ديوان الشاعر نافل علي الحربي
موضوع بعنوان :ديوان الشاعر محمد بن حمود الجويدي الحربي
الكاتب :نافل علي الحربي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ديوان الشاعر محمد بن حمود الجويدي الحربي

هذا الديوان يحتوي على قصائد الشاعر المعروف محمد بن حمود الجويدي، بالإضافة إلى القصائد التي يعارضها، أو توجه إليه على سبيل المساجلة 0 
الشاعر محمد بن حمود الجويدي، من الكتمة، من بني علي، من مسروح، من قبيلة حرب، ولد حوالي سنة 1336هـ، من سكان قبة، ومن شعرائها البارزين 0
ولن أزيد عما قلت عنه في كتابي " تحفة المساجلات "، والذي قلت فيه عنه كما يلي:
شاعر فذ، من فطاحل شعراء النبط، يمتاز شعره بسمة الحكمة، وبُعد النظر، وطول النفس، وسعة الخيال، ودقة الوصف، له كثير من المساجلات، مع بعض الشعراء، وغيرها من الأشعار في جميع أغراض الشعر، وتنم قصائده سواء ما كان منها قبل خمسين عاماً، أم ما كان في الوقت الحالي، عن أنه عفيف اللسان، عذب التعبير، يعالج المواضيع بأسلوبٍ واقعي، رصين، جزل الألفاظ، محكم المعاني، عماده عزة النفس، وسمو الهدف، والتقيد بحدود القيم الفاضلة، والعادات الحميدة، والأخلاق النبيلة 0
قال العديد من القصائد، بعضها لم يحفظ، لتقدُّم عهدها، وعدم تدوينها، حيث قرض الشعر، وهو في ريعان شبابه، وهو الآن في 
العقد الثامن من العمر، ولم يزل - ما شاء الله تبارك الله - شديد البنية، سليم الذاكرة، يملك جميع مقومات الشاعر المبدع، 
الحكيم، نتمنى له مزيداً من الصحة، والعافية، والعمر المديد 0
زرت الشاعر محمد الجويدي عدة مرات، للحصول على شيءٍ من قصائده، ولكنه يعتذر إليّ بأنه لا يحفظ ما يقدّمه لي منها، ولما لم يكن لدي أمل بالحصول على ما يسد حاجتي من الشعر القديم، الذي خصصت له أول بحثي، لأنه مهدد بالاندثار، والنسيان، ولأنه يروي لنا عن حياةٍ خلت، لا نعرف عنها سواء بعض الروايات، حين ذلك اتجهت إلى الالتقاء ببعض الشعراء المخضرمين والشباب، وعند مقابلاتي لعددٍ منهم وبمحض الصدفة، وجدت أغلب قصائد كلٍّ منهم مساجلات مع محمد الجويدي، ووجدتهم يحتفظون بقصائده، فحصلت منهم على عددٍ منها 0
واليوم وقد أنتقل الشاعر محمد الجويدي رحمه الله إلى جوار ربه، فقد توفي قبل عدة سنوات، وسأبحث عن تأريخ وفاته، وأضيفه إلى ديوانه بأذن الله، فقد خلف لنا هذا الكم الهائل من الأشعار النبطية جزيلة الألفاظ، قوية المعاني، هادفة الأغراض، لم تترك غرضاً من أبغراض الشعر إلا وطرقته، وهي بحق قصائدٌ تستحق التدوين، ولهذا فقد وضعت لها ديزوان خاص باسم شاعرها، ولكنني لم أبوبه بعد، لأنني لا أجد عندي سوى بعض قصائده، والتي أغلبها تتطرق إلى المساجلات، ولكنني سأبحث عن بقية أشعاره متى وجدت للبحث عنها سبيلاً، وأضيفها مبوبة بأبوابٍ خاصةٍ، ولا استغني عن مساعدة الأخوان الذين لديهم شيئاً من أشعار الشاعر محمد الجويدي، 

الباب الأول: في المديح

1- وأجيب باقي دلايله
أولى قصائد هذا الباب قصيدة للشاعر المرحوم/ محمد الجويدي، في المرحوم الشيخ/ عبد المحسن بن صنيتان الفرم، شيخ بني علي، من قبيلة حرب:

ياسامعين الصوت صلو على النبي =  أبا أطلب الله طلبةٍ مـن فضايلـه
الأوله عز الرفاقـه مـن الولـي يأمر بها اللي ضافيـات جمايلـه
والثانيـة بديارهـم ينثـر الحيا = وسمٍ على الديرة تركـز مخايلـه
جانا الخبر مع طارشٍ تو ما لفـا = مـا واديٍ إلا سايـلاتٍ مسايـلـه
صبح الثلاثا كل خضـراً نشوفهـا = يفرح بها اللي مهـز لاتٍ زمايلـه
أميرنـا محسـن نلقابـه الـذراء = وحنا ليا ثار الملح نبـرد غلايلـه
يعطي النضا والخيل ليا جاه عاني = ويزبَن اللـي ضايقـاتٍ محايلـه
شريدة الفرسان وإن جيت بالظفـر = يموت زيزوم العـدا مـن غلايلـه
زيزوم عيـراتٍ ومقـدام سربـه = وقطَاع قطعان القطا مـن مقايلـه
كمٍ فتـاةٍ جـرف المـس خدهـا = لا قيل شاريهـا ولا مـن عدايلـه
فود ٍ من العدوان في غارة الضحا = جابوه ربعه يـوم هيبـت جلايلـه
جاب الحلال وحلة القـوم جابهـا = شقحٍ على المشراق تومـي فلايلـه
واللي يقول اخطيت ما دمت حاضر = يردنـي واجيـب باقـي دلايلـه

