهرف تقل فيه وسواس = يجيب من هذا لذاك الدساسي
ومن بالوشايه يبرد الحزن والياس = يقضي حياته بالوزاء والمآسي 1
واللي يـموح أخطاه مع لين الأطعاس = لا بد ما ياطا الحسك والهراسي
وسلمت يا أبو حمود للعدل نبراس = نعم الرفيق اللي على الطيب راسي 2 
 الشاعر/ هادي البسيس الحربي

الحاشية:
* انظر قصيدة محمد الجويدي  " شرواه خاسي " ص 98 0
1- المآسي : جمع المأساة ، وهي الفاجعة ، وكلّ حادثة تحمل على الحزن 0
2- النبراس : السراج 0

                                                           
                                       3-  على متونه ينسفّها *
    (( هادي البسيس ))  
                                                             وله مخاطباً الشاعر محمد الجويدي الحربي:                                                     وجهت قافي لرئيس مجلس القمّه = بالشعر والناس تاقف في مواقفها 1
يـم الجويدي إليا لّمت بي ملمّه = أنصاه بالرأي والقصه موصفّها 2
يا أبو حمود إن دمحت لضايع الأمّه = قام يتـمادا بعيلاتٍ يصنفها
حتى الأجاويد علّق فيهم مطمّه = ناسٍ شريفه ايديها في مصاحفها
لا دين عنده ولا مذهب ولا ذمّه = شغله يخم السوالف ويتخطفها
سجلت قافي وأب انذر به هل النمّه = ناسٍ بلتني بنمتها وأنا اعرفها
أشوفها يوم تحكي فيّ ملتمّه = وأصد ما كنّي اسمعها واخالفها
يا تاعب السوء أعرف الحرف والضمّه = متابعٍ بالعلوم اللي تحرفها
إن سد هذا لزمنا الصمت من يـمّه = الناس ما تشّرف إلا من يشرفها
إليا اعترف بالخطأ ما هـمني هـمّه = يقفي وأنا أقفي ولا تجمع طوارفها
وإن ما عرف قيمة التقدير والذمّه = نبي عيونه بخمس الصدق نطرفها
إن ما اقتنع يركز القامه على الجمّه = وإن غار عدّه يرفلها ويغرفها 3-
له شربةٍ من هاك المغراف هي سـمّه = مسمومةٍ لا شربها ما يصرفّها 
من ذم غيره يبي يصبر على ذمه = وإن سوّدت له صحيفه ما ينظفها
جنّب طريق الرجال وخاله وعمه = عند العجايز على متونه ينسفّها
الشاعر/ هادي البسيس الحربي

الحاشية:
* انظر قصيدة محمد الجويدي  " على الخيبه موالفها " ص 105 0
1- رئيس مجلس القمّة : أي الشخص الذي يرأس من جلسوا في القمّة ، ويقصد الشاعر الكبير محمد الجويدي ، كناية عن أنه يرشّحه لتزعُّم شعراء مدينتهم ، لأهليته واستحقاقه لذلك 0
2- الملمّة : النازلة الشديدة ، من نوازل الدنيا 0
3- عِدّه : بئره 0 يرفلها : يستجمها 0
والشاعر هنا يقصد بذلك التورية عن كلام آخر لم يصرح به ، يفهمه الشخص المورّى من معرفة معنى الكلام المورّى به ، وأصل الكلام المورّى عنه هوإن الشاعر يشبه الشخص الذي يسيء إلى أعراض الآخرين سواء كان هذا المسيء  المورّى شاعراً أم غير شاعر بماء البئر ، الذي يغور بسرعة ، فلا يلبث كلامه أن يغور عند مقبلته وجهاً بوجه ، ومحاورته 0
ومعنى يرفّل الغرّاف البئر ، أي ينتظر حتى يكثر الماء في مكان منخفض معين (حفرة ) ، يتسرّب الماء إليه من ثقوبٍ بين طبقات تربة أسفل البئر ، فإذا امتلأت الفرة ، التي يتجمّع فيها الماء أخذ الغرّاف منها بالنغراف ، ووضعه بالدلو ، فيغرف ويضع بالدلو حتى تمتلئ ، فيهز الرشاء دليلاً على مليئها ، فتسحب إلى أعلى بواسطة الرشاء والسانية ، واللقاي ، والمغراف يطلق على أي اناء صغير من الأواني المخصصة للشرب ، عندما يستخدم في الغرف 0



