آخر المشاركات



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في ديوان الشاعر نافل علي الحربي، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الملاحظات




26-08-2019 02:44 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
نافل علي الحربي
menu_open عضوية موثقة
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 27-07-2019
رقم العضوية : 2
المشاركات : 343
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
يتابعهم : 0
يتابعونه : 1
قوة السمعة : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

15- على الخيبه موالفها  
 
وله مساجلاً الشاعر هادي البسيس: 
يقول مَنْ يكره المبْعَد ولا همه = اعلومه اللي على الفاضي يلفلفها
دام الهواجيس بالموضوع مهتمه = نبي المعاني على منهج ولايفه
حيثه وصلنا جوابٍ صاحبه تـمّه = أبيات ما حطّم الشاعر عواطفها
يسوقها بالشرف والعزم والهمه = مثل الزماليق من روضٍ يقطّفها
لا ذعذع النود من صوب الحيا شـمّه = وارسل ارموزٍ على كيفه يلطفها
ما هو غشيمٍ اليا شاف الخطأ خـمّه = وإن شاف له غرّةٍ ودّه يضاعفها
من كل صوبٍ يجيب اعلومٍ امخـمّه = ضبعٍ تلم الولايش في معالفها 1
له واجبٍ كف ممرورٍ على الرمّه = واللحيه اللي على النـمام ينتفها
وإلى حمل سيته مع همّه وغمّه = إن صار قدامها وإلاّ يرادفها
لومه وشومه عليه وعيبه بكمه = واللي حكاية دروب العيب ناذفها
هادي شريفٍ ولا به واحدٍ ذمه = وأهل السلوم الرديه ما يكاتفها
من ماكرٍ ما يصير الميل من يـمه = عز ومهابه وحيلٍ في مناسفها
واسنان واعنان والمعروف ما كمّه = اللي بنا المملكه وأمّن طوارفها 2
يسبهم من حياته بس عند أمه = ونفسه على مجلس الحقران عاسفها
على الولايـم عديـم الروح درعمّه = لو به عجوزٍ يخاشرها بـمصرفها
ما شال كنه يشيله من يده فمّه = الحاره اللي بها الضيفه يشاوفها 3
هذاك مثل الثعل يشتاق للرِمّه = وأعراض الأجواد بالغيبات يقذفها
خسرت وخابت عجوزٍ بطنها ضمّه = الموجب أنه وليدٍ ما يشرفها
ما هو حسايف اليا من الثرا طمّه = وأمثاله اللي نـمايـمها وظايفها
يا اللي صخرت المثل في صخرةٍ صمه = أسلم فداك المعادي وأصعد أشرفها 4
وأترك مجال السلوقي خادم العمّه = الخايب اللي على الخيبه موالفها 5
سَميّته أسماء ثلاثه وأخذه وسـمّه = وإن ما لقيت الأسامي لو تسلفها
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي                       
الحاشية:
* انظر رد هادي البسيس " على متونه ينسفّها " ص 149 0
1- الولايش : جمع الوليشة ، أي جسم الحيوان الميت ، والذي يسمّى أيضاً الجُثَّة ، والرِمَّة 0
2- ما كمّه : ما منعه 0
3- الضِيفة : الوليمة 0
4- صخّرت : سخّرت 0
5- السلوقي : كلب الصيد ، ويشبه به ، في خفّته ، ومرافقته لصاحبه ، اين ما ذهب ، لو لم يدعُه 0 

على متونه ينسفّها  
  
 وللشاعر/ هادي سعود البسيس، رداً على مساجلةالشاعر محمد الجويدي الحربي السابقة:                                                                            
وجهت قافي لرئيس مجلس القمّه = بالشعر والناس تاقف في مواقفها 1
يـم الجويدي إليا لّمت بي ملمّه = أنصاه بالرأي والقصه موصفّها 2
يا أبو حمود إن دمحت لضايع الأمّه = قام يتـمادا بعيلاتٍ يصنفها
حتى الأجاويد علّق فيهم مطمّه = ناسٍ شريفه ايديها في مصاحفها
لا دين عنده ولا مذهب ولا ذمّه = شغله يخم السوالف ويتخطفها
سجلت قافي وأب انذر به هل النمّه = ناسٍ بلتني بنمتها وأنا اعرفها
أشوفها يوم تحكي فيّ ملتمّه = وأصد ما كنّي اسمعها واخالفها
يا تاعب السوء أعرف الحرف والضمّه = متابعٍ بالعلوم اللي تحرفها
إن سد هذا لزمنا الصمت من يـمّه = الناس ما تشّرف إلا من يشرفها
إليا اعترف بالخطأ ما هـمني هـمّه = يقفي وأنا أقفي ولا تجمع طوارفها
وإن ما عرف قيمة التقدير والذمّه = نبي عيونه بخمس الصدق نطرفها
إن ما اقتنع يركز القامه على الجمّه = وإن غار عدّه يرفلها ويغرفها 3-
له شربةٍ من هاك المغراف هي سـمّه = مسمومةٍ لا شربها ما يصرفّها 
من ذم غيره يبي يصبر على ذمه = وإن سوّدت له صحيفه ما ينظفها
جنّب طريق الرجال وخاله وعمه = عند العجايز على متونه ينسفّها
الشاعر/ هادي البسيس الحربي 