الباب الثاني: الحكم والنصائح
هذا هو الباب الأول من أبواب ديوان الشاعر محمد الجويدي رحمه، وهو يضم قصائده التي تتطرق إلى قصائد النصح والتوجيه، والحكم0

2- ما تمتّع بتشريف
للشاعر محمد بن حمود الجويدي رحمه الله، هذه القصيدة الرائعة، المليئة بالحكم، والنصائح: 

هات القلم واكتب جوابٍ علـى كـافحدّه ورده لين يمشي على الكيـف (1)
من هاجسٍ مـا كلّفـه منهـج القـافعليـه صعبـات المعانـي معاطيـف
على هدف والناس كـلٍ لـه أهـدافمهما تكون الحـال مـن دون تكليـف
والعرف ما يعرض على غير عـرّافوأسف على اللي ما يعرف المعاريـف
كم واحدٍ حي وعليـه الشـرف طـافتمضي حياتـه مـا تمتـع بتشريـف
لو يجمع الدنيا علـى سبعـة أصنـافتهيي لهـا غبـر الليالـي صواديـف
أما ارتحل عنها على درب الأسـلافوإلاّ تـروح وراس مالـه تحاسـيـف
ما له مع الأجـواد مجلـس وميقـافيفرض عليه ابليـس بالحكـم توقيـف
ويصبر على حمل الرداء فوق الأكتافلمّا يشـوف دمـوع عينـه ذواريـف
سـمّـام نـمّـامٍ كــذوبٍ وقــذّافما احدٍ يعزه جـار أو يكرمـه ضيـف
أبعد عن اللي تشترك فيـه الأوصـافاحذر يقولون الرياجيل يـا حيـف (2)
أرفع مقامك بالشرف يا ابن الأشـرافيا من عليك مـن المهـادي تواصيـف
بقعاء كفـا الله شرهـا قـدم واخـلافناسٍ بها غـزوٍ ونـاسٍ مناكيـف (3)
قدامنا حـيٍ بهـا عـاف مـا شـافيامـا ويامـا فرقـت مـن موالـيـف
أن قلت لك يـا فالـح الـرأي تنعـافأكبر دليل يدلك العشب بالصيـف (4)
اطرح نظرك وتجـده ناشـفٍ حـافحلّت وفاته وانتها تقل مـا شيـف (5)
هـذي هـي الدنيـا تلفلـف تلفـلافوتلعب على بعض المـلا بالزخاريـف
حاسب ضميرك يا مصـدّق بالإتـلافوالماقف اللي يجمع الموس والسيف (6)
باليـوم الآخِـر والمخاليـق وقّــافوالملـك للـي مـا لغيـره تصاريـف
ربٍ تعالـى واجـبٍ منـه ينـخـافيحكـم ولا يظلـم وسيـع المحاريـف

الحاشية: 
(1)- لين: إلى أن،بمعنى حتى 0 الكيف: الشكل المطلوب 0
(2)- يا حيف: كلمة للدلالة على الاستنكار والندم، تقال لمن تقاعس عن فعل عملٍ حتى فات الأوان، أو قام بفعلٍ لا يجب منه 0
(3)- مناكيف: عائدون من الغزو، ويقصد الشاعر بذلك الكناية عن مَنْ طعنوا في السن، حتى تلاشت رغباتهم في الطمع بالدنيا 0
(4)- يا فالح الرأي: عبارة للدلالة على التنبيه للمخاطب، فيسأل بعد عن طريق ، غير الطريق الذي هو ذاهب إليه، أو يخبر 
بعدها برأي غير رأيه 0 الرأي الفالح: هو الرأي الصالح، والذي يدل طريق الفوز، والنجاة 0 
(5)- اطرح نظرك: ألق نظرك، أي اكترث، ولاحظ، واستمع 0 
(6)- الماقف: الموقف، والمكان الذي يحشر فيه الناس، يوم القيامة 0 الموس والسيف: كناية عن تساوي الضعيف والقوي، في ذلك المكان 0

3- عرضوه البرادي 
وله في الحكم، والنصائح، والإرشادات، في ما يتعلق غلاء المهور:

هات القلم والبوك والفكر موجود = نبي المواقف مع طريق المبادي
اكتب حماك الله عن كل منقود = أبيات من هاجوس حي النوادي
الناس تدري بين قايد ومقيود = والفرق واضح والعمل بالوكادي
احدٍ يبي العليا وخطرٍ على الزود = وله منهجٍ عن درب الأجواد غادي
ودّه يطيب وتايه الرأي مقيود = أحدٍ على دقم الشوراب يقادي
حيله ضعيف وداخل البيت بالود = يؤمر عليه ويستمع ما يسادي
أخذ عباته وأنسحب يجمع اشهود = عساه يوم العرض ماله منادي
على نسيبه ما يقلّد بصاهود = وسعَيّد الذِكري بعيد المعادي
يصيح صاحنه بناته يبي الفود = عسا أمهن تلبس عليه الحدادي
وإلاّ ترى المحتاج يصبر على الكود = ولا احدٍ يلومه يوم حاديه حادي 
ما يستوي رجلٍ شريفٍ بلا خُوْد = ولا ينطح الكايد قصير الأياد
خله على كيفه وربعه له اعضود = فرحة صديق وصدمةٍ للمعادي
ما أمسا عليه بخير وسرور وسعود = بليلٍ طويل ويصبح الصبح هادي
يا معشر الشعّار يا ماكر الجود = يا أهل المواقف يا طيور الهدادي
ضدٍ لبيّاع الغنادير مرصود = إن ما تعدّل عرّضوه البرادي
أنتم لكم بالمجتمع صدر وورود = حقٍ يبدونه على كل بادي
ردو النقا ثاني وثالث ومجرود = على الذي عن سلم ربعه حيادي
ليته يبيع بدين ويسجّل اقصود = حتى نقول فلان رجّال عادي
لا ناشدٍ عنا ولا عنه منشود = إلاّ مجاله بالورق والروادي
يأخذ نصيبه لوم وابعاد ولهود = واسمه تعدد به جميع البوادي
واللي يعم الناس مخطئ و مقرود = والطيب أخير من الرداء والعنادي
الجيل الأول خابرينه وماكود = ما عندنا به شك يا أبو دوادي 
أحدٍ جمل وأحدٍ مع الزمل مفرود = والنار تقبس في شرار الزنادي
قلته وأنا مالي مع الناس مقصود = إلاّ السماح بنيتي واجتهادي
شكرٍ لكم وتحيةٍ مالها احدود = تبقا مع اللي توهم بالمهادي
وصلاة ربي عد ما ذعذع النود = على نبيٍ لأهل الدين هادي