4- تلقاه مقضوب *
          
        (( هادي البسيس ))  
 وله رداً على قصيدة الشاعر محمد الجويدي " تلقا به اعيوب ": 
سر يا قلم ودوّن سلامٍ وترحيب = مثل العسل بدر المباكير في كوب
أبيات ناقيها عن الشك والعيب = عن قولة القايل عذاريب ونقوب
للشاعر اللي يرمي أهداف ويصيب = تحيا بقيفانه أحساسيس وأقلوب
أبو احمود اللي من الصغر للشيب = اعدل من الميزان واحلا من الذوب
حرٍ مطاليعه بروس المراقيب = وسكر على الرديان بيبان ودروب
وجه لي أبياته معاني وترتيب = من راس ما وجّه بالأبيات مندوب
وأنا عرفت من الرموز المجاذيب = وعندي خبر بعلوم يوسف ويعقوب
اللي يبي  للغافلين العواقيب = لابد ما يقلب على راسه الشوب
بالوقت هذا ما تفيد الأطابيب = والناس حط إبليس بقلوبـها ثقوب
المال لو انك تـمده من الجيب = ما ينفع المعروف يا عم بالطوب
بعض الأوادم تطلع الشمس وتغيب = جمعه خساره كاسبٍ الإثم مكسوب
المال لو انك تـمده من الجيب = ما ينفع المعروف يا عم بالطوب
بعض الأوادم تطلع الشمس وتغيب = جمعه خساره كاسبٍ الإثم مكسوب
لا يهم راسك ناشرين الأكاذيب = على شوارب شاربه ينشب الروب
الجيل الأيـمن للمراجل طواليب = والجيل الأيسر همه الزاد والثوب
من لا تعرّب ما تفيد التعاريب = ومن لا صـمد يعطي له الوقت عرقوب
ومن حط راسه تحت صقع المصاليب = تبي تشوفه بآخر الوقت مصلوب
لولا أن قدامه سيوفٍ محاديب = ما قام يدبي بالقفا تقل دبدوب
الله يعز مثبتين المراكيب = مظللين نجد عن كل لاهوب
واللي يتصور في دماغه دواليب = إن لف وإلاّ دار تلقاه مقضوب
للخير فعّاله وللشر تعذيب = مَنْ ناش حد الله له الحبل مكروب
إن شفت يـمنا مسيلمه ناشت البيب = طلّع اذباب السيف للنذل ويتوب
الزول بيّن والوسم للأجانيب = مكواه بالمعلاق والضو مشبوب
من لا فهم وأخذ بالأيام تدريب = ما عاش متعلم ولو كان موهوب
الشاعر/ هادي البسيس الحربي
        19/5/1414هـ  

    الحاشية:
* انظر قصيدة محمد الجويدي " تلقا به اعيوب " ص 101 0

                 
5- باللوازم تبيني *
    (( هادي البسيس ))  
                                         وله رداً على قصيدة الشاعر محمد الجويدي " بينك وبيني ":                                        جاني من الشاعر بيوتٍ لها لون = يجلا الصدأ حلو الكلام الثمينـي 
يا طيب الرفقه ترى العمر مرهون = وأنت الذي وقت اللوازم تبينـي 1
مواقف محمد بها الناس يدرون = كسّاب للطوله مع الغانمينـي
يا أبو احمود اليا ومرت أمر ما أخون = خذني على اليمنا يا أسد العرينـي 2
واللي علينا يا الجويدي يغلطون = من قالو إنّا للخطأ صابرينـي
والناس بعد الله تراهم يكفون = بالأرض للدنيا من الشاهدينـي
والناس من وجه المزيف يعرفون = لو رهّم الضحكه من الشاربينـي
بعض البشر صورة رجل زول واعيون = لا من هل الدنيا ولا المسلمينـي
القلب طبل وباقي الجسم جالون = لا موديٍ حاجه ولا جاب شينـي 
حنا نـمد الناس باللي يـمدون = وبالله عزايـمنا تقض المتينـي
صدقاننا دايـم على ما يحبون = وعدواننا منا من الخاسرينـي
اللي يبون محاربتنا يضيعون = يهفون مهَف معايد القريتينـي
وتـم الجواب امتممٍ شرح والحون = واسمح سلمت ويسلم السامعينـي 3
وصلو على المختار يا اللي تصلون = ما هل وسمي السحاب الغشينـي
الشاعر/ هادي البسيس الحربي

الحاشية:
* انظر قصيدة محمد الجويدي  " بينك وبيني " ص 102 0
1- تبيني : تبين ، بمعنى تظهر ، والياء للضرورة الشعرية 0
2- ومرت : أمرت 0
3- الحون : لَحُون أو ألحان ، ومعناها أوزان شعر تتفق في صيغتها وإيقاعات انغامها 0


 
6- بألف طقّاق *
    (( هادي البسيس ))  
 وله رداً على قصيدة الشاعر محمد الجويدي " تقفاه مسباق ":      
البارحه في وادي الشعر طبيت = بأمرٍ من الباري لتحريك الأشواق
طبيت في بحر المعاني وغنيت = وأخذت من سوق التـماثيل ما لاق
والقاف اعبر به على ما توريت = وأسوق قافي للمعاني وينساق
كتبت قافي للجويدي ورديت = لأبو حمود معلم الجيل الأخلاق
حيثه فهيم والتـماثيل له صيت = للعرف والمعروف طالب وعشاق
وأنا أفتخر باللي يعزك إلى جيت = مثل الجويدي دام للطيب سبّاق
يا الله عساه بعز يا حامي البيت = جعله سعيدٍ لا مشاكل ولا إقلاق 1
هذا الصحيح اللي طلبت وتـمنيت = للطيّب اللي لا تجاهل ولا باق
وعن كل واجب طيبٍ ما تخليت = وانصا الرجال وكل طيّب له اشتاق
وإلى نصاني قمت معه وتقصيت = صادق واصادق كل رجّال صداق
وإلى نصحني له تسمّعت وأصغيت = كم ناصحٍ شوره فتح باب الأوفاق
واللي يحذّف في قفاي المشاخيت = اصبر ما دام الصبر يقدر وينطاق
وجّهت يـم الله ومن يـمّه أقفيت = الله يحاسب كل واشي ودقاق
أصد عن هذا ولا كنّي أوحيت = وأقول فيه إلى ذلف بألف طقّاق
لو اعرف اني لا بغيته تعليت = أبي الجزاء لا ألتفت الساق بالساق
عساه نقّال الحدج والحلاتيت = اللي انذبح من كسبةٍ له لها ذاق
الشاعر/ هادي البسيس الحربي