ما تبلل مريه
هذه القصيدة للشاعر المرحوم/ حمود بن شلاح العلوي الحربي، والمتوفي سنة 1368 هـ، رحمه الله،
يسندها إلى الشاعر المرحوم/ محمد حمود الجويدي العلوي الحربي، وهي نوع التعجيز، واختبار قدرة 
الشاعر محمد الجويدي الشاعرية، على الرد عليها، حيث وصف بها قعوداً له وصفاً مبالغاً فيه،
من حيث سرعة جريه، حيث انطلق عليه من مدينة لطائف صباحاً، وكانت مسافة ما بين الطائف 
والأحساء له قدر ضحاء اليوم الذي سار فيه نفسه، ثم انتقل من مدينة الأحساء عليه إلى بغداد
فوصله بوقتٍ وجيز أيضاً، ثم عاد من بغداد إلى مكة فدخلها قبل غروب شمس اليوم نفسه، 
ثم ان هذا القعود فر فلم يستطع اللحاق به القطار، ولا حتى طائرات الانجليز، إلا انه عاد
من تلقاء نفسه، ولكنه شرب مياه الموارد ومياه البحور، فلم تروي ظمأه، وضاق به ذرعاً،
ويستنجد الشاعر محمد الجويدي بأن يسقي قعوده هذا !! ظاناً أنه قد أعجز الجويدي عن أن
يستطيع أن يسقي قعوده، حيث يقول: 
يا راكب اللي يعجب البال ممشاه = قعودي اللي في لزومي مـطيه 
من الطايف المأخـوذ وقمـت ممشاه = إلى الحـسا ممـشـاه وقــم ضحويه 
وركبت عليه يوم أن شاني قضيناه = ووصلت أنا بغداد ما راح نيه 
والـعـصر في باب مكه عـقلناه = دخلته البـيبان والـشمس حيه 
وانحل عقاله وانطلق ما قضبـنـاه = وهرب حلال القوم غـصبٍ عليـه 
وركـبت بالبابور والنار تـشعاه = واللي على البابور ثمان ميه 
حتى طـيايير الهبايب تدالاه = ولا منهن اللي عاجته عن نويه 
طيور الانجليز من الخضيراء تدالاه = وراح يـتلحلح كنه الوحوحيه 
وجاني قعودي راجعٍ ما قضبناه = رده لنا المـطلوب جزل الـعطيه 
وشرب البحور وكل جو غـرفناه = وجاني قعودي ما تبلل مريه 
من يسقي المأخـوذ مـن ماه واجـزاه = تكفون يا مسروح يا أهل الحميه 
وقـل للجويدي خبره كان ما اسقاه = يا عنك ما الله مرويٍ له ظميه 


16- والبحور الرويه
رد الشاعر المرحوم/ محمد الجويدي، على قصيدة حمود بن شلاح السابقة، وقد حدثني
الشاعر محمد الجويدي عن هاتين القصيدتين، وقال لي: كان هدف الشاعر حمود بن شلاح
تعجيزي عن الرد على قصيدته، وكان بإمكانه ان يعجزني عن الرد لو لم يعتبر ان قعوده
عاد من تلقاء نفسه، لأنني تقريباً لا استطيع أن أرد قعوده من هروبه، طالما لم تستطع
رده الطائرات، ولكن حمود الشلاح كان شاباً آنذاك وغاب عنه هذا المعنى، ولم يطلب مني
سواء أن اسقي قعوده، وأسقاء القعود يبدو لي أن الله قادراً على ان ينزل من المطر ما 
يمكن ان يكون اكثر من مياه البحور، فالذي جعل مياه الطوفان تأخذ قوم نوح قادراً على 
ينزل ما هو أكثر من ذلك، فرديت عليه قائلاً:
بـديت بسم الله وآمنت بالله = الوالي الـمعبود رب البريه 
ومن قدّم الله بأول القيل وأتلاه = أقدى مـن اللي يقتدي بالخطيه 
جانا قعودٍ يابساتٍ شفاياه = هف الموارد والبحور الرويه 
وقام يتقلب ما لقى من تلفاه = وإن ساعف المولى شرابه عليه 
يشرب قراحٍ باردٍ حدر ماطاه = ساعة لفا من مزنةٍ هيـدميـه 
يقودها الباري على كيـف مشهاه = غراء يقديها الملك بالمشيه 
مـن سيلها الباطـن تعاوا شغاياه = تحـطمت فوق الشـعيب برديه 
يشرب قعود حمود ويعـل مـن مـاه = وإن ما روي منهـا تجيه محدها 
في مدهلٍ راع الغنم ما تمثناه = ما يدهلن مدهاله إلا الظبيه 