(1)- الكود: الصعوبة 0
(2)- الخُوْد: جمع خَوْد، وهي المرأة الشابة 0 الكايد: الصعب 0
(3)- ماكود: مؤكّد 0 

الباب الثالث: المساجلات 
 صلاته مع الزام 
وللشاعر فايز البسيس القصيدة الآتية، قالها بمناسبة رحيل جاره شايز بن سعدون العنزي، بعد جيرةٍ دامت عشرين عاماً، لم 
يمضِ منها يومٌ، وشايز لم يدعُ جيرانه على تناول القهوة، في بيته، بعد صلاة فجر كلّ يوم، ما لم يكن غير موجود، كما كان حسن الجيرة، محباً لفعل الخير، لا يضن بما يملك:

مع السلامه يا ابو فايز ومشكور = من عندنا بالخير وسعود الأيام 
يا مزيّن الفنجال مع شقة النور = لا زان نوم اللي صلاته مع الزام
يركض وراء الدنيا وبالدين مغرور = ما همّه إلا النوم وأكله إلى قام
ما همّه اللي جاء مع نفخة الصور = يوم السلاسل بالنواصي والأقدام
يا مسلف المحتاج قادر ومعسور = عساك في خضراك عامٍ بعد عام
من عندنا شديت في شهر عاشور = واقفن بك الزلبات عجلات الأولام
صوّت لك الشملي على نايف القور = وأصبحت بالأسياح في رد الاعلام
العايله بالجيب والعفش بالمور = وأمسيت بديار الجماعه والأعمام
أولاد وايل بالحرايب لهم دور = أبطال باللقوات شجعان واكرام
والبعد مثل الموت راعيه معذور = والحر يعود لماكره بعدما حام
وصلو على المعصوم غيّاب وحضور = اللي حما التوحيد وأركان الاسلام
الشاعر/ فايز البسيس الحربي

(1)- أبو فائز: كنية شايز العنزي 0 

4- ترفعونه للأعلام 

وللشاعر الجويدي صاحب هذا الديوان، هذه القصيدة، قالها معارضة للشاعر فايز البسيس، في قصيدته " صلاته مع الزام "، 
السابقة، وفيها ينحو نحوه، في مدح جاره شايز بن سعدون العنزي، ومؤكدا أن الحديث والاستماع إليه، في مجال حسن الجوار، ومدح الجار، أفضل منه في مجال سوء الجوار، وذم الجار، مهما استغنى عن الاستجارة، والجار، وأصبح الناس، كالأسرة الواحدة، بفضل الله، ثم بفضل حكومتنا الرشيدة، التي أمنت للمواطن السعودي، جميع متطلباته:

حي الجواب اللي غريبٍ بهالدور = مع المجالس والجرايد والأقلام
أحلا نبا وأشرف معاني و مقفور = عما نشوف من المشاكل والأوهام 1 
أقول بعد الله راعيه مشكور = بعد التحيه والمعزه والإكرام
الشاعر اللي في معانيه دكتور = هو المعلم والتلاميذ خدّام
يقول أبو بادي عسا خير وسرور = يوم ارتحل جاره هاك اليوم ما نام
جارٍ عساه من الصواديف ماجور = كلٍ يعزه مار ما طاب ما دام
هذا الجواب اللي بعيدٍ عن الزور = يدري به اللي للخفيات علاّم
يا اهل الجواب الزين عندي لكم شور = وش رأيكم لو ترفعونه للأعلام
حيثه لكم تشريف من غير مخصور = لأهل اليمن والشرق والغرب والشام 2 
صوّتٍ يسر البال مع كل جمهور = وأظلم من الظلماء على وجه صدّام 
واللي مثل شرواه مبعد ومدحور = لا قرّب الله دار عِبّاد الأصنام
قلته وأنا ماني على الناس ناظور = كلٍ على ما حاش حظه وما رام
الطيب مرقابٍ تعلا به صقور = والدرب واضح والرضا سيد الأحكام
وأحدٍ من الجيران منهي ومأمور = برا فلان وداخل البيت خدّام
بأمر الحليله دايـم الدوم دنـهور = لا حاشته سمر الليالي والأيام 2
بدل صباح الخير باده بقاهور = وانحش عن الخايب مع الشارع العام 3
وادي محسِّر منزلٍ فيه محذور = مرّه سريع ولا تبني به خيام
تلقا مثل فايز وأبو فايز احضور = مرّه سريع ولا تبني به خيام
واجلس على زل وتساند على كور = في مجلسٍ ما به مشاكل ونـمّام 4
وصلو عدد ما نوّر البر بزهور = وارفع مقامك واعرف الدرب قدّام 5
على النبي اللي خضع له جبل نور = بأمر الكريم وعز به دين الإسلام
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي

الحاشية:
(1)- مقفور: محقّق، ومؤكد خلوه من أي شائبة تعيبه، أو غرضٍ غير مرغوبٍ، وذلك مأخوذاً من قفر الأرض، أي التأكّد من أنها خالية، فيقال في اللهجة العامية: " قفر الدوّارُ الأرضَ "، أي تأكّد من أن ضالته، التي يبحث عنها غير موجودة فيها، ويقال: " وجد الروّادُ الأرضَ قفراً "، أي وجدها خالية من البشر، والدبش ( رعايا الحيوانات )، ولم توطأ بعد نبت عشبها، فتكون الأرض القفر عادةً أفضل المراعي، التي يهتم الرائد بالحث عنها 0
(2)- من غير مخصور: دون استثناء لأحدٍ دون أحد، ومعنى مخصور، أي محذوف من الحساب، أو مأخوذاً من خصر الشيء، أي ادار وجهه عن وجهه 0
(3)- دنـهور: أي الذي من عادته أن يُرى مدنـهر، أي مطأطيئاً رأسه حقيراً 0
(4)- معنى الشطر الأول من هذا البيت: بدل من أنتقول له: صباح الخير، قل له: قاهور، وكلمة " قاهور " تقال رداً على من حمل كلامٍ غير مرغوب، فأنبأبه على مسمع من الناس، وهذا الشخص الذي أخبر بالخبر السيء لا يوثق بروايته، أما لأنه جاهل، وأما لأنه متسرع عادةً بنقل الأخبار دون أن يعيرها أي اهتمام، من فكرهمن حيث صحتها، أو عدم صحتها، وما يمكن أن يحدث عند سماعها، من ايجابيات أو سلبيات 0
(5)- كور: شداد، والشداد ( الكور ) هو الرحل المخصص للركوب على الجيش، لأنه لا يتحمل الأثقال، ولكونه حسن المنظر، خفيف الحمل، يستخدم عادةً متكأ، يضع الجالس كوعة فوقه، ويسند جنبه عليه، ومنه المساند الحديثه، المستخدمة بهذا الغرض، والمصنوعة على هيئة شداد 0

5- طير الهوى بالكتافي 

حدثني الشاعر محمد الجويدي، عن مناسبة القصيدة الآتية، فقال: في حوالي سنة 1367هـ، قدمت ضمن أهل ركب من القصيم، في طريق عودتنا إلى أهلنا، في الشمال الغربي من البشوك، شمال الدهناء، وبعد أن تجاوزنا النفود، وكدنا نتجاوز التيسية، رأينا أمامنا إبلاً، في حد العرق شمالاً من زبارة الدخول، في الجهة الغربية من الدهناء، وعند وصولنا إليها وجدنا راعيها المرحوم الشاعر بجاد بن حمدان المربوث الحربي، وبعد أن تبادلنا معه السلام، قال: ألا توجد معكم قهوة ؟ قلت له: بلى، قال: إنني دائخ على القهوة، لأنني لم أذقها منذ يومين، حيث ضاعت الإبل، وذهبت أبحث عنها، ولم أجدها إلاّ اليوم هنا، ولا يوجد لدي أي طعام، أو ماء، أوغيره 0
قال محمد الجويدي: فاستنزلت رفاقي، فنزلوا عن ركابهم، وقيدوهن يرعن، فأنخت ذلولي، ونزّلت مما عليها قهوة، وجميع موادها وأغراضها، وماءاً، فقيدت الذلول، وتركتها ترعى مع بقية الجيش، وأحضرنا حطباً، فعملت قهوةً، وبعد ما تقهوينا، واسترحنا، بعض الوقت مع بجاد، استأذنا منه، وقمنا إلى جيشنا، قال بجاد: خذوا قهوتكم، وأغراضكم 0 قلت: لا، لن نأخذ شيئاً 0 قال: لمن تتركونها ؟! قلت: لك 0 قال: يا محمد، أرى على ذلولك عفشاً زائداً، خيراً إن شاء الله ؟! قلت: أبشرك أنني معرس، وهذا الأثاث هو مهر العروس 0 قال بجاد: مبروك، واعتبر ذاك القعود لها لتركبه ( وأخذ يشير بيده إلى أحد قعدان إبله ) عانية مني لك، متى ما أردت تأخذه خذه 0 قلت: عساك قوي 0 ومضينا نسير نحو ركابنا فناداني بجاد قائلاً: يا محمد 0 قلت: نعم 0 قال: إن قدرت أن ترسل إليّ قعوداً، أرسله 0 قلت: إن شاء الله (1)، وبعد فترةٍ من الزمن، طلقت الزوجة التي أعرست عليها، وأصبحت أعاني من بعض الظروف، فتجهّمت لي الآمال، وذات يوم كنت في قمة جبل، فتذكّرت وصية بجاد لي، فقلت هذه القصيدة، وبعثتها إليه، ولكنه رحمه الله، توفي قبل أن يصلني منه ردٌ عليها:

عديت أنا وأشوف شوفٍ وراء شوف = شوفٍ قريب وشوف يـم المشافـي
الشوف الأدنا صابني عنه عاصوف = والشوف الأقصا متقٍ ما يشافـي
الله من قلبٍ حرق واحرق الجوف = ضو السعاير بالصناديق خافـي
طلبت أنا منه السكينه بـمعروف = أبي اتعافا قال ما من عوافـي
يا عاد أنا بالقيل مبلي ومكلوف = ما احدٍ تهيّض هيضتي واختلافـي 2
غديت مثل اللي على راس قفقوف = عودٍ تومي به هبوب الهيافـي
لاجيءٍ لجأ من بين ضلعان والجوف = بيح خفا قلبي وبيّنت ما فـي 3
يا راكب من عندنا فوق منحوف = هيّاف قطّاع الديار الفيافـي
أشقر حمر مترفعٍ ماله أوصوف = طولٍ وجل وكلما منه وافـي
يشدا ظليمٍ هج مع راس شفشوف = ما قلّبو خفه من القاع حافـي 4
بين الاثنين معرّب الأصل منصوف = بين الشمالي والجنوبي أنصافـي
وفوقه قراميشٍ بعد ما بـهن حوف = وايضا عليه مسددٍ ما يخافـي
معه مكاتيبٍ من القيل منقوف = وأمثال من قلبٍ فهيمٍ ألطافـي
من عندنا لبجاد نزّال بالنوف = بنّاي بيته في طويل الشرافـي
ما لفّته بين الدواوير من خوف = يبدي عليه الجار وإلاّ يضافـي
قبل طرف والبيت طرافه اوقوف = وذولا مقابيلٍ وذولا مقافـي
اقول وإلا ما على بالي احسوف = إلا ولاني خايفٍ من قوافـي
سلّم على اللي ريف مَنْ ماله اريوف = لا قل معروف الهبود الرهافـي
حكاي بالغيبات للستر كاشوف = كشّاف عن غيب الرفيق اللحافـي
موس القفا وامراية الوجه متلوف = سمّام نـمّام كذوبٍ اهلافـي
وإن جاء لزومٍ لازمٍ راعي اردوف = يصبح سمادٍ عقب الاوناس طافـي
وإلا بعد رسٍ ولو كان مصيوف = عد الظمأ لو جاه سيلٍ صيافـي
على الرفاقه والمعازيب ذايوف = وإلا على العدوان برد وعوافـي
يا بجاد يا مشكاي قل لي وش الحوف = لا صار أنا بحلان كيف احترافـي
كيف المحايل يا هوا كل غطروف = يا شوق مجلي الثمان الرهافـي
ما يرتهي بأدلاية الصيد مكتوف = ولا يرتفع طير الهوى بالكتافـي
وأنت الفهيم وعبّر القيل بحروف = واعرف مرامي يوم سويت قافـي

الحاشية
(1)- يعني بارسال القعود: ارسال قصيدة يوجهه إليه ليرد هو عليها، لأن القصيدة حينذاك تكون بدايتها بارسال راكب قعود أو ذلول، يوصى الشاعر راكبه بايصال القصيدة إلى الشخص الذي تسند إليه، حسب ما جرت عليه العادة عند الشعراء 0
(2)- يا عاد: مادام 0
(3)- الجوف: لجوف، ومفردها لجاف: وهو حفر في جانب البئر ، أو أكل الماء من نواحيها، وهنا استعمله الشاعر، من باب المجاز اسماً لما يقع داخل جوف الإنسان 0
(4)- ظليم: ذكر النعام 0 

6- الظلام اذهب النور !

كثيراً ما يكون بين الشعراء ترابطٌ، وتكاتفٌ، فيعبرون عن نصرهم، وتأييدهم، ووقوفهم إلى جانب الحق، أو تخليهم واستنكارهم، 
وتنصلهم من الباطل، فلا يبرحون يعالجون بعض المستجدات الاجتماعية، كما هو الحال مع بعض الشعراء، الذين أثار قرائحهم، وهيّج مشاعرهم، وألهب حماسهم، الشاعر محمد بن حمود الجويدي، بقصيدته التالية، والتي قالها حول انتشار غلاء المهور، بين شرائح المجتمع، بشكلٍ يبعث على الأسف، والقلق، حيث أصبح عائقاً لزواج الكثير من الشباب، الذين لا يملكون تلك المبالغ الباهضة، فضلاً عن ما فيه من خطورة، ومخالفة لجميع القوانين، والتشريعات، واختراقاً للاتفاقيات الاجتماعية، للحد من غلاء الأسعار، كالإجماع على وضع حد أقصى للمهر مقداره ستين ألف ريال، تدفع لأهل العروسة، وكلّ من أخذ أو دفع أكثر من هذا المبلغ يعتبر خارج دائرة مسمّى الجماعة، وغير متضامنٍ معهم، فلا تحضر وليمة زفافه، ولا يُعطى أي مساعدة 0
فيقول الشاعر محمد الجويدي:

هات القلم واكتب على قدر ما صار = أبياتٍ من هاجوس منهي ومأمور
يؤمر على المنهاج مع درب الأخيار = وينهي عن أهل الظلم والغدر والزور
نبي لنا يا فالح الرأي مسيار = يم الرجال اللي لهم يرجع الشور
أهل الشرف والمجد والعرف والكار = نسعا بخير وصاحب الصلح ماجور 
البارحه عندي على يمين ويسار = جملة هواجيسٍ عسى خير واسرور
اكنها لاشك يبدن الأخبار = ولا يختفي علمٍ مع الناس منشور 
العلم واضح والهدف بيع الأحرار = عيب وحرام البيع والمشتراء جور 
بئس الرجال اللي اخذو قيمة العار = لا يربح الشاري ولا ذاك مشكور  
بيع اللحم والدم منكر ومعيار = والشرع ما أجازه ولا هو بمأثور
والظالم الأول قرارٍ بلا إنكار = بيّاع دمه بالقراطيس مثبور
يبي التجاره من ثمن دمه الحار = هو ما درا أنه بعض الأيام معثور
نبي نسجل له مع العار والمار = أوراق عن قصة حياته بهالدور 
وان كان ما بالمجتمع صوت شعّار = شابت وعابت والظلام أذهب النور 
وين الرجال اللي يعدون الأنوار =  ما عدهم يدرون أو ما هم احضور 
ما هاجمو باللوم عميان الأبصار = اللي عليهم نقص تعليم واقصور
ولا للنسب عند المساكين مقدار = ومَن لا اعتبر حقه مقصر ومغرور
وهليل الله يرحمه والدٍ بار = جوز بناته طيب ما يأخذ مهور
وعقّب وصاه الله يجيره من النار = يعل ابن حمدان في جنة الحور
ومن لا يبي دربه يبيّع ويختار = خله يبيع ويشتري بالثمن مور
خوذو معه يا هل الدواوين مشوار = تعبرو به عدة أيام اشهور
وتـم الجواب الخاص في زود الأسعار = واسلم عساك بنية الخير مذكور
وصلاة ربي عد ما سايرٍ سار = وما غرهد القمري على نايف القور 
على النبي الهاشمي سيد الأبرار = صلو عليه وصاحب السوء محقور

الحاشية:
(1)- الكار: بمعنى العادة المشرفة 0
(2)- يبدن: يظهرن وينكشفن 0
(3)- جور: ميل وظلم 0
(4)- العار: العيب، وكلّ ما يعيّر به الإنسان من قولٍ أو فعلٍ، والمقصود به هنا المحرم، وما يلزم الإنسان، حمايته، وحفظه، وإن أهمله، ولم يتغضّب له، ولم يعتبره في ذمته، وضمانه، لزمه اللوم، والتعنيّف 0
وهو مأخوذاً من الفعل الأجوف التلاثي عار عَيْراً، وهومتعديّ، فيقال: " عار أو عيّر فلاناً بكذا "، أي نسبه إليه، وقبح عليه فعله 0
(5)- ولا هو بمأثور: أي لايوجد فيه أثرٌ للمآثر والمكارم، والأفعال الحميدة، المتوارثة جيلاً عن جيل 0
(6)- العار: الشخص الذي يجلب لغيره الأذى، والعيب والمسبّة، والأمرالقبيح، الذي يلطخه به 0 وهو مأخوذاً من الفعل 
المضاعف الثلاثي عَرَّ عَرّاً، وهو متعدي ولازم، ومن معانيه عُرَّ الجملُ: جَرِب، أي اصابه الجَرَب 0 ومن معانيه متعدي عَرَّه: ساءه 0 وعَرَّه بشرِّ: لطّخه بشرّ، وأصله من الجَرَب أي أعْدَاه شرُّه 0 بهالدور: بهذا الدور، أي في هذا العصر 0
(7)- شابتْ: صارت حالة المجتمع ذات شوائب، أي عيوب، وأدناس، وأمور مخيفة 0 أذهب النور: أزال النور من مكانه 0 أي حالة المآرب الدنيئة، والشرّ عند بعض الناس طغت على حالة الحقّ عندهم 0
(8)- يعدون الأنوار: يعدون: يظهرون 0 الأنوار: عكس الظلمات، ومفردها نور: ويعني العلامة، والوسم، والذي يبيّن الأشياء، والضؤ أياً كان، وهو خلاف الظلمة، والمقصود به هنا إيضاح الحقّ بالحجج، والبراهين 0 ماعدهم: ما كأنَّهم 0 احضور: حرف الألف: زائد للضرورة الشعرية، وهي تحسين اللفظ واستقامة الوزن 0 حضور: موجودون، ومشاهدون 
(9)- هليل: يقصد هليل بن حمدان بن سعيلي الكليخي العلوي الحربي، وهو من خيرة الرجال المتمسكين بالعادات الطيبة، وشاعرٌ مجيدٌ يحث على التمسك بها، قال العديد من القصائد، في مختلف المجالات والأهداف، له هذه الأبيات عن غلاء المهور، وهي التي يشير إليها الشاعر محمد الجويدي بذكر هليل، حيث يقول الشاعر هليل مخاطباً ابنته الطفلة آنذاك، والتي تدعى غريبة:

يا غريب الزين يا بنتي غريبهيا غريب الزين يا عين المهاتي
بنت عودٍ ما تحيّل في نسيبـه = ولا تعلـم للعلـوم الخايباتـي
حالفٍ عن بيعهـا والله رقيبـه = واعقبو ياللي تبيعـون البناتـي
وين هرجه بالمجالس وين طيبه = باع بنته بالشروط المعجزاتـي
يا نديبي راكبٍ فـوق النجيبـه = علّم اللي يشتهـون الطايلاتـي
بيعهن عند النشامـا نستعيبـه = ما جرى بسلوم نجد المقدماتـي

 ماهو بمعذور 

وللشاعر/ حواس بن غازي الديري الكتمي العلوي الحري، هذه القصيدة قالها معارضةً وتضامناً مع قصيدة محمد الجويدي الحربي " الظلام أذهب النور " حول غلا المهور:

يوم الجويدي شب للداعي اشعار = حنا إلى منه دعا الداعي احضور
يا محمد ابن حمود ما قلته إقرار = واقول يا ريف المسايير مشكور
مشكور يا ريف المسايير والجار = صبت الهدف سلمت من كل عاثور
يا شاعر في بعد الأمثال بيطار = قلت الصحيح وقايل الحق منصور
عالجت وضعٍ داخل المجتمع ضار = قضيةٍ يبحل بها طب دكتور
رسمت لك رسمٍ بقي نوع تذكر = ومن لا بغا زود السلامه بحادور
وأنا معك وأقول ياواف الأشبار = من باع عوراته ذليلٍ ومقهور
سلك طريق الذل والعيب والعار = وعن الشرف والطيب مبعد ومدحور
ورجلٍ بليا بأس ضايع ومحتار = والذل في قلبه مقيمٍ وممهور 1
يبي الغناة من الثمن عقب الإعسار = وبيع العذارا بزايد السعر محذور
عيبٍ ومنكر بيعهن سر وجهار = وراعيه عن درب السنع تقل مديور
ولا قلت له مخطيء يليّم لك أعذار = وراع الخطأ لو قال ما هو بمعذور
وأنا ما أعم الناس والحق يندار = أستثني اللي ما  يجي منهم قصور
أهل الوفاء اللي بالملازيـم حضار = كم واحدٍ بالطيب والعرف مشهور
ما ألوم ناسٍ بالشكاله لها أذكار = الكل منهم دون عانيه ممرور
اللي لهم مع سكة الجود معيار = ومن قارب الأجواد يربح ومسرور
ألوم من باع الشهامه بدينار = والمجتمع من فعل شرواه مخطور
وصلو عدد مَنْ حج للبيت زوّار = وعد النبات وعد ما تدرج نـهور
على النبي ما هل همّال الأمطار = شفيع الأمه يوم حاشر ومحشور 2
الشاعر/ حوّاس الديري الحربي

(1)- ممهور: مُغْراء ومشغول 0
(2)- عانيه: العاني: اسم يطلق على العاني وعلى صاحب العاني، وحرف الهاء في (عانيه) ضمير يعود على الشخص المعني بالعاني، والمطالب به 0 ويعني العاني كل ما كان حقّاً وحجةً لصاحبه على غيره، ومُلزِماً للمعنى به بواجب وحق صاحبه عليه 0
ومن العواني: صلة القرابة، الرحم، سابقة معروف وصنيع، أوجوار، أو خوّة (رفقة في سفر أو زمالة في عمل)، أوحلف، 
أوغيرذلك 0 ممرور: ذو نخوة ومروءة، قوي العزيمة، أبي لا يقبل الضيم 0

7- أكبر مذله وتحطيم ? 

وله مسنداً إلى حوّاس الديري: 
هات القلم واكتب جوابٍ على لام = شدّه وحدّه لين ياقف على ميم
يرحّب به المشتاق رسمٍ بالأقلام = وحرف المشد امْقسّمٍ فيه تقسيم
مع التحيه والمحبه والاكرام = من هاجسٍ لا ضام مسلم ولا ضيم
للشاعر اللي ما مشا درب الأوهام = ولا لفّق المعنا على غير تنظيم
حوّاس ابن غازي على منهجه دام = منهج شرف ويحكّم القاف تحكيّم
له دايـمٍ عندي تحيات الاسلام = وأزكا سلامي عد ما غيم الغيم
ألين من الماهود عن جملة الخام = وألذ وأحلا من حليب المرازيـم
يبقا على طول الليالي والأيام = عند الرجال أهل الوفاء والملازيـم
من المجالس يرفعونه للأعلام = عبر الاذاعه بين رحّال ومقيـم
هديةٍ يدري بـها الخاص والعام = ما أبي بـها دنيا ولا زود تكريـم
لحيث ماني من أهل القيل ظلاّم = اسمح عن الجاهل ولا أصاحب الليم 
أخاف وأدرا واحدٍ باللقا سام = اللي على الغايب يدوّر مثاليم
إلى تكلّم قلت ياوي ضرغام = هذا الأمير اللي يحكم الأقاليم
وإلى عرفته لا تحطه لك احْزام = خلّه مع اللي كنهن شرّد الريـم
يسرح ويـمرح وإن بغا يأخذ الزام = تقضي حياته بين سجّه وتنعيم
وأنا عرفت وشفت عامٍ بعد عام = وأخذت من كثر التجارب تعاليم
لقيت ناسٍ ما يحبون قدّام = أهل الوراء سود الوجيه المظاليم
تلقا لهم ما بين الأجواد نـمام = لو ما لقو غيبٍ يحطون ترهيم
الله لا ينعم عليهم بالأنعام = ويهب لهم عن نية الخير تحريـم
تأدّبو لإبليس تأديب خدّام = مشو وراءه ووقعو بالأباهيم
وصلاّ بـهم شرق ويـمن وانقلب شام = عن سنة محمد وملّة ابراهيم 
واستعملو من كيفهم قطع الأرحام = ورضو على شِيب النواصي مقاديـم 
صارن عليهم بآخر الوقت حكّام = صيحة خلا وأكبر مذله وتحطيم
والعلم الأول عندهم مثل الأحلام = على ما قالو قالة الناس بشريـم 
خَذْ الكلام وتابعه كان هو تام = واقبل تحياتي وصلاةٍ وتسليم
على النبي الهاشمي سيد الأنام = اللي عطاه الله محبه وتعظيم
الشاعر/ محمد الجويدي الحربي                       