الحاشية:
* انظر قصيدة محمد الجويدي  " تقفاه مسباق " ص 100 0
1- جعله : بمعنى عساه 0 إقلاق : إزعاج 0


                                                          
7- والقلوب الغشيمه *
    (( هادي البسيس ))  
                                    وله رداً على قصيدة الشاعر محمد الجويدي " بين الحسد والنميمه ":                                       يعيش من قال الحروف ونضمها = مثل الزهر في روضةٍ عقب غيمه
هبت ذعاذيع الشمال بنسمها = والمسك جاء من ناقلينه نسيمه
دارت بتفكير الحكيم وحكمها = حلو المعاني والبيوت العظيمه
يسوقها بالمعرفه ما يغنمها = يسبق على نظم القوافي خصيمه
محمد حمود الطيبه يغتنمها = ياقف بها قدم الرجال الفهيمه 
من الرجال اللي تقف في لزمها = عن اللوازم ما يذب الخريـمه
حاش المراجل والرذايل هزمها = عز الرفيق وسم كبد لخصيمه
اشتقت لبيوت الحكيم ونغمها = ووقعت  لمحمد عسا الله يديـمه
ثارت براكين الضمير بحممها = وغدا لها بين المحاني حطيمه
توافدت يوم الجويدي زهـمها = أمواج بحر الشعر تسمع لطيمه
اليا استوا لي دربـها ما كتمها = قلبي واجاوب للقلوب السليمه
وإن كان ما غطا شحمها لحمها = ما أمد بارودي لصيد الهليمه 1 
العلم واسع والعرب في شيمها = عادات سلفها مع خلفها مقيمه
أشر بـها الشاعر وقلبي رقمها = شفت وسمع من ضايع الفكر ضيمه 2
دورٍ لهد روس الرجال ووسمها = يبكي منه طارق وتضحك حليمه 3
ناسٍ ثعالبها تفرق جزمها = عمي البصاير والقلوب الغشيمه 4
لو إن سرّاق الخزون يغرمها = واللي يهدم ساس المروءه يقيمه
ثوّر على روس الأعادي لغمها = ومن شذ منهم حوّلوه بجحيمه
هدت شياطين البلاد وخدمها = وجيش النفاق أخفق وكفّن زعيمه 5
عقاربٍ يقرص ذنبها وفمها = وإن شفتها عند اللوازم مسيمه 6
الناس تخطي كان ما الله رحمها = ذنب الخطأ ولا عذاب الجريـمه
ما تذكر يومٍ فيه تدفن ارممها = في مظلمٍ دب الدهر به مقيمه
وختامها بأزكا الصلاه وتـممها = على النبي ما يـمطر المزن ديـمه
الشاعر/ هادي البسيس الحربي

الحاشية:
* انظر قصيدة محمد الجويدي  " بين الحسد والنميمه " ص 104 0
1 بارودي : بندقيتي ، التي استخدمها في الصيد 0 الهليمة : المهزولة 0
2- رقمها : فهمها خلسةً ، وبسرعة 0
3-  لهد : أثقل ، وضغط 0 طارق : قائد عربي ، أصله من أفريقيا ، فتح الأندلس ، بأمر مولاه موسى بن نصير ، أمير أفريقيا ، وتوغل في أوربا ، وأسبانيا ، وعاد مع موسى إلى سوريا ، فدخل دمشق في موكبٍ حافلٍ بالاسرى ، والغنائم ، في عهد الوليد بن عبد الملك ، سنة 96هـ ، توفي سنة 102هـ 0 وأصبح مضرب مثلٍ للرجولة ، والبطولة 0حليمة : أسم امرأة كان لها عادةٌ سيئة تركتها ، ثم عادت إليها ، فقالوا :  " عادتْ حليمة إلى عادتها القديمة " ، فأصبح هذا القول مثلاً ، يُضرب في كلِّ مَن يرجع إلى عادةٍ سيئةٍ تركها 0  
4- جزمها : جمع جزمة ، ويقصد به الجزم على الأمر ، أي المضي فيه ، والعزم عليه ، بلاعودة 0
5- هدت : هدأتْ ، أي سكنت 0
6- مسيمة : جمع مسيم ، أي خاضع يتحمل الإهانة والمشقة ذلاً 0




الكلمات الدلالية
الفصل ، الأول ،


 











الساعة الآن 11:17 صباحا