17- من شيمة المربوث والطيبيني
هذه القصيدة لشاعر / محمد بن حمود الجويدي العلوي رحمة الله ، يصف بها قعود حر، وفيها ذكرٌ لشخصٍ اسمه فايز، وهو تقريباً الشاعر/
فايز البسيس، وذكرٌ إلى المربوث، وهو الشاعر/ بجاد المربوث الفريدي الحربي:
عديـت باللـي عاليـاتٍ مراقيـة = مرقاب عيطا مـن رقابـه يبينـي
وأقنب قنيب اللي من الجوع حاديه = حس الضواري مع ضباب القطيني
قلت آه قلبـي كاثـرتٍ طواريـه = قام يتهيـض ليـن بيـح كنينـي
قلت أستمع لي قال ما قلت مابيـه = أنته تبع دينـك وأنـا يـم دينـي
كان يـروح لنيتـه عنـد واليـه = لـك نيـةٍ وحـده وانـا نيتينـي
أبديـت قـافٍ كايـداتٍ ملاويـه = ما قلـت منـه بالنشامـا عوينـي
ياراكب اللـي بالمثايـل مسويـه = زين الوصايف هولـة الناظرينـي
أشقر حمر أشعل قرى بيض آيديه = ما يفرقـه ياكـود قلـبٍ فطينـي
شارات أبوه الطيبـه كلهـا فيـه = صلو على المختـار ياسامعينـي
ابشتغـل ليـن يمشـي إيباريـه = على شقا الدنيـا خويـن عوينـي
ابيـه مـن قـدام مانيـب قافيـه = أبا نطحه واركب على شوف عيني
بقمة غزال عند شيـخ أمـر بيـه = وعيونه اللـي كنهـا الجمرتينـي
ومشوك القفش الحمر مثل أذانيـه = ومعـذرة شبـر وبعـد قفلتينـي
إمقولمٍ خفـه تقـل صنعـة جنيـه = وذريعـه مثـل القنـا بالعرينـي
وعضودٍ وين أدوي بهن قل واليـه = وليـا بغيـت اقـول درا جتينـي
والكوع من زوله جفل ما يدانيـه = نيشان بـارودٍ بعـرض البطينـي
قيمة ثلاث أشبار مابيـن اياديـه = مصيـوغ زوره ببتـرامٍ ابلينـي
سناد واللي بين الابـداد حاشيـه = قصر بنـاه استـاد عبـدٍ متينـي
فات أوله وابـا نقلـب يـم تاليـه = هذا قعودي حكمتـه فـي إيدينـي
دمث الفقار الله من الزين معطيـه = ماهو قعود السامـري والهجينـي
الساق كنه مخطـرٍ يـوم احليـه = والفخـذ برميـلٍ مـع البايعينـي
والورك فتر وزاي الضمر زاويـه = لا هو ضعيف ولا بعد هو سميني
والكور جباوى على الكيف قاديـه = الا وركاب علـى الكـور امينـي
اقـول لاتاخـذ جوابـي وتبديـه = إلا لفايـز منتـهـى اللاعبيـنـي
قولـة هـلا قـدام يقعـد يباريـه = اللـي بشوحـات الليالـي يبينـي
زاح الرماد وشـب نـارٍ يقهويـه = وحط الفراش بحضرة الغانمينـي
مع كبش مصلاحٍ ليا قال راعيـه = الله لمثلـه بالمعـاسـر يعيـنـي
عطـه جوابـي بيـنٍ لا تناجيـه = لو الجماعـة كلهـم حاضرينـي
إلا ليا شفت الذي فيـه مـا فيـه = كنه ليـن عنكـم يقـوم الدوينـي
وقل الصديق اليوم بانت مواريـه = من عقب ماهو صاحب لي خديني
انا أبحـده يـوم بانـت خوافيـه = عندي حديـدٍ لـه جديـد شبينـي
والا نجـزا بحفـتـه او نخلـيـه =  من شيمة المربوث والطيبيني

18-  سمعته سوسه (*)