(1)- الماهود: قماش من الحرير، لين الملمس 0 
(2)- الليم: اللئيم، أي البخيل، الدنيء الأصل، الشحيح النفس، المهان 0
(3)- ضرغا: أسد، شجاع، قويّ 0 الأقاليم: مفردها الإقليم، أي قسم من البلاد كالمنطقة الشرقية، والغربية 0
(4)- ترهيم: انتحال، أو تزوير 0
(5)- يهب: يعطي، ويهيئ 0 
(6)- صلَّى بهم شرق: كناية عن الإحراف، وتغيير مجرى الحياة، إلى حالٍ سيئة 0
(7)- شِيب النواصي: كناية عن شمط مقاديم الرؤوس من النساء، أي المسنات منهن 0
(8)- ما قالوا الناس بشريم: شُرَيْم هو تصغير أشرم، أي مشقوق الشفه، وهو مصغّر تصغير ترخيم ، لغرض التدليل، أو استحقار فعله، وهو على القياس أُشيرم، والمقصود بـ " قول الناس بشريم " مثل شعبي دارج بين الناس، وهو قولهم: " شُرَيْم يضلع من برطمه " أي يعرج بسبب إيلام شق شفته 0
ويقصد الشاعر بذلك إن ثمّة مَنْ يهمل الواجب، الذي يخصه، أو يعجز عن أدائه، فيلتمس أقرب مبرر مناسب، يعزو إليه تقصيره في واجبه، ليوهم الآخرين بأنه لم يتخلَّ عن أداء واجبه إلاّ لهذا السبب 0

 ببصمة الذل تبصيم ?

رد الشاعر/ حواس الديري، على قصيدةٍ الشاعر محمد الجويدي السابقة " أكبر مذله وتحطيم ": 

قال الذي سوّى التماثيل بإحكام = متعلمٍ ما هو بحاجه لتعليم
يا الله يا معيش الضعافـي والأيتام = رحـمتك يا منشي المزون المرازيـم
رب العباد وللخفيات علاّم = من لاج بك يأمن من الخوف والضيم
ومن بعد ذا ما خط باللوح رسّام = يا مرحبا مع زود قدرٍ وتحشيم
تحيةٍ بإخلاص نبدأ بها شمام = أحلا من السكر بدر المجاهيم 1 
للشاعر اللي بالأدب يحمل اوْسام = بيطار في نظم التماثيل وافهيم
عد الرواء ما قالو اوروده احْيام = لا صار للشعّار محكم وتنظيم 2
و هو الجويدي من عقب ناسٍ احْشام = لا عدو أهل الطيب له فيه تقديـم
محمد ابن احمود بارع ومقدام = وله بالسخاء والجود حظ ومقاسيم
هديتك وصلت سِلِم شخصك ودام = ومشكور يا عقب الرجال الشغاميم 3
واللي ذكرته شايفينه له أعوام = ناسٍ تليم خاير الهرج تلييم
سلعة رداء يركض بها نذل وخمام = بأرخص ثمن يبيع حظه إلى سيم 4
ناسٍ على درب الرداء تبني اخيام = على الرداء حطو حدود ومراسيم
ولأتباعهم رزو بنايات وأعلام = وتجمعو فيها كبار البلاعيم
ذولا عساهم للمذله والإعدام = اللي على هرج القفيا مواليم
في غيبتك يمشون عجلين واهمام = وإلى عطيت الوجه قفو مهازيـم 5
هذا مرض بالمجتمع يورث أسقام = المجتمع منهم بدا فيهم تقسيم 6
ومن يزرع الفتنه مع الناس ينلام = دايـم عليه من أهل العرف تلويـم
بعروض خلق الله يسري الليل ما نام = وعيب الردي ملثّمٍ فيه تلثيم
ولو شاف عيبه كان عن مهنته شام = حيث ان جوّه دايـمٍ فيه تعتيم 7
اما الذي تذكر مثل وصف الأصنام = اللي عليهم يصدرن التعاميم 8
تصدر عليه أم العيال من الأحكام = والخوف منها دايم بقلبه امقيم
طير المذله في فضاء جوهم حام = ولأم العيال يسلّم الرأي تسليم
عيبه على متنه وفي خشمه أخزام = ومبصّمٍ في بصمة الذل تبصيم
هذاك جعله دايـم الدوم منضام = رادي النصيب اللي عن الواجبه نيم
لحيث ماله مع اهل الطيب مسهام = الفرق واضح دون شكٍ وتوهيم
ويوم أنت من ناسٍ عزيزين واكرام = اسلم فداك اللاش يا طيب الخيم 9
والمسك والعنبر لما قلته اختام = واقبل تحياتي عسا عمرك امديم
وصلاة ربي عد ما سارت اقدام = على النبي اعداد ما يمطر الديم
الشاعر/ حوّاس الديري الحربي

(1)- شمام: أول 0 در المجاهيم: حليب النياق السود 0 والمقصود در الإبل، من تسمية الشيء باسم بعضه 0
(2)- عد الرواء: المورد الكثير الماء المروي 0
(3)- الشغاميم: شغاميم: جمع شغموم، أي: الطويل المليح 0
(4)- خمام: رذيل 0
(5)- همام: جمع همّام، وهو: مَنْ إذا همّ بشيء أنجزه0
(6)- أسقام: جمع سقم، أي: مرض 0
(7)- شام: عزفت نفسه وعاف 0 تعتيم: تظليل أو ظلام 0
(8)- التعاميم: الأوامر، والمقصود أن بعض الرجال يستحسن الأخذ برأي أهله بكل كبيرة وصغيرة، فيترك لهم حرية التصرّف، والاختيار، حتى يفقد قيمته كرجل، ورب أسرة، يعود إليه أمر المسئولية عن ولاية أهل بيته، والقيام برعاية شؤونهم، ومراعاة ما فيه صلاحهم ونفعهم 0
(9)- الخِيم: الطبيعة السجية 0