هذه القصيدة يتطرق بها محمد الجويدي، إلى نوعٍ خاص من أنواع الاشاعات المروجة، التي لايعرف مصدرها:
هذه القصيدة للشاعر المعروف القدير/ محمد حمود الجويدي الكتمي العلوي الحربي ( 1336 - 000هـ )، قالها في مناسبة وجود نوعٍ خاص من أنواع الاشاعات المروجة، التي لا يعرف مصدرها:
يقول من سانع المعنى لهوجاسه = بأسباب من جرّب المشلاع بضروسه 
الذاهبه ماتبـي دوّار وابلاسه = رأيتها يم ذاك الصوب مدسوسه 
حصلت عنها الخبر بأسلوب حساسه = واظنها ياجماعة خير مدنوسه
والشاعر اللي قفاه أعز من راسه = بيّن قفاه وغدا راسه وناموسه
هو يحسب اني ما أعرفه وين مجلاسه = وأنا أفتهم سيرته وأتابع دروسه
وأدري بساسه ووسواسه وخناسه = وأجرح ضميره وأسجل معه هاجوسه
يبي يطيب وتردّا والردا ساسه = من شبته لين شاب وسمعته سوسه
يبي يموت ابلاه وشره قياسه = طوله وعرضه على قده وملبوسه 
أعوذ بالله من طاريه وإفلاسه = والسمعه اللي ابيت ابليس محبوسه 
شعر الشاعر/ محمد حمود الجويدي 0
 
الميلات مسيوسه 

وهذه قصيدة قلتها مجاراةً لقصيدة الشاعر/ محمد الجويدي " سمعته سوسه " السابقة: 
الضرس لا صار يقزي من تسواسه = وش تنتظر من بطاه إلى سرف سوسه
يوم العرب يحتسون الجاز والكاسه = ما تشاف جربا ولا من ناس مضروسه 1
ومن لا يعرف العلاج وداه وقياسه = لا تظن منه المريض يطيب محسوسه 
راعي العوايد يعود لطبعه وساسه = ان ما اكتشف له علاج ونوع فيروسه 
اللي يضيع القوايل يحسد الساسه = وكبد الردي من سماع المدح مفحوسه
لا يعجبك قول شيهانه وقرناسه = بعض الصقور اصبحت لاعداك جاسوسه 2
نعرف كلام الغشيم إلى ركب راسه = واسلوب نسجه و منواله وعرنوسه 3
ان كان ولّى عساها عين لماسه = ودك مثل نوع هذا ينقطع سوسه 4
وان كان عاود وسيلة شر ودلاسه = ورا الظهر بالظليمه ينشر أطروسه 5
يحرم علينا القلم مع نقل قرطاسه = لا ما طلب عفونا من سم دبوسه
نصير ضيقة تنفس تكتم انفاسه = في يقظته والمنام نصير كابوسه
اللي يسمهر مع الصرصور بأغلاسه = ولا يصبح إلا بزواياٍ غير مانوسه 6
ملوّث وخاين وبه سرسام في راسه = والمعالجه ماترد عقول ملحوسه 7
والله لو زارنـي وأظهر لي إحساسه = لأعطيه من فوق حقه زود وأبوسه
لا ما حصل تصلح الغلطات بسياسه = ترى الجنايه أشد من الخطاء دوسه
راع الخطاء لا تحط الراس في راسه = بالشك غلطة رفيق وغير مدروسه
واليوم في كل وجهه شرع وحراسه = والحق مضمون والميلات مسيوسه
لاوقت مغزا ولا نشره على رياسه = والحر مايامره بالغدر ناموسه
شعر الشاعر/ نافل علي الحربي 
الحاشية:
1- الجاز:الكلاّبة 0 الكاسة: النورة0 سائلٌ يستخرج من أزهار بعض الأعشاب، لمعاجة الجَرَب،وبعض الأمراض الجلدية الأخرى0
2- هذا البيت إشارة إلى خبر ورد قبل فترة من الزمن عن وجود صقر يحلق فوق أجواء أحد الأقطار العربية يحمل جهاز تجسس اسرائيلي، 
وذكره هنا على معنى التشبيه بالشيء المرغوب والذي ربما يكون منه ما هو سيئ0 
3- نسجه : نظمه، على التشبيه بنسج الثياب أي حياكتها0 
المنوال: آلة الحائك التي ينسج عليها الثوب، وقت النسج0 عرنوس: عودٌ ينصح عليه الوبر أو الغزل0 
4- عين لماسه : دعاء بعدم الرجوع0 مأخوذ من المثل الشعبي ((عنه الخبر عين لماس)) أي أختفى، 
ولا يعرف عنه شيءٌ فيخبر عنه0سوس: أصل0 
5- دلاسة : إخفاء الصحيح، والإتيان بغيره في الحديث0 طروس: أوراق0 
6- أغلاس: ظلمات 0
7- سرسام : ورمٌ في حجاب الدماغ يحدث عنه حمى، وإختلال وفساد في العقل0


تم تحرير المشاركة بواسطة :نافل علي الحربي
بتاريخ:30-08-2019 12:02 صباحا








الساعة الآن 12:10 مساء